إذا كنت مربيا / فتلك مهمتك رقم 1

محتوي هذا المقال هو ترجمة عن الجزء الأول من ورشة عمل مع د. إدريس خميسة تمت بمدارس سفير الدولية بإستانبول/ تركيا حول .خصائص ومهام المعلم المتميز بالقرن الواحد والعشرين .edris-khamisa.jpg وسنوالي ترجمة بقية الورش التدريبية بإذن الله، و قد أضفت بعد الترجمة بعض الإضافات، رأيت أنها قد تفيد  من يهتم بالموضوع.  

د. إدريس هو معلم ومدرب دولي محترف في مجال التعليم وبناء القيم، كما أنه مؤلف للعديد من الكتب ويعمل في مجال الإستشارات الأسرية.

Website EdrisKhamissa.com

الجزء الاول من الورشة بعنوان:

مهمة المعلم رقم 1 / بناء التقدير الذاتي لدي أبنائك أو طلابك.. فكن مستعدا

المقدمة

أنت تعطي من نفسك قدوة لما أنت عليه فعلا ولهذا فعليك أن تعمل علي نفسك معدا لها لتكون الشخص الكفء المناسب لتلك المهمة ذات الشرف العالي. لهذا فإن كنت أبا أو أما او معلم صف او مشرف تربوي فإن تلك الرسالة هي لك أنت.

عليك أن تتقن المهارات التربوية حتي تتمكن من أداء مهمتك:

  • .أن تكون ملهما ومبدعا وتحول من تربيهم إلي فريق
  • أن تدرك صاحب الألم من بينهم وتشعر بهمه وتساعده علي تخطي أزمته.
  • ستحتاج لأن تكون قارئا مستمرا حتي ينمو إبداعك وقدرتك علي التعليم.

ولتعلم أنه في أحد الإستبيانات سألوا الطلاب عن أكثر الصفات التي يحبونها في معلميهم فتراوحت إجاباتهم بين :

أن يكون عادلا ، مرحا  وباعثا علي الأمل.

السر حتي تنجح في التربية هو أن تنجح في شد انتباه طلابك.

وإليكم نتائج تلك الدراسة وهي  ربما شهيرة لكن تتطلب التشديد عليها:

  • الطلاب يتعلمون بنسبة 5% بأسلوب المحاضرة
  • ويتعلمون 10%  بالقراءة
  • ويتعلمون بنسبة 15% مع استعمال الوسائل السمع بصرية
  • ويتعلمون 30% بالعمل الجماعي
  • يتعلمون 50% بالنقاش
  • ويتعلمون 75 % إذا نفذوا الشيء بأنفسهم
  • ويتعلمون بنسبة 95 % إذا شرحوه لشخص آخر

اجعلهم فاعلين،فيما بينهم وفي مجتمعهم المحيط فتضمن أعلي درجات التعليم.

  • في كل مهمات الحياة ومن الأحري كمعلم راقب قاعدة 80/20 وهي باختصار أننا نبذل الكثير من الجهود لتحقيق أهداف معينة . إذا راقبنا ودققنا تلك الأنشطة سنجد أن 20 % فقط من تلك المناشط كانت مسؤولة عن 80% من الإنجازات. وبالتالي هي دعوة للتدقيق في الجهود المبذولة للتركيز علي ذلك النوع من الجهود القليلة الكلفة والعظيمة المردود. بالطبع في الكلفة هنا ، لا نقصد الكلفة المادية فقط وإنما الكلفة في الوقت والمشاعر والجهد.

  تدريب : إكتب أهدافك و ما هي الأنشطة التي تقوم بها فعلا ودقق جدوي كل منها وأرصد الأنشطة الأكثر فعالية والأقل كلفة في الوقت والجهد والمال.إبتكر وسائل جديدة.

