لماذا عبادة؟ لماذا أصلي؟

تتكرر الصلاة كل يوم خمس مرات علي الأقل. الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإيمان ومع ذلك هي ثقيلة علي أبنائنا خاصة من لم يتعود عليها منذ الصغر. ماذا تفعل وكيف نحببهم فيها؟

مجبولة هي النفس علي حب ما ينفعها. لهذا عملنا في هذا الدرس علي توضيح فوائد الصلاة للإنسان في المجالات المختلفة.

يفضل أن يقدم هذا الموضوع للأبناء( الطلاب ) بعد موضوع : لماذا عبادة؟ لماذا أتوضأ؟ والذي تجدونه علي الرابط التالي:   

https://wp.me/p9ho0b-qg

ويكون هذا الدرس استكمالا للموضوع.

لماذا نصلي؟

يمكن تصنيف فوائد العبادات عموما في 4 مجالات كالتالي:

الوضوء 1

الهدف الاول: تنمية الروح والإتصال بالله:

نعرض علي الطلاب الصورة التالية:

ضعيف وقوي

ونسأل الطلاب عن تعليقهم بما يخطر علي بالهم، عندما يشاهدون تلك الصورة.

مثلا: القوة والضعف. الاحتواء والحماية -الرعاية….

ثم نسأل الطلاب : هل يستطيع الطفل الضعيف أن يواجه الدنيا بدون رعاية وحماية الأب أو الام  أو بديلا عنهم؟  ونريد أن نصل معهم إلي الفكرة أن حتي الأب والأم ، أو الإنسان عموما وليس الطفل فحسب، مهما كان قويا فإن بالحياة صعوبات وأوقات صعبة يحتاج معها الإنسان لمن يساعده ويرعاه. ثم نؤكد لهم أن الصلاة تحقق الصلة والرعاية بين الإنسان والخالق القوي العظيم.

 الصلاة هي صلة بيننا وبين الله:  كل يوم يفتح الله لك الباب خمس مرات أو أكثر تبعا لهمتك، لاستقبالك والسماع لك وإجابة دعائك

  • عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: “قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: قَسَمْتُ الصَّلَاةَ بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي نِصْفَيْنِ وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ: {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: حَمِدَنِي عَبْدِي وَإِذَا قَالَ: {الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: أَثْنَى عَلَيَّ عَبْدِي

    وَإِذَا قَالَ: {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} قَالَ: مَجَّدَنِي عَبْدِي وَقَالَ مَرَّةً: فَوَّضَ إِلَيَّ عَبْدِي فَإِذَا قَالَ: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} قَالَ: هَذَا بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ فَإِذَا قَالَ: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ} قَالَ: هَذَا لِعَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ.

ثم نعرض عليهم الصورة التالية ونطلب تعليقاتهم عليها:

4

بعد تجميع تعليقاتهم، نؤكد علي أننا في حاجة دائمة للإتصال بالله: فإن الحياة بها مواقف صعبة. إذا تعرفنا إلي الله في الرخاء، فبالتأكيد يستجيب دعاؤنا في الشدة. وفي الصلاة دعاء وحبل موصول بالله دائما.

ظاهرة إجابة الدعاء: الصلاة دعاء في قيامها وركوعها وسجودها بل ومن أرجي مواطن إجابة الدعاء هو السجود.

 وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60)

  • وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ ۖ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ ۚ وَكَانَ الْإِنْسَانُ كَفُورًا) سورة الإسراء)

الهدف الثاني: الأجر والثواب ومغفرة الذنب

  • إن الله يحبنا ويريد أن ييسر علينا دخول الجنة:   هم خمس صلوات ويؤجرنا الله عليهم خمسين
  • قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): ( الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان كفارة لما بينهن ما لم تغش الكبائر) [ رواه مسلم 
  • قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): (إن الصلوات الخمس يذهبن بالذنوب كما يذهب الماء الدرن) [رواه أحمد
  • (صلى الله عليه وسلم): ( من تطهر فى بيته ثم مضى إلى بيت من بيوت الله ليقضى فريضة من فرائض الله كانت خطواته إحداها تحط خطيئة والأخرى ترفع درجة) [رواه مسلم

الهدف الثالث: بناء الشخصية وتنمية الإرادة

  • فقرة بعنوان : أشيروا علي. نقرأ تلك المشكلة علي الطلاب ونطلب منهم أن يقوموا بتحليلها  ووضع تصور للحل لها.

