الإكتشاف الكبير/ إبني يعتز بهويته. اللقاء الثاني

. في اللقاء الأول، تحدثنا عن معني الهوية بقسميها الهوية العامة والخاصة. وعدناكم أن نركز علي اثنتين منهما :هما إنسان ومسلم

في الحلقة الثانية سنركز علي أنا إنسان

أنا إنسان / ما معنى إنسان؟ من هو الإنسان؟

الفقرة الأولي: يتم توزيع مجموعة من الصور على الطلاب ويطلب منهم أن يعلقوا على تلك الصور.

  • صورة عضلات الوجه………………..أبدع الله في خلق الإنسان وأكرمه
  • فيديو أو صورة لمصارع أسود أو مدرب أسود في سيرك……….العقل أعطي الانسان القدرة علي التحكم في كل الكائنات
  • فيديو أو صورة لروبوت متقدم أو كبسولة فضائية………………العلم هو الوسيلة للقيام بالمهمة
  • صورة لرجل يصلي في مسجد……………الإتصال بالله ضروري لعدم الضياع عن الطريق 

human

نجمع تعليقات الطلاب حول الصور

يصل المربي من خلال التعليقات على الصور إلي أن:

قدرة الإنسان تكمن في عقله الذي كرمه الله به وبالتالي جعله سيدا للأرض وحاكما لها. وفي جسم بتصميم رائع يؤهله لذلك وروح تتصل بخالق السماوات والأرض

الفقرة الثانية بعنوان الحكاية من البداية: توزيع المصاحف على الطلاب أو يقرؤون السورة من  الموبايل- لا مانع عند عدم توفر المصاحف-

تلاوة وتفسير للجزء من سورة البقرة التي تحكي قصة خلق آدم (من آية 30 إلى آية 39)

  • نريد من القصة أن الله خلق الانسان بيده فأحسن خلقه
  • ثم علمه فكان خالق الكون هو معلمنا الاول
  • ثم كرمنا علي الخلق أجمعين بدليل أمر الملائكة بالسجود لأبينا آدم
  • هذا التكريم وتلك الإمكانات هي تمهيد لمهمة كبيرة وهي إعمار الأرض
  • هناك بعد الموت بعث وبعد البعث حساب
  • إنسان يعني خلق الله المكرم الذي يخلفه في إدارة الدنيا ومن أهم أعراض الكرامة هي الحرية فتركه يختار طريقه بين طاعة وإحسان أو عصيان وفساد. ولكن هناك حياة أخرى يكافأ فيها كل من هو صالح وأحسن لنفسه ولغيره ومن باب العدل يعاقب

من أهم ما يميزني كإنسان:

1- لعبة المشاعر: نتفق مع الطلاب أن ينصتوا لكلمة المعلم وبمجرد أن ينطق أسم أحد المشاعر فعليهم أن يمثلوا ذلك النوع من المشاعر. ويقوم المعلم بالتنقل بين: حزين – سعيد – بردان – حران – خائف – جسور- مندهش – ممتعض – مغتاظ – ودود – غاضب – نعسان – ممتن- مرضان- زهقان- متحمس.

سيضحكون كثيرا ثم نسألهم:

ماذا نفعل لو كان وجه الإنسان لا يعبر عن المشاعر بداخله

أهم ما يميز الإنسان إدراكه لمشاعر الآخرين ومراعاته لها.

2- فيديو عن عبد الرحمن السميط، أو نعطي الطلاب الإسم ونعطي لهم 3 دقائق يبحثون فيها عن معلومات عن تلك الشخصية وعليهم أن يعددوا لنا ما جمعوه من أعمال الدكتور السميط.أو أن يعلق الطلاب علي الفيديو، وبعد انتهاء الفقرة نصل معهم إلي أن إنسان يعني:    

يحكم الأرض بسم الله وبقانون الله الذي سمى نفسه بالرحمن الرحيم

أن تكون رحيما : يسع الاحترام والقبول والدعم والمساعدة واللطف ….

