التربية الجنسية 6/ كيف أتحدث مع إبني/ إبنتي عن أعراض البلوغ

يردد الأهل شكاواهم من أبنائهم المراهقين، يحزن الآباء والأمهات علي أنفسهم منتقدين سلوك الأبناء. لكن نحن بحاجة للنظر للأمور بعمق أكبر وربما ساعتها تتحول مشاعر الغضب إلي مشاعر شفقة ورأفة بأولئك الصغار الذين لديهم معاناة كبيرة وكثيرة وعليهم ضغوط تمنعهم من التصرف بالشكل الذي يرضينا.

الوعي بمعاناتهم سييسر لنا التواصل معهم ومساعدتهم علي إجتياز المرحلة بأفضل نتائج بإذن الله. ضع اللائحة التالية من التحديات التي يعانيها الأبناء أمام عينيك وفي ذهنك كلما تعاملت معهم لتتمكن من إختيار الرسالة المناسبة التي ستوجهها إليهم.

الصراعات التي يعاني منها المراهق

  • .الحاجة للحب من الولدين والتطلع للجنس الاخر
  • أحيانا صدام بين معايير الاصدقاء التي تنبني عليها سلوكياتهم  ومعايير الاهل .
  • يثور لدي المراهق غرائز جنسية تهيجها وسائل الإعلام بدءا من الكرتون لليوتيوب، وتنازعه تعاليم دينية واجتماعية. رغبة موجودة لا يعرف كيف يصرفها بشكل سليم. وعند اساءة التصرف يشعر بالحقارة.
  • لديهم صراع بين الاعتماد علي الاسرة والاستقلال عنها. فهويرغب في الاستقلال بقراره لكنه غير قادر علي تحمل العواقب. 
  • صراع بين مخلفات الطفولة ( اللعب واللامسؤولية) ومتطلبات الرجولة أو الأنوثة ( الاستقلال المادي والقرار )
  •  حاجة ملحة أن يكون لديه أسرار وخصوصية
  • معايير إختيار الأصدقاء (الاصدقاء الافضل من معه فلوس- بيهزر – بيحفظ السر) أما معاييرالاهل (الادب- الاخلاق – التفوق)
  • إنفعالات زائدة عن حقيقة الأحداث وعدم قدرة علي إختيار رد الفعل المناسب بالقوة المناسبة. فالأمور البسيطة تثيرهم جدا وتؤلمهم فعلا وردود أفعالهم كثيرا ما تكون زائدة عن الحد.
  • أغلب المراهقين لم يتم تدريبهم في مرحلة الطفولة علي:

مهارات التعبير عن الذات بجرأة وأدب

 مهارات الذكاء الوجداني (الوعي بالذات- التحكم بالذات- الوعي بالآخرين- إدارة العلاقات مع الآخرين) 

. مهارات التفكير

وبالتالي لنعتبر أنفسنا مسؤولين إلي حد بعيد عن المعاناة والاخطاء التي يقومون بها.

  • من يدير الحديث مع الأبناء حول علامات البلوغ:

الأب للولد والأم للبنت. لو كان الأب أو الأم غير متاح أو غير قادر ساعتها نبحث عن البديل المناسب. قد يكون معلم / معلمة، مشرف تربوي في نشاط طلابي أو الخال أو العم. المهم أن يكون لديه درجة جيدة من التقارب  من الإبن ودرجة جيدة من الفهم الصحيح والقدرة علي توصيل الرسائل المطلوبة.

  • متي نتحدث عن علامات البلوغ مع الأبناء؟

دوما أقول أن التربية السليمة تعد الأبناء للمرحلة قبل أن تبدأ. وبالتالي سنتحدث مع الأبناء قبل سن البلوغ المعتاد في بلدك. في المتوسط يكون سن العاشرة مناسبا إلا إذا كنت في بعض البلاد التي يشيع فيها البلوغ عند سن 8 سنوات فساعتها يكون قبل سن الثامنة هو الوقت المناسب. لو لم تكن فعلت ذلك في الوقت المناسب فبأسرع فرصة فلتفعل.

كيف وماذا أقول؟

  • لا تسخر من أعراض البلوغ بل تحدث بمنتهي الفخر برجولته أوأنوثتها. إهتم بلغة الجسد لتعبر عن حبك واعتزازك، في صورة إحتضان أو تربيت علي الكتف ومداعبة لخصلات الشعرأثناء الحديث. كن مبتسما وأشعره أن هذا شيء جميل وأنها مرحلة جديدة في حياته لها الكثير من المميزات والحقوق والواجبات أيضا.
  • علم إبنك / إبنتك علامات البلوغ

 حب الشباب من علامات البلوغ: أخبره أن يطمئن ستزول،

تغيير الصوت تفاحة آدم للبنين. رقة الصوت للبنات

التغيير الجسمي والنمو احيانا يستغرب المراهق شكله. (بروز الصدر عند الإناث وزيادة نمو العضلات والطول عند الذكور)

