لقاء الأمهات حول تنمية قيمة المسؤولية عند الأبناء

المسؤولية هي سر سعادة كل أعضاء الأسرة. وقيمة تحمل المسؤولية لتكاد أن تكون هي المفتاح الذي لو تم تفعيله في شخصية أبنائنا لكفاهم لبناء حياة ناجحة ومستقرة وسعيدة.

وفي لقاء مع مجموعة مميزة من الأمهات كان تقديم هذا البرنامج:بوستر المسؤولية2 لغلاف الدفتر

ولنبدأ بمشهد تمثيلي يتم توزيعه علي الأمهات بعد تقسيمهن لمجموعات ونسمح لهن بالتعديل في المحتوي المكتوب اذا أردنا:

ملحوظة: الاسكتش مكتوب بالعامية المصرية لإن اللقاء كان لمجموعه من الأمهات المصريات

الفقرة الاولي بعد المقدمة الترحيبية

إسكتش برنامج مسؤوليتي سر سعادتي

 الأم: تستيقظ وتتثائب في كسل

       ياه الصبح طلع وميعاد المدرسة جه. تذهب لتوقظ أبنائها فردا فردا وكل ما تسيب منهم واحد يرجع سريره تاني

       تبدأ تصرخ وتعلي صوتها وتزعق

       تعطيهم تعليمات حرفية، إدخل الحمام وإغسل اسنانك وبعدين تروح تحضر الفطار وبعدين ترجع وتقول له . أيوه وكمان إتوضي.

       جهزت السندوتشات لكل طفل وبعدين تتابع معاهم : صلوا الصبح. تبص في الشنط وتقوللهم يا للا الشنطة جاهزة أنا حضرتها بعد ما نمتوا امبارح.

       ينصرف الأولاد

       الأم تنام شوية وبعدين تصحي قبل ميعاد عودة الاطفال من المدرسة

       تفضل تجري بين ترتيب البيت وتشطيب المطبخ وتجهيز الاكل علشان الاولاد ييجوا يلاقوا كل حاجة جاهزة

       بتلم الغسيل وبتكلم نفسها : آه ولسة هارتبه في دواليبهم و أخد الهدوم المرمية علي الأرض و أكنس الغرف.

أكثر حاجة بتتعبني لم الورق والمناديل من الأرض لاني باحتاج أوطي كتير

       جرس الباب

الاولاد وصلوا

       الأم ياللا يا أولاد علي الحمام ، إتشطفوا وصلوا العصر عقبال ما اجهز لكم الغدا

       أثناء أكل الأولاد الأم بتفتح الشنط وتطلع الكراسات وتشوف الواجبات.

       بعد الأكل ،الأم تجلس و تنادي علي الاولاد وتجلس جنبهم تقوللهم يقرآوا أي درس ويحلوا أي تدريب.

       الأولاد طول الوقت يتفلتون و يتململون ويطلبون حاجة حلوة ياكلوها أو يلعبوا شوية أو يناموا….

       الزوج وصل في هذه الأثناء، طلبت منه يرتاح شوية علي بال ما تخلص مذاكرة مع العيال. يستسلم ولكنه ينظر إليها بحقد. يحدث نفسه:

عيشة تقرف..منتهي الإهمال. دايما منكوشة ولابسة مبهدل ومافيش اهتمام

       بعد ما خلصت حرب الواجبات واعطت الأوامر للأولاد يتعشوا ويغسلوا أسنانهم ويناموا

       تذكرت أنها لم تصلي المغرب والعشاء أذنت من بدري. تجري تخطف ركعات الصلاة

       وتقول: لازم أحضر الشنط للأولاد. تكتشف أثناء ذلك واجب لم ينهيه أحد الأولاد فتقرر أن تكتبه بنفسها حتي لا يعاقبه المدرس ،لإن المدرس شديد جدا و بينقص في الدرجات جامد وأنا نفسي يحيبوا الفل مارك ويطلعوا الأوائل.

التعليق علي الاسكتش والتعديلات التي ستدخلها الأمهات ستكون وسيلة رفع الواقع وتحديد مستوي المشكلة الحقيقي.

الفقرة الثانية:

بعنوان ماذا تفعل لو كنت مكاني:

وفيها يتم توزيع المشكلات التالية علي الأمهات ونعطيهم وقتا ليحددوا :

ما هو الخطأ الذ نتجت عنه تلك المشكلة ؟

ما هي الصورة التي يجب أن يتم التحول إليها؟

ما هي خطوات الحل؟

ماذا تفعل لو كنت مكاني

المشكلة 1

أنا أم لشاب في العشرين من عمره .إبني يحب الله ومقتنع بفرضية الصلاة ولكنه لا يصلي. يقول دائما أنه ينسي وإن لما بيكون بره البيت وسط زملائه في الجامعه بتاخده المحاضرات والكلام وبينسي تماما وخصوصا إن زملاؤه لا يصلون

المشكلة 2

أنا أم لثلاث أولاد ما بين جامعة وُانوي وإعدادي. أنا مسكينة ومظلومة ، بذلت كل جهدي في تربية أبنائي . فرغتهم تماما للمذاكرة والتعليم . لإني نفسي أشوفهم من الأوائل وأحسن ناس في الدنيا. من فترة وأنا عندي آلام في ظهري والطبيب أمرني بعدم الحركة لمدة أسبوع. مش عارفة أقول لكم إيه . لكن البيت يضرب يقلب. كل أوعية المطبخ قذرة والعفن في كل مكان. الحمام فيه أطنان من الغسيل والكل يصرخ لإنه لا يجد شيء يلبسه. الشكوي من عدم وجود بقالة أو أكل أو فاكهة . حالتنا صعبة جدا.