أن ترحم الضعيف والمسكين والمرضى وأصحاب الحاجات

أن تشعر بألم والديك وأصدقائك واصحاب الحقوق عليك

أن تحترم وتعطف وتساند .

قصة حقيقية: كان هناك أحد المهتمين بالعمل الإغاثي في المخيمات يؤلمه جدا ما يراه هناك من فقر ومرض وحرمان. وظل يسأل في نفسه : لماذا يا رب تترك كل هؤلاء الاطفال يعانون والضعفاء والمرضي يتألمون؟

وظل ذلك السؤال يتردد في قلبه ويسأل الله أن يلهمه الإجابة .حتي بالفعل ألهمه الله الإجابه فقد وقع في نفسه أن الله بالفعل لم يتركهم وإنما أرسلتك أنت إليهم وكل القادرين ماديا وعلميا وأنزلت لهم القرآن وامرتهم فيه بالإنفاق وحقوق الأخوة. وبقي على البشر أن يتلقوا أوامر الله و ينفذونها، فذلك اختبارهم.

3- أن تري و تنشر الجمال في كل شيء:

  • في الكلمة الجميلة:
  • يقوم المعلم بتمثيل مشهد استقبال أحد الطلاب وهو يدخل إلى الصف مرتان:

في أحدهما يستقبله بترحاب وبأسلوب جميل مليء بالاحترام والمودة و الأخرى بكلمات سيئة وعدم بشاشة

بعدها يدير حوارا حول مشاعرك إذا استقبلك صديقك أو والديك او معلمك في الصف بشكل جميل أو إذا استقبلوك بشكل سيئ ومدي تأثير ذلك علي شعورك .

    • قال الله تعالي(﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26)
  • في الحديث الشريف :(الكلمة الطيبة صدقة) [أخرجه مسلم وابن خزيمة في صحيحه عن أبي هريرة]
  • (إن الرجل ليتكلم بالكلمة -من رضوان الله تعالى-, يرقى بها إلى أعلى عليين, وإن الرجل ليتكلم بالكلمة -من سخط الله تعالى-, يهوي بها إلى أسفل سافلين) [ورد في الأثر]

البطولة أن تعد كلامك من عملك, فالكلمة الطيبة صدقة, والكلمة الخبيثة يهوي بها الإنسان إلى أسفل سافلين.

  • في اللمسة الجميلة : يتم تشكيل فريقين من الطلاب وكل منهما يقدم ارتجاليا المشهد التالي.
  • مشهد تمثيلي أو فيديو لشخص رأي قطة جريحة او طفل مسكين ثم حمله وساعده ، ربما أخذه للطبيب أو اشتري له ما يحتاج.

مشهد مقابل لطفل عنيف يتعمد تقديم الأذي لطفل آخر مسالم.

  • مشهد ابن يدخل علي امه متهللا بشوش الوجه ويقبل يديها

            مشهد ابن يدخل علي امه عابسا وتقف في طريقه للحديث معه بحنان فيدفعها

  • مشهد أنت طالب في السنوات المتقدمة على وشك التخرج وتعيين زميلك الأصغر سنا على حمل أشيائه

            أنت طالب أكبر سنا تدفع الصغار في طريقك حتى تسبقهم في الخروج من الباب

أن تكون إنسانا تحكم الأرض بسم الله الرحمن الرحيم فلتقدم اللمسة الجميلة لكل ضعيف أو محتاج أو حتى قوي

  • في المنظر الجميل: نعرض على الطلاب مجموعتان من الصور أحدهما لمنظر جميل والآخر لمنظر قبيح ونطلب منهم التعليق حول كل من الصورتين:
  • أيهما يعجبك أكثر؟
  • أيهما يجب عليك كإنسان أن تنشره؟
  • في ظنك لو تحيط بك دوما هذه المناظر أو تلك ، كيف يكون تأثيرها على حياتك؟

الجمال

الجمال 2