أبنائي في مرحلة الجامعة. ما دوري الآن؟

في لقاء مع كوكبة من أمهات المرحلة الجامعية دار هذا اللقاء

وأحب دوما أن أبدأ بعرض جدول الأهداف التربوية، حيث يعرض الوضع المثالي وبقياس كل منا لواقع أبنائه أو طلابه يمكنه قياس الفجوة وتحديد مواطن الخلل التي تحتاج منه معالجة ورعاية

1

2

3

هذه المرحلة يفترض أنها مكتملة الشخصية. يرفضون غالبا الوصاية أو لتحكم فيهم أو الخطاب العلوي. بمعني أنا سأخبرك.. يجب أن تنفذ ما أقول..أنت لا تعرف ، أنا أعرف كل شيء.. الدين يمنعك 

الحل: الحب غير المشروط:أي أنني أحبك علي كل الأحوال. أكره الخطأ وقد أختلف مع فكرة أو سلوك لكن أنا أحبك إلي الأبد فأنت نور عيتي وأغلي من  روحي. لأني أحبك فسأتحدث معك حول ما أراه قد يؤذيك ولكن في الوقت المنايب وبالشكل المناسب.

، أن يشعروا معنا بالأمان : أي أن يشعر أبناؤنا بالامان ليظهروا أمامنا أخطائهم وواثقين من تقديرنا لظروفهم وضعفهم الإنساني

أن ننجح في أن نكون لهم أصدقاء: الصديق هو الذي يتفهم ويشارك ويتفاعل وليس من يقيم ويحذر ويهاجم

ثم يأتي الحديث عن أكبر المشكلات التي تواجه هذا الجيل وقد قدمناها في صورة ورشات نقاشية حول أكثر المشكلات شيوعا وكانت إحدي تلك المشكلات:

المشكلة الأولي: الشعور بالإنجذاب والتعلق والحب. وتكون المشكلة إذا كان التعلق موجها لشخص غير مناسب أوفي وقت غير مناسب. ولهذا فإنه من الواجب إستباقا لحدوث مثل الأزمة أن نعلم أبنائنا طبيعة الفطرة وكيف نتعامل معها وتلك التفاصيل مذكورة في الروابط التالية. 

اختيار شريك الحياة: أمر له تفصيل تجدونه علي الروابط التالية

  • ابنتي/ابني زوج المستقبل! ماذا أقول لهم؟!دور كل من الزوجين في بناء الأسرة. الحلقة 1                                   https://wp.me/p9ho0b-kn
  • ابنتي/ابني زوج المستقبل! ماذا أقول لهم؟ العلاقة بين الرجل والمرأة فى الإسلام .الحلقة2                                      https://wp.me/p9ho0b-kr
  • ابنتي/ابني زوج المستقبل! ماذا أقول لهم؟ فن صناعة الحب .الحلقة 3                                 https://wp.me/p9ho0b-jB

وقد توافقنا علي أهمية توفير دورات لإعداد المقبلين والمقبلات علي الزواج لتعليم أبنائنا ما يحتاجونه من علم شرعي، علم نفس ، ومهارات الاتصال والتعبير والحوار  ووصولا إلي الميزانية وطرق الاقتصاد والتخطيط العائلي

المشكالة الثانية : وهي انسحاب الأبناء من العالم الواقعي للعالم الافتراضي مما يسحبهم مما يفيد ويعطل حياتهم ونمو قدراتهم وليس هذا فحسب بل تأتي مشكلة الأفلام الإباحية والتي تهدد مستقبلهم وفرصتهم في حياة زوجية سعيدة 

وستجدون الشرح المستفيض لتلك المشكلة علي الرابط التالي

  • الإنترنت أضرار ومنافع                                                              https://wp.me/p9ho0b-5G

المشكلة الثالثة والأخطر: وهي الهوية،حيث لا يعرف كثير من الأبناء من هم وماذا يريدون؟ 

يخجل الأبناء من انتمائهم للإسلام ويفقدون الثقة بأن الإيمان هو مصدر للسعادة وهذا يتطلب عمل علي تثبيت الإيمان ومعرفة الهدف من الحياة ومعناها. يتطلب معرفة بدوري الخاص ورسالتي لأحدد طريقي وأعرف ما لي وما عليا.

  • اعرف أن لله موجود                                                                  https://wp.me/p9ho0b-3L

محور الإيمان برسول الله صلي الله عليه وسلم

  • محمد رسول الله حقا؟                                                                  https://wp.me/p9ho0b-bh
  • معجزات تشهد                                                                          https://wp.me/p9ho0b-cW
  • نبوءات النبي تصنع يقين المؤمن                                                      https://wp.me/p9ho0b-da
  • الكتب السماوية تبشر بنبوة محمد صلي الله عليه وسلم                            https://wp.me/p9ho0b-mv
  • ثمرات دعوة محمد صلي الله عليه وسلم تثبت نبوته                              https://wp.me/p9ho0b-mw

محور بالقناعة والإمتنان للتشريع والعبادة

  • هل العبادة قيد/هل الشريعةإذلال؟                                                   https://wp.me/p9ho0b-88

ولدينا عمل علي علاج تلك المشكلات علي الروابط التالية:

  • أنا حر/أنا حرة                                                                                          https://wp.me/p9ho0b-jR
  • إنتباه! أبناؤنا يخجلون من التصريح بكونهم مسلمين                                               https://wp.me/p9ho0b-k5
  • أنا صاحب قرار/قرار رقم 1                                                                         https://wp.me/p9ho0b-em
  • أنا صاحب قرار/قرار رقم 2                                                                         https://wp.me/p9ho0b-er
  • قرار رقم3/قررت أن أكون قويا                                                                     https://wp.me/p9ho0b-gN
  • أنا صاحب قرار4/قررت أن أحرص علي ما ينفعني                                             https://wp.me/p9ho0b-jg
  • الإكتشاف الكبير/إبني يعتز بهويته -اللقاء الأول                                                   https://wp.me/p9ho0b-kf
  • الإكتشاف الكبير/ إبني يعتز بهويته. اللقاء الثاني                                                  https://wp.me/p9ho0b-kF
  • الإكتشاف الكبير/إبني يعتز بهويته -اللقاء الثالث                                                  https://wp.me/p9ho0b-kN
  • مجزرة للمسلمين تلو الأخري/ماذا أعلم أبنائي؟                                                   https://wp.me/p9ho0b-ny
وقد نتج عن العصف الذهني حديث حول أهمية توفير الصحبة الصالحة من بين أبناء الأسر الصالحة المحيطة. توفير مربي أو معلم للقرآن ممن يقدمون تربية بالقرآن وليس حفظا أصم. تعويد الأبناء علي مصاحبة الكبار وزيارة الصالحين. استثمار علاقتهم بخال أو عم او صديق للعائلة يكون علي قدر من الصلاح والقدوة الإيجابية.
ومن المفيد لفت نظر الأبناء بشكل عفوي للإعجاز في الخلق أمام منظر جميل او مدارسة آية قرآنية. لفت نظر الأبناء لنعمة الله علينا ووجوب الشكر. فتح موضوعات للنقاش في أوقات اللقاء العائلي والتجمع في نزهة أو وقت سمر وحديث. يمكن اعطاؤهم صورة أو فيديو أو مقالا وسؤالهم عن رأيهم فيه.
يمكن استثمار الأحداث المحيطة والأخبار ، بل ويعض الافلام والمواد الإعلامية للتوجيه للنقاش حول قضية معينة
ونحن نرجو ممن لديه مقترح لمسارات أخري مناسبة لهذا السن أن ينصح لنا بها