الآن نأتي للمهمة رقم 1 للمعلم والمربي وهي أن تبني التقدير الذاتي لطلابك

 التقدير الذاتي وهو كيف تري نفسك وتقيمها وتتقبلها، كيف تثق فيها وتؤمن بها وكيف تتقبلها دون قيد أو شرط وتؤمن بحقها في السعادة

ولهذا تحتاج أولا أن تعرف ما هي مواصفات الطالب الذي يعاني من ضعف تقدير الذات، وذلك لأن التشخيص هو أول خطوة في العلاج:

  • .يغضب بسهولة – كثير الشكوك 
  •  لا يمكنه أن يقول لا بسهولة وهذا خطير جدا، حيث يتعرض هذا النوع من الطلاب للتنمر او التحرش او يسكت لأي أذي يطاله بدون أن يحتج.
  • لديه عقلية الضحية ويشعر أن الجميع يضطهدونه ويقصدون إيذائه أو يهملونه.
  • .يشعر دوما بعدم الأمان وانه معرض للأذي في أي وقت
  • .متعالي وقد يكون هذا نظاما دفاعيا ليخفي فيه شعوره يالضآلة وعدم الثقة بالنفس
  • .غير قادر علي التكيف مع الواقع

كل الطلاب سيحتاجون للإستمرار في دعم بناء تقديرهم الذاتي ولكن من يعاني من نقص التقدير الذاتي سيحتاج عناية خاصة لتضميد الجرح النازف فعلا.

مواصفات الطالب صاحب تقدير الذات العالي:

  • صاحب قرار
  • مستقل
  • قادر علي تطوير الذات
  • متواضع
  • مبدع
  • مشاعره إيجابية تجاه الآخرين

الخطوة الأولي هي التشخيص تمهيدا للعلاج.

نصائح وأنشطة للمعلم ليساعد الطالب علي بناءه تقديره الذاتي:

  •  أن تبين لكل طالب  أنه أعظم خلق الله علي الأرض وخليفته وإيمانك به  نابع من إيمانك بقدرة الله وثقتك بأنه أودع بالإنسان..بك كل القدرات التي تؤهلك لتكون بأعلي مكانة بين كل مخلوقاته وبل وتكون حاكما ومسؤولا عن الأرض كلها لتجعلها مكانا أفضل للعيش فيها.
  • أن تخبره أنك إذا لم تري في نفسك تلك القدرة فليس لأنها غير موجودة وإنما لأنك لم تكتشفها. فلنكتشفها سويا.
  • أن أخبر طلابي أن الله خلقنا مختلفين وأعطي كل منا مواهب خاصة به لإن لكل منا دورا في الحياة مختلفا عن الأخر، وواجبنا الأول هو أن نكتشف قدراتنا ودورنا في الحياة.
  • وإجابة عن السؤال: كيف أكتشف قدراتي ودوري في الحياة؟

فأجيب أن بعض الشباب يكون واضحا جدا لديه هدفه ورغبته المتوقدة لدور معين ومهمة معينة، وهذا ليس في أغلب الاحوال. وإنما علي الأغلب فانت تحتاج  لخوض تجارب كثيرة والعمل علي أداء المهمات المتنوعة وأثناء ذلك لاحظ :

أي المهمات كنت شغوفا بها ومستمتعا؟

أي المهمات كنت متميزا فيها؟

ونظل ننوع ونجرب ونرفع في درجة الصعوبة حتي نصل بالفعل لأقصي قدرة علي التحدي  وإكتشاف للنفس وتطوير للذات.وبناءا عليه:

  •  أعد لطلابك مهمات وأحيانا تحديات متنوعة تساعدهم علي اكتشاف قدراتهم.
  • أثني دائما علي منتجهم مع نصائح تساعدهم علي التجويد والتحسين ، بمعني آخر أضف إليهم الخبرة والدراية واتركهم يطورون ما قدمت لهم و يأتون بشيء جديد.

علي سبيل المثال: في مشروع ما ، سنقدم لهم بعض المصادر والأبحاث الموثوقة و بعض المواقع المتخصصة  ونعطيهم الفرضية المطلوبة وهم يقررون كيفية السير للوصول للهدف. أثناء عملهم ستظهر لهم أسئلة واستفسارات يمكننا ان نساعدهم في ايجاد الطريقة للإجابة عن الأسئلة.

دور المعلم هو ميسر وموجه. يعطي السؤال الصحيح ولا يعطي الإجابة .

  • عندما تعطي لطلابك تحديا فليكن تحديا محسوبا بمعني: تحديا يستنهض قدراته ولكن لا يشعره بالعجز.
  • دربهم دوما علي الأداء الأفضل وليس الاداء المثالي.
  • دربهم علي مهارات الإسترخاء والتحفيز الذاتي.
  • دربهم علي مهارات التفكير الإيجابي.
  • ساعدهم لوضع الاهداف الشخصية و تحديد الاولويات و إدارة الوقت.
  • تدريب الطلاب علي التحكم في الحالة المزاجية واستبدال الأفكار السلبية بالأفكار الإيجابية.
  • ومن أهم النقاط هي العمل علي البيئة الصفية ان تكون مليئة بالإحترام والتقدير والقبول للجميع رغم إختلاف.  

