أنا أم/ الحلقة 2

d983d98ad981_d98ad8b9d985d984_d8a7d984d8b9d982d984_d8a7d984d8a8d8a7d8b7d986.jpgومازالت الأفكار تتوالي وشغف كل أم بحسن أداء حق التربية لأبنائها وأن تصل بهم إلي أن يكونوا شخصيات تعرف ربها وتنجح في الحياة وتنطلق لتصنع عالما أفضل لها ولغيرها .ويسعدنا أن نكون ناقلين لتلك الأفكار والإقتراحات. 
حديث من إحدي الامهات:
 اليوم نفسي أشارك معكم معلومة، ممكن تكونوا كلكم عارفينها لكن عسي نتواصي بالتطبيق.
عقل الانسان ينقسم الى:
العقل الواعي الذي يركز علي المؤثرات المحيطة به عن طريق السمع والبصر واللمس وهكذا فيدرك هو فين وبيتكلم مع مين والجو حر وللا برد.
العقل الباطن هو يحلل ما يستقبله العقل الواعي ويضيف اليه من الخيرات السابقة ويكون الافكار والمعتقدات ويولد المشاعر ثم يوجه للسلوك.
وبالتالي برمجة العقل الباطن ليعمل بطريقة صحيحة هى اهم شئ لأى مربي حتي يساعد اولاده أن يفكروا بشكل صحيح، ويستنتجوا بشكل سليم  و يتصرفوا بحكمة.
 كيف  نعمل علي برمجة العقل الباطن للأبناء؟ ومن هنا إسمحوا لي اضع سؤال، واطلب من حضراتكم الاجابة عليه😅
 وكانت الاجابات كالتالي:
  • مثلا لو اخدنا النموذج السلبي الاول، لما بننتقد ابننا او بنتنا كتير و عمال على بطال طبيعي بيوصل اشارة للعقل اللاوعي…انا غبي انا لا يعتمد عليه انا…..، بيقول لنفسه
  • وعلى العكس في الصورة الإيجابيه لما بنمدح سلوك الابن و المدح بالطريقه الصحيحه اني فقط اوصف الحاجه اللي هو عملها من غير ما اعطي له هو نفسه وصف..مثلا انت رتبت غرفتك و وضعت كل شئ في مكانه و أنجزت مسؤولياتك في الوقت المظبوط..من غير ما تضيفي أي صفه وتسيبي العقل اللاوعي يستنتج…انا يعتمد علي💪🏼انا منظم انا مسؤل…وهكذا
  •  من افضل اساليب برمجه العقل الباطن هو ( الايحاء ) وافضل وقت للايحاء اى برمجه العقل الباطن هو قبل النوم ويكون افضل طريقه له هو سرد قصه او حكايه مثل حكايات جدتى ولذلك لابد من اختيارالقصص التربويه والهادفه والتى تغرس مبادىء واخلاق فى اللاوعى ويظهرنتاجها فى معاملاته وفى حياته مستقبلا وفى المواقف التي سيتعرضوا لها
  •  ممكن من خلال كتابه الهدف علي ورقه وتعلق علي الحائط
  • وقبل النوم بقصص وكمان بعد النوم ببعض الكلمات الايجابيه
  • وممكن بطرح سؤال ايجابي ونترك  الطفل فتره يحاول الاجابه عليه قبل الحوار معه
  •   بموضوع المسلسلات مثل ارطغرول…الأولاد بطريقه التمثيل او الايحاء فعلا لاحظت بيتشدوا  اكتر من الف كلام بنقوله
  •  علي شكل دردشه عن ذكرياتى مع امى او صديقاتى
  •  او قصص من الواقع بحكيها بدون ما اوجهها بشكل مباشر لهم
  •  او قصص ارسلها لهم عبر الجروب سواء مكتوبه او يوتيوب
  • الافلام القصيرة فى هذا العمر بيحبها البنات جدا ومؤثرة جدا وبتوصل فكرة قيمه المهم انك تكونى الموجهه لها ومتابعه لنوعيه الافلام دى  
برمجة العقل الباطن تحتاج ركيزتين أساسيتين:
  • الاولي هي التكرار، يعني رسائل متعددة وبطرق مختلفة ومن زوايا مختلفة لكن تركز علي نفس الهدف، أحيانا مباشرة وأحيانا غير مباشرة.
  • الثانية ، ان ارسال تلك الرسائل يكون والمتلقي في حالة راحة واسترخاء و ده معناه اكيد أيضا شعور بالأمان و السعادة.
وده معناه خطير جدا:
لإن كل التوجيهات اللي حضرتك بتقوليها وانت بتصرخي رايحة في الهوا  او الاسوأ انها قد تذهب في الاتجاه العكسي. لانها ستصل للابناء مصحوبة بالغضب والرفض ومشاعر سيئة كثيرة سترتبط بالمعني اللي حضرتك بتتكلمي فيه بعصبية وغضب.
تخيلي لو المعني ده عن التزام الصلاة، او قراءة ورد قرآن او حب اخواتها ومساعدتهم.