ظهور الشعر بأماكن معينة ( الشارب واللحية للبنين- تحت الإبط ومنطقة العانة)

نظافته الشخصية : للتعامل مع العرق والشعر الذي ينمو في الأماكن الخاصة 

نزول دم الحيض عند البنات مرة كل شهر تقريبا. وقد تبدأ غير منتظمة في البداية ولكنها تنتظم مع مرور الوقت. وأن هذا الدم هو تساقط بطانة الرحم التي تنمو وتتغير كل شهر حتي تكون دائما جديدة وسليمة إلي أن يأتي اليوم الذي تتزوج فيه البنت ويحدث حمل . فإن هذه البطانة هي التي تمد الجنين بالأكسجين والمواد الغذائية ليكبر . 

يجب أن تتعلم البنت أيضا كيف تتصرف عند نزول الدم وكيف تدرك إنتهاء دورتها الشهرية وكيف تغتسل منها حتي تعاود صلاتها التي انقطعت بسبب نزول الدم.

الإحتلام عند البنين وهو خروج سائل من مجري البول . ذلك السائل هومنتج إفرازات الغدد التناسلية الناشطة  التي إكتمل نموها وقد يحدث مصاحبا لحلم به إثارة جنسية أو بدونه. 

يجب أن يتعلم أن نزول ماء الإحتلام يوجب الغسل حتي يتمكن من معاودة صلاته.

تغيرات نفسية: قد يشعر بالإنجذاب نحو الجنس الآخر أو إعجاب ورغبة. فلنعلمهم أن هذا طبيعي جدا بل علامة علي الصحة النفسية .فقط نعلمهم كيفية التعامل مع مشاعر الإعجاب تجاه الجنس الآخر وقد أعددنا لكم تلك الموضوعات علي الروابط التالية:

  • ابنتي/ابني زوج المستقبل! ماذا أقول لهم؟!دور كل من الزوجين في بناء الأسرة. الحلقة 1                                   https://wp.me/p9ho0b-kn
  • ابنتي/ابني زوج المستقبل! ماذا أقول لهم؟ العلاقة بين الرجل والمرأة فى الإسلام .الحلقة2                                      https://wp.me/p9ho0b-kr
  • ابنتي/ابني زوج المستقبل! ماذا أقول لهم؟ فن صناعة الحب .الحلقة 3                                 https://wp.me/p9ho0b-jB

العادة السرية: من أهم الموضوعات التي يجب توعية الأبناء بخصوصها. حيث أن بعضهم قد يكتشفها بالصدفة أو مع حديث الأصدقاء عنها. وقد يعتاد عليها الإبن أو الإبنة وهو لا يدرك حجم أذاها. فكيف ومتي أحدثه عنها وأحذره منها وما هي ضوابط ذلك الأمر. يرغب الوالدين في تحذير أبنائهم منها وفي نفس الوقت تخشي أن تفتح عليهم بابا لم يتعرفوا عليه بعد. فماذا أفعل؟ تجدون إجابة تلك الأسئلة علي  علي الرابط التالي:

العادة السرية، كيفي أحمي طفلي منها؟ متي وكيف أحدثه عنها؟                              https://wp.me/p9ho0b-lz

  • من تستشير بني/بنيتي:  إشرح لهم أن الفترة القادمة ستثور لديهم الكثير من الأسئلة وأكد لأبناءك أنك أكثرمحبة لهم من أي إنسان علي وجه الأرض.. و أنك الأحرص علي مصلحتهم علي الإطلاق. وأنك جاهز لكل سؤال أو استشارة مهما كان محتواها. علمهم من أين يحصلون علي المعلومات؟ وانها يجب أن تكون من مصادر موثوقة أخلاقيا وعلميا ودينيا بطبيعة الحال.

علمه أنه قد يحدث أن لا تجد إجابة سؤاله عندك وأنك جاهز للبحث معه عن الإجابة السليمة عند المصدر الموثوق بالطريقة التي تريحه.

إذا كان يحرج منك بشدة فلا مانع أن تتوافقوا سويا علي من يستشير كعم أو عمة أو معلم  فعلي سبيل المثال:

الأسئلة الدينية أو العقيدية عند أهل العلوم الإسلامية الوسطيين المعروفين بالفهم والإعتدال.

الأمور الصحية عند الأطباء أو المواقع الصحية المعتمدة الموثقة

ملحوظة هامة: يجب تقسيم المحتوي بالأعلي علي عدد من الجلسات حسبما يناسب الوضع ويتطلع الأبناء للأسئلة

وأرجوا أن تضيفوا لنا أو تصوبوا خطأنا حتي نحيط بما قد يكون  غاب عنا.