أخواتي لم يسألوا علي أو يقفوا جانبي. كان مفروض يعملوا جدول وييجوا يعملوا لي شغل البيت. خلاص ما فيش أخوة حقيقية في هذا الزمن

المشكلة 3

أنا زوجة أفنيت عمري في سبيل رعاية أسرتي. ربيت أحسن تربية. أولادي واحد مهندس و2 دكاترة. أنا صاحبة الفضل في وصولهم لهذا المستوي. زوجي كان دايما مشغول ومش موجود في البيت. كل حاجة كانت علي دماغي من مشتروات إلي طهي لنظافة لغسيل ومذاكرة الاولاد ومتابعة المدرسة. حتي الصيانه والعمال لو عملوا حاجة في البيت أنا اللي كنت باتابعهم.

المصيبة إني اكتشفت بعد العمر والشقا دا كله إن زوجي متجوز عليا. تصوروا؟ هو دايما مش موجود وأنا فاكراه في الشغل يطلع مع واحدة تانية بدل ما يقف جنبي وانا اللي فرغته من كل مسؤولياته علشان أريحه.

دلوقتي هو بيقول لي: أنا بالنسبة لك كنت فقط مصدر للفلوس اللي بتدفعي بها الفواتير وثمن الاكل وتكاليف التعليم. عمرك ما اديتيني الوقت الكافي أو الاهتمام المطلوب

المشكلة رقم 4

أنا أم ،أولادي كبروا واتجوزوا والحمدلله. أديت رسالتي بنجاح. لكن ما يؤلمني أنهم لا يسألون علي ولا يتذكروني إلا نادرا. أحتاج أنا دوما أن أتصل بهم وأتسول أخبارهم. لا أتصور كيف نسوا كم كنت أحيط بهم دوما وأقوم بكل شيء بديلا عنهم حتي يتفرغون لمذاكرتهم ومستقبلهم فعلا الجحود ده غير طبيعي

المشكلة رقم 5

أنا أم كان عندي ولد وبنت. ربيتهم أحسن تربية والحمد لله وزوجتهم. لكن المصيبة إنهم هم الاثنين علي خلاف مستمر مع زوجاتهم. وآخر حاجة إنهم رجعوا لي البيت وبيفكروا جديا في الطلاق

البنت زوجها بيشتكي إن البيت مش نظيف وما بيلاقيش هدوم نظيفة ولا أكل كويس وإنها دايما ماسكة التليفون أو بتخرج مع اصحابها. مصروف البيت بيخلص من اول اسبوع وبيضطر يستلف أو يلجأ لمامته وباباه وزوجته اللي هي بنتي بتقولله وإيه يعني لما اهلك يصرفوا علينا. ولما انت مش قادر تتحمل مصروف بيت كنت بتتجوز ليه.

إبني زوجته بتشتكي إنه ما بيساعدهاش في أي حاجة وإنها بتشتغل زيه بالظبط وما تقدرش تتحمل مسؤوليات البيت كلها. بيرفض يشتري حاجات البيت او يساعد في المطبخ. بيقضي وقته بعد ما يرجع من الشغل علي الموبايل او نايم او يخرج مع اصحابه. وبيقوللها أمي هي اللي بتعمل كل حاجة وانت كمان لازم تعملي كده. دي مسؤوليات الستات

المشكلة 6

أنا أم ل4 أطفال كانوا من المتفوقين والأوائل دوما. أصيب زوجي بمرض يتطلب مني رعاية لصيقة له معظم الوقت. تدهور مستوي أولادي وعلاماتهم بشكل ملحوظ وكثرت ملاحظات المعلمين أن الاولاد لا يحضرون كراساتهم زلا يقومون بواجباتهم. ولا ادري ماذا أفعل؟

ثم وضع أهم النقاط  بداخل المشكلات ويكون النقاش حولها هوالمحتوي المطلوب توصيله لكل أم.

ثم التقييم ويكون من خلال الإستمارة التالية:

وستكون الإجابة عليها شفهية كختام لليوم:

عزيزتي الأم تذكري

فطرة الله السليمة أنه ومنذ بدء بداية بزوغ الشخصية عند الأولاد، تنشأ لديهم الرغبة في تحمل المسؤولية ولكن نحن نقيد تلك الرغبة لأسباب عديدة:

الام ستقوم بها بشكل افضل أو اسرع أو لا يوجد وقت او الناس سيرون اولادي يرتدون بشكل مضحك أو سيلوثون ملابسهم.

فلنراجع معا:

–       المسؤولية هي مصدر للسعادة عندما تدار بشكل سليم،إذكري مثالا

–       تفريغ أي شخص من مسؤولياته يؤذيه هو شخصيا. من فضلك اعطي مثالا

–       دربي أولادك بمجرد ظهور القدرة لديهم علي تحمل مسؤولياتهم:

النظافة الشخصية – العبادة – المذاكرة

مسؤولية تجاه الاسرة

مسؤولية تجاه المجتمع

من فضلك إذكري كيف يمكن ذلك كما استمعتي اليوم في المحاضرة