(  أنا فتاة في المرحلة الثانوية. أحلم منذ طفولتي بأن أكون طبيبة جراحة. ولا أري لنفسي مستقبلا آخر. ولكن مشكلتي هي أنني أحب جدا مشاهدة الأفلام ولا أستطيع أن أمنع نفسي عنها. يمر الوقت دون أن أشعر. درجاتي دوما قليلة. وأنا أري أن هذا عدل فأنا بالفعل لا أدرس بما يكفي. ما يقلقني هو أن معدل علاماتي لا يكفي لدخول كلية الطب. لا أعرف كيف سأتحمل خسارة حلمي للمستقبل. ماذا ـفعل لو كنت مكاني)

ثم نترك للطلاب التحليل ووضع تصور للحل ونغطيهم التحليل التالي:

أهم صفة تؤدي إلي نجاح الإنسان في الحياة هي قوة الإرادة حتي يتمكن من الإلتزام بما يفيده ويمتنع عما يضره.

  • العبادات تكون برنامجا تدريبيا منتظما وثابتا ومتدرجا من شأنه بناء إرادة الأنسان كواحدة من فوائده.فأنت حين تلتزم بالصلاة في وقتها رغم شعورك بالنعاس. وتلتزم بوضوءك رغم البرد.  تترك اللعبة المحببة أو المذاكرة الضرورية لتقيم صلاتك . كل هذه المرات التي تلتم فيها رغم انشغالك بشيء معين او تفضيلك للراحة أو المتعة تبني لديك قدرة نفسية علي التحكم في الذات والذ هو من أهم مهارات النجاح في الحياة.
  • ولهذا أعد الله لنا منظومة من العبادات والشرائع تهدف إلي تحقيق مصلحة الإنسان بكل مكوناته من جسم وعقل وروح. وتؤدي إلي مكاسب هائلة في الدنيا بالإضافة إلي تقوية الصلة الروحية بالخالق و الأجر والثواب العظيم الذي يؤدي إلي التوفيق في الدنيا والفوز بالجنة في الحياة الآخرة.

برمجة العقل الباطن

فقرة تسبيح: إسترخاء وتركيز وترديد لكلمة الحمدلله  ونتواصي مع كل تسبيحة أن نستحضر إحدي النعم التي أعطاها الله لنا. وبعد التسبيح ، نسألهم من تمكن من حضور قلبه مع عقله وبماذا يشعر الآن؟

إذا حضر القلب والعقل وتذاكرت النعمة يأتيك الرضي والعزيمة علي الإستمرار 

علم النفس يؤكد علي أن تكرار الكلمات يبرمج العقل الباطن و تتحول تلك الكلمات إلي إعتقاد وتتولد عنه المشاعر ثم السلوك في نهاية المطاف. ولننظر إلي سورة الفاتحة والتي تتكرر على الأقل 17 مرة بعدد ركعات الفرائض:

  • بسم الله الرحمن الرحيم تبرمج الإنسان علي أنك تحكم الأرض خليفة لله وعليك أن تحكمها بهذين الإسمين فتعامل الخلق علي أساسهما. أن تكون رحيما.
  • الحمد لله تبرمج الإنسان على الرضي ولكنه ليس رضي المستضعفين وإنما الرضي مع العمل والإجتهاد لتحقيق الأفضل بما لديه من نعمة ونظرة إيجابية للأمور.
  • الحمدلله تذكرك الا تقف كثيرا أمام هذا الألم و أن الإطار الكلى للمشهد أهم من بعض التفاصيل فلا نقف أمامها كثيرا.
  • رب العالمين وهو مالك يوم الدين فنحن نتذكر دوما رجوعنا إليه ووقوفنا بين يديه.
  • نعبده ونستعينه ونطلب منه الهداية.
  • إن تلك المعاني لو تذكرها الإنسان بحق لنهته عن الفحشاء والمنكر. ولأعطته الطمأنينة والراحة

تنظيم الوقت والثقة بالنفس

  • من يلتزم بالصلوات الخمس علي وقتها يصبح قادرا علي تقسيم وقته وترتيب جداوله. تنمو لديه القوة النفسية والثقة بالقدرة والتحكم في الأمور.
  • يقول د.جيفري لانج في كتابه (Struggle to surrender):

(إنني عندما نجحت في الاستيقاظ في الخامسة صباحا كل يوم شعرت بمصدر قوة كبيرة لي،فقد كان ينتابني شعور أفضل لمخاوفي. كنت أخبر أصدقائي أنه إذا كان بمقدورك ان تنهض من فراشك عند الخامسة كل صباح فإنك ستشعر أنه لا تحد مهما كبر إلا بوسعك أن تتغلب عليه. بعد أن كنت أحتاج إلى 3 منبهات لأستيقظ أصبحا إثنين ثم واحدا ثم استيقظ حتى بدون ضبط للمنبه.

  • الهدف الرابع:  صحة البدن  الصلاة واللياقة البدنية
  • نكلف الطلاب بالبحث حول فوائد الصلاة لصحة الجسم. ويخبروننا بما عرفوه أو وجدوه أثناء البحث. ونكمل لهم ما يتقصهم.