أحيانا نحن ندفع بأولادنا تجاه كل شئ سيئ وبعدها نحاسبهم علي كده مع الاسف.
 رجاء، لا تعطي توجيها دينيا او تربويا وانت في حالة عصبية او غضب.
اهداي اولا، اضبطي مشاعرك، ارسلي نصائحك مخلوطة بالمحبة والمودة ثم اهديها لأبنائك🌻🌻🌻
 جزاكم الله خيرا على الأفكار الرائعة وعلى المشاركات المفيده
ودار الحديث حول الإفراط في سرد الإعجاز الطبي في العبادات والتشريعات ،مما أخاف  إحدي الأمهات من أن ييتحول الفكرة في العبادات والشرائع إلي البحث عن المصلحة والتي ما لم نكتشفها لا نلتزم بالشريعة واوامر الله تعالي:  
ثم توافق الأمهات علي الرؤية التالية:
 نحن لدينا مجموعة قواعد ندندن حولها مع الاولاد الا وهي:
1-ان الله يحبك ولهذا اعطاك مكانة الخلافة وكان معلمك الأول، واسجد لك الملائكة و نفخ فيك من روحه.
2-من علامات محبته ان انزل لك كتبا ورسلا ليعلمك ما ينفعك وما يضرك
3-العلة وراء التحريم هي الخبث ووراء الحلال ان طيب.
كل ما هو ضار ويصعب معالجة ضرره فهو حرام
كل ما ضرره اخف ويمكن تداركه فهو مكروه
كل ما هو شديد النفع ولا يحصل بغيره فهو فريضة وكل ما هو مفيد وقد يحصل بغيره فهو مستحب.
لان الله غني عنا، وشريعته والتزامها هي نعمته علينا ليعطينا اعظم الخير ويحمينا من كل ضرر.
 و يأتي استعمالنا للأدلة العقلية في هذا الاطار، اننا نثبت قاعدة ببعض الأدلة
ونقر في النهاية ان تلك الفوائد اكتشفناها اليوم مع الطب الحديث فكيف كان حال المسلمين الأوائل، لم يعرفوا كل هذا وقالوا سمعنا واطعنا
ونحن نفس الشيء نوقن ان ما عرفناه من فوائد لهو قليل من كثير لا نعرفه ولكنها رحمة الله بنا لتطمئن قلوبنا الى كرم الله،
وبالتالي نثبت القاعدة بال
اعلي ونؤكد ان الفوائد التي نسردها هي بعض الأدلة عليها ونصل الي اننا لا نختبر شرع الله في كل امر لقصور علمنا ولكن نتثبت من صحة النص الذي جاء به ثم نقول سمعنا واطعنا.
 
وقالت أم
سأقترح الان وسيلة للتواصل مع الأبناء أتمني  لو أعجبتكم: هي إعطاء سؤال :
علي سبيل المثال:
تعرفوا يا أولاد كلمة الصمد تعني ايه؟ تخيلوا كل ده واحنا لا نعرف معناها وهى موجودة في سورة الإخلاص وتكاد تكون اول سورة حفظناها كلنا.
وبعد ما تقول لهم معني الاسم، نبدأ نفكر معهم في كيفية التعامل مع هذا الاسم
وما يتوجب علينا ان نقوم به بعد معرفتنا بهذا الاسم.سؤال
والرائع لو نصل لمشروع منتظم اننا نمر علي ال99 اسم من أسماء الله الحسني 
ممكن يكون الجروب ده هو الأرشيف الخاص بنا،
يعني حضراتكم تكتبوا تعريف بكل اسم من أسماء الله لا يزيد عن 5 سطور، ثم اقتراح تطبيق واحد او إتنتين عليه
آية والتعليق عليها
فيديوهات او صور منتقاة  والفكرة من ورائها
تخيلوا لو كل ام اعدت محتوي فكرة واحدة او إثنتين سيكون لدينا رصيد ضخم نستعمله كلنا كأمهات.
 النفس جبلت علي محبة من ينفعها
ومحبة من يعطيها
ومحبة الجميل والعظيم
 ولهذا فاقتراحي يسير علي المحاور الثلاثة،
المحور الأول: من خلال الفقه والشريعة عموما لان كلها تصب في تحسين حياة الانسان وحمايته من الضرر والمعاناة
إدخلوا علي هذا الرابط ستجدون الكثير من الأمثلة التي تدلل علي تلك الفكرة بعنوان:
لماذا عبادة؟
لماذا أتوضأ؟
لماذا أصلي؟
لماذا أصوم؟
 المحور الثاني وهو ليس سهلا ابدا لهذا الجيل وهو :
تدريب الاولاد علي ادراك النعمة وادراك من هو صاحب النعمة
 ايضا تعريفهم بتكريم الله لهم ومحبته لهم وحرصه علي منفعته
المحور الثالث:
معرفة الله من خلال اسمائه وصفاته وافعاله لادراك عظمته
 المحاور دى برامجها الزمنية طويلة جدا ، ربنا يقدرنا عليها