مهارات التفكير(5) المفكر يقيم العواقب والنهايات

تنمو القدرات العقلية بالتدريب وتضمر بالإهمال . مثلا عند وضع أحد أطراف الإنسان في وضعية التثبيت لفترة طويلة لعلاجها من كسرر مثلا، يلاحظ بعدها أن عضلاته صغر حجمها وتحتاج للعلاج الطبيعي حتي تعود. كل من توقف عن الدراسة لفترة مثلا ثم عاد ، يجد صعوبة شديدة في البداية ولكنه مع الإصرار والتكرار ينجح. كل من حفظ القرآن كاملا، لاحظ أن قدرته علي الحفظ وهو أحد الوظائف العقلية تزيد مع الوقت. لهذا فنصيحتنا لا تتوقف عن تدريب مهاراتك العقلية أبدا  وإن القراءة لتعد من أهم وسائل تنمية التفكير.

نحن معكم نستكمل أدوات مهارة التفكير الأولي وهي مهارة توسعة التفكير لتشمل بالأمر من كل جوانبه تمهيدا لاتخاذ قرار سليم وستجدون علي ذلك الرابط روابط الدروس الأربع السابقة والتي أري أنه من الضروري دراستها بالترتيب

مهارات التفكير

مراجعة سريعة على ما مضى ثم الانتقال للسؤال الرابع ( رجاءا راجع الدروس الأربع السابقة لتتمكن من المتابعة)

نحن نعمل على تدريب العقل على ألا يتخذ قرارا في الأمور الهامة قبل أن يوسع رؤيته حول هذا الأمر . وذلك من خلال مجموعة من الأسئلة والتي باستمرار استعمالها يتدرب العقل على رؤية الأمور من جميع الجوانب وأن تكون معلوماته من مصادر موثوقة وسليمة.

سؤال 4:    ما هي النتائج و العواقب لهذا الشيء المعروض علي؟

النتائج يمكنها أن تكون :       قصيرة المدى-    متوسطة المدى  – طويلة المدى
نقوم بعرض الصورة التالية على الطلاب ونطلب منهم الشرح لما يرونه في الصورة كنموذج للنتائج المختلفة من حيث كونها جيدة أو غير جيدة . ومن حيث أنها جيدة في المراحل الثلاث أو أنها جيدة فقط في إحدى المراحل.

هل من الممكن عكس العواقب؟

مثال :
– أنا أحب أكل الحلويات كثيرا
– أنا أدمن العاب الفيديو جيم و السوشيال ميديا
كثيرا ما تكون العواقب القريبة المدي جيدة  وممتعة ولكن العواقب بعيدة المدي سيئة، فما الحل؟
عند دراسة العواقب يجب دراستها بالنسبة للجميع  مثلا عائلتي أو زملائي. وليس فقط بالنسبة لي وحدي.

هل حدث لك أن مررت بتجربة ولم ترى عواقبها ولكن كان الآخرون مدركين لها وقاموا بتحذيرك ولكن دون جدوى؟

التطبيق

تطبع المشكلة التالية وتقدم للبنات للتطبيق عليها لكل الأدوات التي درسوها في الدروس الأربع السابقة
القصة

اسمي إيمان… وأنا في الصف السادس الابتدائي.

نشأت طفلة مع أم أحبها كثيرا. كنا نخرج سويا ونذهب للحدائق والزيارات. كنا نذاكر سويا وحتى الطعام نطهوه سويا.

في أحد الأيام قالت لي أمي أن هناك خبر سعيد. سيكون لي أخ أصغر. أحزنني الخبر جدا فأنا لا أريد أن يشاركني أحد في حب واهتمام أمي. بعد ولادة أخي أصغر، امي مريضة ومجهدة لم تعد تقدر على الخروج معي مثل سابق عهدنا. أمي منشغلة بأخي الصغير جدا فلقد ولد مبكرا وكان مريضا معظم الوقت وأمي حزينة. حاولت أمي أن تشرح لي الوضع وتجعلني أتعاطف مع احتياجات أخي. لكن أنا لم أقبل التنازل.

أشعر بالغضب بسبب انشغال أمي. لقد أعطت وقتها لأخي إذا هي تحبه أكثر مني.

أصبحت أهمل دروسي وتراجعت درجاتي حتى تلتفت لي أمي. أصبحت أشاغب وأتشاجر مع زملائي.