الإستمرار والثبات فى أداء الصلاة يوفر الحد الأدنى من اللياقة البدنية الضرورية  ( الوضوء -المشى إلى الصلاة –حركات الصلاة) لبناء العظام ومرونة المفاصل.

دراسة أجريت على مجموعتين فى الثلاثينات من عمرهم حول معاناتهم من ألام الظهر:

  • مسلمون يصلون قبل العاشرة ومستمرين.
  • غير المسلمين.

وجد إنخفاض في نسبة من يعاني من آلام الظهر بين المسلمين الذين يقيمون الصلاة بانتظام منذ سن مبكرة.

  • ثبت أن تدهور مرضي الروماتويد والروماتيزم أقل بكثير بين المسلمين بالمقارنة بغير المسلمين تحت نفس الظروف البيئية والغذائية. ذلك لأن حركات الصلاة بصورة منتظمة وبحركاتها تلك تمنع تراكم بعض الترسبات عند المفاصل التي تسبب الألم.

الصلاة والدورة الدموية

  • تغيير الأوضاع يؤدى إلى تغيير متناغم فى النبض والضغط مما يشكل تدريبا غير مباشر للقلب.
  • إحدى الدراسات أثبتت أن الإنسان إذا نام طويلا قلت نبضات قلبه وبذلك يجرى الدم ببطء شديد،الأمر الذى يؤدى إلى ترسب الدهنيات على جدرانها خصوصا الشريان التاجى مما يسرع بعملية تصلب الشرايين.
  • وشددت نتائج هذه الدراسات على ضرورة عدم النوم لفترات طويلة متواصلة(4 ساعات)حتى يقوم من نومه ويؤدى عملا حركيا لمدة ربع ساعة وهو ما توفره صلاة الفجر.
  • تتحسن الدورة الدموية في الدماغ أثناء السجود بشكل عام.
  • د. نيوبرج أ.م. بقسم الأشعة بجامعة بنسلفانيا:

قام بدراسة تدفق الدم للمخ أثناء الصلاة فوجد أنه يزيد فى الفص الجبهي وهو المسئول عن التحكم فى العواطف والإنفعالات والتفكير(الضمير)…(إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر)

  • كما يقل تدفق الدم للفص الجدارى وهى المنطقة التى تشعر الإنسان بحدوده الزمانية والمكانية وبالتالى ينشأ لدى الإنسان شعور بالسلام والتحرر وأنه قريب من الله.

فيديو من حلقة خواطر عن تأثير الصلاة الخاشعة علي الدورة الدموية للمخ.

التخلص من الشحنات الكهربية:

  • نحن نعيش في هذا الفضاء الملئ بالشحنات الكهربائية و الطاقة الكهرومغناطيسية الناشئة عن الهواتف الذكية والقنوات الفضائية والمحطات وأصبح التصاق تلك الشحنات بأجسادنا مسببا لحالات الارهاق والشعور بالتعب الدائم.
  • وجد العلماء أن وضع الجبهة علي الأرض وخاصة في إتجاه مركز الأرض(الكعبة) هو الحل الأمثل للتخلص من تلك الشحنات.

الموجات المخية

  • ينتج المخ أربع موجات مخية تتفاوت درجتها وتردداتها بين اليقظة والنوم وفى حالت الصحة والمرض ومستويات التدريب الرياضى وأداء العبادات وهى: بيتا وألفا وثيتا ودلتا

الإعجاز في الخشوع والتعلم

  • الكثير من الأبحاث تؤكد الإحتياج إلى وقت أقل للمذاكرة مع الإحتفاظ بالمعلومات لوقت طويل فى حالة إنتاج المخ للموجتين ألفا وثيتا.
  • الموجتان ألفا وثيتا تنتجان بيسرأثناء الصلاة الخاشعة.قال تعالي (إستعينوا بالصبر والصلاة و إنها لكبيرة إلا على الخاشعين)

لكن الناس اتخذوا كل الوسائل لتقوية الذاكرة وتسهيل الحفظ ونسوا هذا الكنز الثمين.

الخشوع وحل المشكلات النفسية:

  • يطلق علم الأعصاب على نقطة الإلتقاء بين ألفا وثيتا نقطة العبور والمرضى الذين يمرون بهذه النقطة يصاحبها تحسن واضح فى حل المشاكل النفسية المعقدة.
  • و هذه قصة رجل تعرض لمظلمة شديدة وكان عرضة للإنهيار فقام إلى الصلاة وبعد أن فرغ قال الحمد لله أن لنا ربا نلجأ إليه و زال ما به من كرب.

