التخطيط التربوي يإختصار

التخطيط التربوي :يتم تقسيمه إلي مرحلتين :

المرحلة الأولي:

  • تبدأ بالرؤية الكلية للصورة النهائية للعملية التربوية. بمعني أبسط : ما هي الحالة المثالية  التي نتمني أن نصل إليها مع الأبناءالذينصورة المرحلة الاولي للعمل التربوي نقوم علي تربيتهم. توصيف تلك الرؤية وتحديد مجالاتها وتفصيل كل مجال منها ،نصل معه غلي جدول أهداف التربية للمرحلة السنية.

        تلك الأهداف مبنية علي قدرات وإحتياجات تلك الفئة العمرية.

  • يتم وضع تصور زمني لتحقيق تلك الاهداف . بالنسبة لنا قدرناه حوالي 4 سنوات. بعدها يتم تقسيم الأهداف المحددة لكل سنة علي 3 مواسم تربوية لكل سنة، تتزامن وتتوافق مع الفصول الدراسية (الأول والثاني والصيف)
  • الفكرة في تقسيم العام لثلاث مواسم،أنها محطات للتقييم. وأن الطلاب بالطبيعي يتوقفون عن الدروس التربوية بسبب التركيز علي إختبارات المدرسة كما أن التوقف ثم العودة يقطع الملل ويعطي فرصة للتطوير والتحسين.

تنتهي تلك العملية بالوصول للاهداف التربوية الخاصة بالموسم الذي سنعمل عليه.

يتم حصر تقريبي لعدد اللقاءات فى الموسم التربوي ثم نقسم الحصص الزمنية علي العناوين المختلفة.

المرحلة الثانية:

بعد أن صار لدي عنوان محدد ووعاء زمني محدد ايضا، تبدأ عملية تخطيط الدرس:

  1. نبدأ بتحديد أهداف الدرس.
  2. ثم تسلسل الأفكار التي من شأنها أن توصلني للهدف النهائي.
  3. ثم اختيار الوسائل التي سأعرض بها تلك الأفكار.
  4. يجب أن تكون واضحة لدي المعارف والمفاهيم والقناعات والمهارات المتعلقة بالهدف وتستوعبها الوسائل جميعا.
  5. يجب أن تكون هناك وسائل كاشفة تستخرج ما لدي الطلاب من قناعات مضادة ومعالجة هذه القناعات.
  6. تحديد التطبيقات العملية علي الدرس.
  7. كل درس لابد يصل من المعارف وحتى المفاهيم ثم التطبيق.
  8. الدرس المميز والذي ربما لا يكون منطبقا علي كل الدروس فهو بالإضافة لما سبق فإنه يتخطي إلي للتحليل والتركيب والمقارنة والإبداع لشئ جديد.
  9. وفي النهاية يأتي دور مؤشرات النجاح ووسيلة قياسها.

المرحلة الثانية للتخطيط التربوي