قواعد الإرشاد التربوي بإختصار/ الحلقة الأولي

ما هي الإعتبارات والأفكار التي يجب أن تكون واضحة في ذهني أثناء قيامي بعملية إرشاد او نصح لإبني أو إبنتي أو طلابي أو حتي أحد أصدقائي؟1

مع الأسف الكثير من الناس يقوم بهذا الدور بمنتهي العشوائية وعدم الخبرة مما قد يكون ضرره أكبر من نفعه. وإذا إتفقنا أن دفع الضرر مقدم علي طلب المنفعة، فلنتوقف للحظة ولأسأل نفسي: هل أنا قادر علي النصح والإرشاد؟ هل أقوم بذلك بناء علي خبرة وعلم حقيقي أم أنني أؤديها كهاوي وبشكل عشوائي؟

سنعطي الآن نقاط محددة واضحة بعد دراستها ، تستطيعون بإذن الله الإجابة علي هذه الأسئلة: 

  • يجبان يكون هناك إتفاق بين كل من الطرفين علي دوره،أن يكون طالب النصيحة متقبلا للنصح (المسترشد) وان يكون الناصح (المرشد) أيضا متقبلا لهذا الدور.
  • يجب أن يكون لديك رؤية إيجابية للتعامل مع الحياة وأن تتمكن من النظر إلي الجزء المضئ في أحلك المواقف.
  • أن تكون ذا قدرة علي النظر للموقف الواحد من أبعاد مختلفة فتساعد طالب النصيحة أن يري من الصورة ما غاب عنه منها. او نتائج لما يفعل هو ليس علي دراية بها. هذا ما يسمونه في علم مهارات التفكير : تحديد الهدف – الإيجابيات والسلبيات والنقاط الغامضة – وجهة نظر الآخرين- النتائج العاجلة والمتوسطة والبعيدة المدي – حصر البدائل والإختيار منها.
  • دوري أن أساعد طالب النصيحة والإرشاد علي الإنتقال من مرحلة أوحالة إلي مرحلة أو حالة أخري. يتطلب هذا توصيفا جيدا للحالة أ التي نحن فيها ثم الحالة ب التي نرغب في الإنتقال إليها.
  • دوري أن أخرج  الإجابات من الشخص نفسه لإنها حياته هو والإجراءات التي يقررها يجب أن يكون قادرا عليها. إذا صدرت تلك الإجراءات عن عقل الموجه او المرشد فربما تصيب الشخص بالإحباط والشعور بالعجز عن إتخاذ التصرف الملائم.
  • طوال عملية الإرشاد يجب أن أركز علي :

– دعم ثقته بنفسه وتقدير الذات

-تنمية قدرته علي مهارات الإتصال.

-دعمه لينجح في ( أداءه الوظيفي او الدراسي – إنشاء العلاقات – التوازن في أدواره المختلفة)

الخطوات لأنجح في القيام بذلك :

تحديد الهدف لعملية الإرشاد – تحديد النقطة أ والنقطة ب – تحديد الإجراءات – البدء في التنفيذ بتدرج ومتابعة .

المهارات المطلوبة لكل مرشد تربوي :

مهارة الإنصات: أستمع جيدا وافهمه بدقة – ثم تلخيص ما قد فهمته له حتي يتمكن من تصحيح أي سوء فهم عندي كما انه يعطيه الفرصة للتدقيق في المعني الذي قاله – ثم توجيه الحديث للنقاط الإيجابية والتفاوض معه للوصول إلي رؤية للحل وسيحتاج ذلك إلي مهارة الإقناع والتأثير.2

مهارة طرح الأسئلة وليست إعطاء الإجابات: متي تسأل؟ صياغة السؤال – غير المنفرة والتي تصل إلي معني مطلوب. هناك نوعان من الأسئلة المفتوحة ، مثل :

كيف تري مستقبلك المهني؟ لماذا تحب قراءة هذا النوع من الكتب؟ أخبرني عن علاقتك بأصدقائك؟…..

والأسئلة المغلقة، مثل : ما لونك المفضل ؟ هل زرت متحف اللوفر ؟ هل تمارس رياضة معينة؟……….

الهدف أن أفهم أبعاد الموضوع – وجهة نظر الشخص – قيادة الطرف الآخر للوصول إلي إستنتاج يفيده.

لتنجح في توجيه إنسان تحتاج إلي القدرة علي تحليل الفرص والتهديد ونقاط القوة ونقاط الضعف لديه وتساعده ليستغل تحليل تلك النقاط في وضع رؤيته للتقدم في حياته.3

.مهارة رتيب الاولويات

ممنوعات التوجيه:

الهزار وقت الجد – العناد والتشبث بالراي –اصدار الاحكام – الاهانات لفظية او ايحائية – فقدان الصبر – التعليقات السلبية