التربية الجنسية 8/لماذا حجاب؟ لماذا غض البصر؟ لماذا يحرم الخضوع بالقول؟

مفاهيم

نوصل لأبنائنا المفاهيم التالية والتي ستعطيهم بإذن الله وعيا عن قدر النفع الذي يعود عليهم من إلتزام تلك التشريعات. تتسلسل المفاهيم وتترابط كقطع البازل حتي تصل إلي الصورة النهائية

  • المفهوم الأول: خلق الله الإنسان وغرس فيه غرائز أساسية كأسلحة تساعده علي المهمة التي كلفه الله بها (الخلافة في الأرض) وتلك الغرائزهي :

1- غريزة التقديس وبها يعرف في قرارة نفسه أن له خالق يحميه ويرعاه وسيحاسبه حين يعود إليه

2- غريزة حب البقاء وبها يصبر علي مشقات إختبار الحياة فلا يقتل نفسه عند أول تحد

3- وغريزة بقاء النوع وبها يرغب في أن يكون له نسل و ذرية حتي يبقي الجنس البشري ويستكمل المسيرة التي خلقه الله لها.

لكل من تلك الغرائز مظاهر تحققها وسنركز هنا علي غريزة بقاء النوع والتي من مظاهرها الإنجذاب للجنس الآخر والشعور بالمتعة في التواصل معه. وقد وضع الله الأحكام الشرعية التي تضبط نلك الظواهر فتبقيها في الإطار الذي ينفع الإنسان ويسعده  ويحميه من الضرر المحقق إذا انفلتت تلك الظواهر.

https://wp.me/p9ho0b-nm                                  تفصيلا أكثر لهذا المفهوم علي الرابط التالي:    

  • المفهوم الثاني: كان من الإعجاز في التشريع ، نظام الأسرة في الإسلام فهو نظام يحفظ فئات المجتمع جميعها من أطفال لا يستطيعون الإعتماد علي أنفسهم أو عجائز أصبحوا أيضا بحاجة للرعاية وبالغين يجدون في إطار الأسرة الحب والمودة والسكن والرعاية.

    https://wp.me/p9ho0b-kr                                        تفاصيل أوفي لهذه النقطة علي هذا الرابط:  

  • المفهوم الثالث: إقتضت حكمة الله أن يحكر المتعة بين الرجل والمرأة علي علاقة الزواج وأن يحرمها مطلقا خارج تلك العلاقة. يجعلها هذا أحد أقوي مثبتات العلاقة الأسرية. عندما سمحت المجتمعات غير المسلمة بالعلاقات العشوائية والمتعددة خارج إطار الزواج تفككت الأسر وخسر المجتمع حمايته ونشأ أطفال مشتتون وأهمل كبار السن. وفقد البالغين المودة والسكن والإستقرار النفسي وكان ويلا للمجتمع عموما.
  • المفهوم الرابع: يقر العلم الحديث أن الدافع الجنسي عندالرجل أقوي منه عند المرأةهذا مفيد للرجل لأنه بقدر قوة الدافع لديه كانت درجة المتعة التي يحصل عليها. وكان جميلا للزوجة لأنه يجعلها عزيزة علي زوجها ويجعله حريصا عليها محبا لها. 

 وأنه يتأثر جدا بالحواس الخمس

-نظر : لهذا فرض الحجاب وغض البصر

– سمع:  فحرم الخضوع بالقول

– شم : فحرم خروج المرأة معطرة

– لمس:  فحرم المصافحة بين النساء والرجال

https://wp.me/p9ho0b-jR                      علي الرابط التالي ستجدون إثباتا أكثر تفصيلا لهذا الأمر: 

  • المفهوم الخامس: هناك شريحة من الرجال التي وصفها الله ( الذين في قلوبهم مرض) لن يبدوا عليهم شيئا بوضوح ولكنهم سيفسرون سلوكياتك العادية إلي دعوة للغزل والقرب. الحل الوحيد لحماية البنت نفسها من هذا النوع الذي لن تتمكن من تشخيصه في بعض الأحيان أن يكون تعاملها مع الجميع بجدية وحزم وفي إطار المهم والضروري
  • المفهوم السادس: لأن المجتمع بطبيعة الحال سيحدث فيه أن يتعامل النساء والرجال سويا في أمور الحياة العادية، وضع الله حزمة من التشريعات من شأنها أن تغلق باب الإثارة الجنسية بين الرجال والنساء في تلك التعاملات:

1- فرض الله الحجاب علي كل النساء في حضرة الرجال ما عدا زوجها ومحارمها مصداقا لقوله تعالي:  يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59)سورة الأحزاب

2- حرم الله الخضوع بالقول ومعناه أن تتحدث الفتاة برقة ودلال ومزاح وضحكات ولين وتبسط. بل يكون الكلام بجدية وحزم وفي أقل عدد ممكن من الكلمات. يكون هذا مع الغير المحارم عموما ( أصدقاء الأب- أصدقاء الأخ -أبناء العم والخال…)  (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاءِ ۚ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا (32)

3- غض البصر فلا يطال النظر ولا يدقق في ملامح من أتحدث معه من الجنس الآخر. قال الله تعالى ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ . وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ ) النور / 30 ، 31 .

4- غير مسموح بالخلوة بين شاب وفتاة وهي التواجد في مكان نأمن فيه من نظر الآخرين لنا ومتابعتهم لما نفعل

كل تلك الإجراءات بالأعلي من شأنها أن تحفظ قوة الرابطة بين الزوج والزوجة وترفع درجة المتعة بينهما حيث لا تتشتت مشاعر الإعجاب بين زملاء العمل والممثلين و …. فتشوش علي العلاقة الزوجية

 تتوقف المقارنات التي قد تعقدها الزوجة بين زوجها وبين بقية الرجال والتي يستحيل أن يربحها الزوج لإنها تتعامل مع كل الرجال في مساحة من التجمل المتبادل بدون إختبار حقيقي لهم. ونفس الشيء بالنسبة للزوج.

سؤال لطيف سألتني إياه إحدي الشابات: لماذا لا يرتدي الرجل الحجاب كما ترتديه المرأة؟ هناك من الرجال من هو وسيم جدا وتتطلع لهم البنات وتعجبن بهن.

وكانت إجابتي كالتالي:

  • أنا كمسلمة أقر بأن الله هو خالقي وهو من يعلم حقيقة دواخلي وما هو الأصلح لي عما سواه.
  • أنا أقر أن الله يحبني وأنه أنزل لي شريعة عن حكمة منه وخبرة بي تأمرني بما ينفعني وتحرم علي كل خبيث وضار، لهذا فأنا ألتزم بكل امر طالما تثبتت أنه من عند الله فعلا.
  • لا مانع أن أجتهد في فهم الحكمة خلف التشريع إن أمكن ليزيد عرفاني وشكري لله عليه
  • يقر العلم الحديث أن الدافع الجنسي عند الذكور أعلي منه عند الإناث بكثير وأن البصر والشم هما أقوي المثيرات الجنسية لهم. لهذا وحتي لا تحرم المرأة من انطلاقها في المجتمع بسبب فتنتها ولرغبة الله في أن يسمح لها بالإنطلاق والعمل علي ترك بصمتها الخاصة في العالم فقد أعطاها الوسيلة لتتمكن من الإنطلاق دون أن تتبعها أنظار الرجال وقد يتعرض لها من في قلوبهم مرض. كان الحجاب هو باب الحرية للمرأة لتنطلق في العالم كإنسان يقيمها الآخرون برجاحة عقلها وقدراتها وليس بشكل جسمها وفتنته.
  • ممنوع أيضا علي الرجل أن يتزيد في إبراز فتنته كما نري اليوم من تحول الشباب إلي موديل يهتم بتصفيفات شعره و الملابس التي تبرز عضلاته المفتولة وسحر نظراته.
  • إذا إلتزم الشباب والشابات بالضوابط التي ذكرناها بالاعلي، بالإضافة إلي غض البصر مع تقوي القلوب يكون هذا كافيا تماما لحماية الأسرة والمجتمع.