الساعة البيولوجية:

  • مما سبق نعرف أن مواقيت الصلاة تعطي الجسم إيقاعا منتظما يتناسب مع العمليات الحيوية مما يحسن أدائها. فليس فقط هرمون الكورتيسول هو الوحيد الذي له دورة زمنية ولكن أيضا هرمون النمو يفرز أثناء النوم و هرمون الميلاتونين.

كلما أعطيت جسدك نظاما متوافقا، كلما كانت كفائته أعلي وخاصة النظام المناعي والحماية من الأمراض.

إن دراسة العلماء لتأثير التأمل والخشوع لتنطبق تماما على ما يأمرنا الله به في الصلاة ومع تلاوة القرآن، وقد وجد العلماء أنه يؤدى إلي:

  • الحماية للقلب من إرتفاع ضغط الدم .
  • يعالج الإكتئاب والقلق والإحباط.
  • يعطي الإنسان ثقة بالنفس ويجعله أكثر صبرا وتحملا لمشاكل وهموم الحياة.
  • وجد أن قشرة الدماغ تصبح أكثر سمكا في مناطق محددة و من الشاهد إن الشيخوخة تكون مصحوبة بترقق في قشرة الدماغ.
  • من ينتظم علي التأمل يكون أكثر أبداعا وقدرة على التحكم في الإنفعالات.

التجويد وتلاوة القرآن

  • يشير عالم الطب اليابانى تاكاش ناكامورا أن إطالة النفس و إمساكه يظهر فعالية كبيرة لموجات ألفا ويحدث زيادة لإنتاج الإندورفين وهى تلعب دور قوى فى التعلم والذاكرة وفى هذا الإكتشاف العلمى توجيه رائع للمحافظة على تجويد القرءان وترتيله سواء فى الصلاة أو خارجها.

يقوم الطلاب بعمل بحث عن الآيات التي تحمل كلمة قائم -قيام – يقوم ولنري معني القيام في كل آية ونربطه بمعني القيام في الصلاة

وبإختصار ما ورد في كتاب فيزياء الصلاة للكاتب أحمد خيري العمري:

  • هيئات الصلاة نمط لعمارة الإنسان
  • القوالب من قيام وركوع وسجود..هي قوالب تنقل المعاني
  • القيام والركوع والسجود ليس مجرد حركات وإنما هو قوالب تحمل وتحفظ ما بها من معاني.
  • إن دعاة يقولون المهم القلب وليس الحركات هم دعاة يدافعون عن شيء مستحيل تطبيقه فالقلب والجسد معا يتفاعلون ويتحركون ويتوجهون ويؤثر كل منهما علي الآخر، لذا كانت حركات الصلاة حامية لكل ما بها من معاني.
  • القيام: أعمق بكثير من الوقوف. إنه يحمل مهاني النهوض بكل ما فيها من كلمة.( حافظوا علي الصلاوات والصلاة الوسطي وقوموا لله قانتين)
  • (لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ۖ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِبَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴿٢٥) هو قيام للصلاة مصحوبا بالقيام بالكتاب والميزان
  • إنه قيام متوازن ، القرآن هوالقوة الدافعة له للنهوض وهو البوصلة التي تحدد إتجاهه وحاكما نهائيا علي نتائجه واستقامته. لا نهوض حقيقي بغير هذا الكتاب.
  • القيام هو أن تقوم بدورك أن تكون فاعلا ومؤثرا وإيجابيا.
  • وتحدث النهضة عندما يتحول القيام من الفرد بدوره إلي أن تقوم الأمة بدورها: (لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113) يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَٰئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ (114وَمَا يَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوهُ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ (115)

الركوع: لغويا هو خفض الرأس

ونشير هنا إلي العقل الذي يوظف ما بتلك الرأس ليتحدي الكون كله ويكسب ربما كل التحديات إلا أنه لا يملك ولا يستطيع أن يعلم عن الله وغيبياته إلا ما يخبره الله به عن طريق الكتاب والسنة. هنا ينجني العقل أمام الله مجسدا ذلك المعني. 

لهذا يتشارك الكون كله في السجود لله( وله يسجد ما في السماوات والأرض) ولكن الركوع للإنسان وحده. هو الوحيد المميز بالعقل.

إنها الإنحناءة العقلانية التي ستوفر علي العقل طاقته ليوجهها إلي دوره الحقيقي وما عليه أن يسبر غوره ويفك ألغازه

السجود: هو كامل الخضوع لله

بين امتناع الشيطان عن السجود لآدم، وسجود للملائكة له وسجود الإنسان علي الأرض  تتلخص القصة

السجود يعبر عن مكانة الإنسان واستخلافه في الأرض

سيماهم علي وجوههم من أثر السجود. عندما يكون السجود لله قضية تعيش من أجلها وليس مجرد لمس الأرض للجبين