وختاما أرجو من حضراتكم مشاركتي في خانة التعليقات بكتابة إجابة عن كل من السؤالين التاليين:

ما هي التصرفات التي قد يقوم بها المعلم والمربي بدون قصد وتتسبب في تحطيم الصورة والتقدير الذاتي للطلاب؟

ما هي إقتراحاتك لأفعال أو أنشطة أو أساليب تساعد الطالب علي بناء تقديره  لذاته؟

رجاء تفاعلوا مع الإجابة لنفيد جميعا من خبراتنا المشتركة

18 comments

  1. السلام عليكم
    احسنتم وجزاكم الله خيرا
    بالنسبه لاجابة السؤال الاول من التصرفات التى تقوم بتحطيم الصوره الذاتيه المقارنه بين الطلاب وغياب العدل فى التعامل مع الطلاب ولو فى ابسط الامور وتوبيخ الطالب وعدم الرفق فى نصحه

    إعجاب

      1. بارك الله في جهودكم وثقل موازين حسناتكم
        بالنسبة للسؤال الأول :أظن على المعلم أن ينتبه للتعبير الغير لفظي
        السؤال الثاني :اشراكهم في جماعات ورحلات وإعطاءهم دورات

        Liked by 1 person

      2. شكرا جزيلا علي مشاركتكم، بالفعل لغة الجسد وفلتات اللسان يمكنهما ان تظهرا قناعات الطالب الحقيقية أو همومه ومخاوفه الحقيقية والتي ربما يحجزه عن الإفصاح عنها سبب ما.

        إعجاب

  2. عذرا
    اجابة السؤال الثانى
    نفى جميع التصرفات التى تحطم الصوره الذاتيه للطلاب المذكوره فى اجابة السؤال الاول بالاضافه الى مساعده الطلاب فى اكتشاف مواهبهم وقدراتهم وتشجعيهم وتعزيز الثقه لديهم مساعدتهم فى تخطى الصعاب والمشكلات التى يواجهونها وبناء علاقه وديه وقويه بين فريق العمل الواحد

    إعجاب

    1. فعلا ما ذكرته حضرتك في منتهي الاهمية ومع الأسف هو غائب عن معظم صفوفنا الدرسية بالمنطقة العربية، عسي ان تكون كلماتك جرسا يشد انتباه كل مسؤول قادر علي أن يشارك في تقديم برامج تغطي هذا الاحتياج

      إعجاب

  3. يعطيك العافية دكتورة. مقال ممتاز ويلقي الضوء على الجانب الإنساني من العملية التربوية. ينادي التربويين في العالم بتبني نهج “كل الطفل” (the whole child approach)..وهذا يعني أن المدرسة بشكل خاص والتربية بشك عام يجب ان تهتم بكل جوانب الطفل الانسان وليس فقط التركيز على الجانب الأكاديمي كما يحدث في الأغلب.
    دور المدرسة اليوم ليس تعليم القراءة والكتابة فقط دورها اليوم هو الاعداد للحياة .. والحياة أوسع وأكبر من مهنة المستقبل أو سوق العمل أو التخصص.
    من هذه الأدوار دعم وتطوير مهارات حياتية كثيرة منها النظرة الايجابية للذات.. فمن لا يرى أنه قادر ويستطيع وواثق من قدراته (ليس الأكاديمية فقط)سيبقى متعثرا.

    إعجاب

  4. أما بالنسبة للإجابة على أسئلة حضرتك
    أولا: لغة المعلم والكلمات والألفاظ التي يستخدمها. هناك ما نسميه اللغة الداعمة وهي قطعا ليست لغة المديح التعزيز فقط. فإن كانت لغته والفاكهة غير موجهه وجراحة او مستهدفة او قاسية أصبحت بيئة التعلم مهددة وغير آمنة.. وكما قال أحدهم« قد يقتل مبضع الجراح مريضا.. وقد تقتل كلمة المعلم جيلا»
    ثانيا: هناك الكثير من الأنشطة التي تستهدف ان بتعرف الطالب/الفرد (بما في ذلك المعلم والمدير)على نقاط القوة والضعف في شخصيته. من المهم جدا أن يتعرف الانسان على نقاط قوته ويوظفها لتثري حياته وليس فقط التعرف على نقاط ضعفه والعمل على تطويرها..