في المدرسة يستدعون أمي:  إيمان تغيرت تماما لم تعد هي الطفلة المهذبة المتفوقة التي نعرفها!!

أمي حزينة ولا تعرف ماذا تفعل؟ بدأت تؤنبني بشدة وتقول أنت لا تقدرين الظروف.

كلامها كان يجرحني جدا.

تعرفت علي وسام، وسام غير متفوقة وجريئة جدا…صاحبتها جدا…وسام شجعتني أن نسرق من كانتين المدرسة والبائع مشغول في الزحمة….ترددت قليلا…ثم تذكرت أن وسام هي الوحيدة التي تحبني ….سمعت كلامها وأخدنا كيسين شيبسي…بعدها..أصبحنا نأخذ ما نريده دوما وقت الزحمة…بعدها…وفي إحدى المرات، أمسك بنا البائع وطلب استدعاء اولياء امورنا…

والد وسام لم يحضر….فصلوها يومين  لم يسأل أحد من عائلتها، لكن أنا، إحمر وجه أبي جدا وهو يسمع..وأمي كانت محرجة جدا. لا أستطيع أن أصف ما حصل…أبي يضربني وأمي منهارة .كنت بالنسبة لهم عار على الأسرة.

بعد قراءة القصة، أعطي للطلاب ورقة عمل بها الأسئلة بالأسفل ويمكن للأطفال أن يتناقشوا في الأسئلة ويقرروا الإجابات؟
يمكن أيضا طرح الأسئلة للنقاش المفتوح بين المعلم والأطفال.

  • الأسئلة: – ما هو توصيفكم للمشكلة؟

تعودت البنت على اهتمام كبير من الأم خاصة أنها بلغت سن الثانية عشرة تقريبا بدون أشقاء ولم تتقبل وجود أخ مريض يحتاج الكثير من الرعاية.
الوالدين حاولوا تقديم الاهتمام بقدر ما استطاعوا لكن غضب إيمان منعها من تقبل ما هو أقل مما اعتادت عليه.

  • ما هي المشاعر التي شعرت بها الإبنة؟
    الغضب
  • ما هي الأفعال التي قامت بها إيمان للتعامل مع هذا الموقف؟
    توقفت عن المذاكرة – استجابت لصديقة في نصيحة سيئة بالسرقة من كانتين المدرسة.
  • ما هي عواقب تصرفات إيمان؟
    عاجلا : يحزن والديها ومعلميها وتتدهور علاماتها.
    متوسطة المدى: تتدهور قدراتها على التحصيل وتصبح الدراسة أكثر صعوبة بالنسبة إليها.
    بعيدة المدى: لن تتمكن من الحصول على تقديرات كافية للقبول في التخصص الذي تتمناه وسيتغير مسار حياتها تماما.

بالنسبة للسرقة من الكانتين:
عاجلا : سوء سمعتها وبعد البنات الصالحات عنها.
متوسطة المدى: لو استمرت ستتأصل فيها الصفات السيئة وقد تطرد من مدرستها.
بعيدة المدى: مع الاستمرار قد تضع المدرسة هذا السلوك كوصف في ملفاتها وقد يتم تحويله للشرطة وتفقد بذلك القدرة على الدخول في أي عمل أو وظيفة راقية. ستكون بمثابة وصمة في تاريخها قد تمنعها من تحقيق كل حلم جميل.

  • ما هو التصرف الأفضل البديل عن ما اختارته إيمان؟
    كان يجب عليها أن تتقبل التغيير وأن تغيير الظروف قد ينشأ عنه حرمان لنا بعض الشيء. فأحيانا يكون والدينا أغنياء جدا ويتمكنون من شراء كل ما نريد. وقد يتغير ظرف العمل وتقل الأرباح لسبب أو آخر فعلى الأبناء أن يتفهموا ظروف الوالدين ويصبرون معاهم بل ويساندون أيضا في تحمل الظروف الجديدة والصعبة.

One comment

  1. مقال جميل افادني في فهم شحصيه إحدى بناتي
    استفدت منه إن أتقبل شخصيه أبنائي و افهمها و أن اجعل توقعاتي منهم تتناسب مع أنماط شخصياتهم
    مهم أيضا أن يعلم أبناؤنا اننا نحبهم حتي و إن كنا نغضب أحيانا من اخطائهم

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.