    إعجاب

  5. اولا جزاكم الله خيرا دكتورة هناء الموضوع في غاية الاهمية ، بارك الله جهدكم
    فيما يخص السؤال الاول أرى ان من أكثر وسائل تحطيم الذات للطالب هو النقد الدائم حتي لو كان بناء فاستمراريته تضعف شخصية الطالب ويجعله يحمل الشكوك والتردد تجاه كل ما يفعله مما ، وحتي لو كان أداءه مكتملا سيشعر بالنفص دائما وان هناك خطأ ما مما سيؤثر علي ادائه فيما بعد ،
    ايضا عدم الانصاف في التعامل مع الطالب سيشعره أنه أقل من غيره وان عدم الانصاف لوجود خلل فيه لا خلل من المربي نفسه مما سيقلل من قيمته امام نفسه…
    ايضا التوجيه امام الجميع وبطريقة لاذعة يؤثر علي الطالب ويشعره بالخجل وربما عدم القدرة علي المواجهة مرة اخرى وربما كان يعرف اجابة سؤال ما او لديه فكرة ولكنه سيخشى من طرحها

    فيما يخص السؤال الثاني

    تقدير الطالب لنفسه يبدأ من ان يكتشف غيره ما يبرع به ويشجعه ويحفزه وهذا دور المربي مما يقوي تقدير الطالب لذاته لمعرفته بمجال براعته وتميزه

    ايضا الكلمات التحفيزية المستمرة العلنية والنقد المحفز غير الدائم وغمره بالحب سيجعله يوقن انه يستحق الحب وأولي الحب ان يحب ويقدر نفسه

    إعجاب

  6. السؤال الاول:_ المعلم الذى يصرخ كثيرا وينتقد كثيرا ويغضب سريعا والفاظه جارحه والذى يقارن بين الطلاب فيزرع فى قلوبهم الحقد
    أيضا المعلم الذى يهتم بالناحية العلميه فقط ولايعط اى مساحه للحوار والاستماع إلى الطالب فيفقدروح الترابط بينه وبين تلاميذه
    المعلم المادى البخيل الذى لايكافأ طلابه بهدايا تشجيعه بل هو من ينتظرمنهم فى المناسبات
    المعلم الذى يميز بين تلاميذه عل أساس من هو من أبناء أقاربه اوابناء أصحابه أو من يأخذ عنده درس خصوصي أو عل أساس من هواغنى ماديا او أعلى نسبة أو شهره
    النقد فى العلن أمام كل الطلبه فى الصف اوالحلقة
    السؤال الثانى:_
    *إعطاء مساحه كبيرة للطالب للتعبير عن نفسه وأفكاره وأحلامه
    *مساعدة الطالب عل معرفة عيوبه ومساعدته عل محاولة حلها حتى يصل المعلم معه إلى افضل نتيجه ملموس
    *معاملة الطالب عل انه صاحب واع وان يحترم المعلم أفكاره وميوله وان يصحح له أفكاره الخاطئة بهدوء واحترام دون غضب وسب واهانه
    *عدم تهديد الطالب بالبوح بأسراره وفضفضته مع معلمه إلى والديه بل تشعره بالأمان والاطمئنان
    *أن يشارك الطالب فى أنشطه تعليميه ثم يقوم بتعليمها لمن هم اصغر منه فيشعر بقيمته وبقدراته فتزيدثقته ف نفسه
    *الإنصات للطالب وتشجيعه ومشاركته ف هواياته الخاص أو اهتماماته الخاصه
    *تشجيع الطالب عل الرياضه والقراءة هتزيدثقته فى نفسه
    *عل المعلم إن يكثر من الكلام عل النقاط الإيجابية فى تلاميذه أمام بعضهم البعض ويشجعهم ويكافؤهم
    *تذكير وتشبيه كل مايفعله الطالب من مواقف جميله بمواقف كان يفعلهاالرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته فيثق فى نفسه اكثر ويتمسك بالقيم والمبادئ التى زرعت فيه

    إعجاب

اترك رداً على HANAA GADOU إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.