الفاتحة 5/ مالك يوم الدين

يتباهي الناس بما يملكون. ملابس، بيوت أو قصور ، سيارات أو مصانع ومتاجر. أحيانا يقترفون جرائم ليزيدوا في ملكهم. وفجأة تزول كل تلك الأشياء ويجد الإنسان نفسه وحيدا أمام الله ليسأله عن كل كلمة وفعل ومال. لمن الملك اليوم؟ لله الواحد القهار. من أجل هذا اليوم ،كتبنا لكم هذا الدرس.

الأهداف:

  • أن يعرف الدارس معنى اسم الله الملك و المالك و الفرق بينهما
  • أن يطبق هذا الاسم في حياته
  • أن يتعرف على علاقة هذا الاسم بيوم الدين و باقي آيات السورة

أولا: اسم الله الملك و المالك

لتنزيل بوربوينت لشرح هذا الدرس انقر علي العنوان التالي:الملك

المقدمة :

  • يتم عرض هذه الصورة  لإحدي الفائزات بلقب ملكة جمال العالم والملكة إليزابيث 

ملكة جمال العالم

و يتناقش معهم المربي حول الصور التي تعرض :

  • ما المميزات في أن أكون ملكة (ملكا) ؟

ميزة الملكأملك أشياء كثيرة ( طائرة، خيول، شاطئ خاص، … أجعلهم يتخيلون و يقولون )

أامر و أنهى و أطاع ، أتحكم في أملاكي ، عندي خدم وحشم يفعلون لي كل ما أريد ، أتنعم و لا اتعب ؟ أتحرك بين ممتلكاتي كيفما أشاء ، أعيش حياتي …

ميزة الملك 2

تعالوا نتخيل أنفسنا ملوكا

هل هذا الملك ملك حقيقي ؟ هل أنا من صنعته لنفسي كاملا ؟ هل أستطيع المحافظة عليه بحيث لا ينقص ولا تصيبه أي مشكلة؟ ألا يمكن ان يزول عني ؟ ألا يمكن أن ازول انا عنه ؟

ما حجم ملكي هذا بالنسبة لحجم الأرض ؟ السماء ؟ الكون ؟

لمن الملك

إذا الملك الحقيقي هو الله : فهو سبحانه الذي يملك كل شيء و يتحكم في ملكه ويملك ما يشاء لمن يشاء 

ثم ننتقل للسؤال التالي:

ما الفرق بين ملك الله و ملك غيره؟ نقوم برسم جدول وكل طالب يستخرج أحد الفروقات ، يكتبه علي اللوح

أو نقسمهم لمجموعات عمل لإجابة السؤال ونقارن إجاباتهم مع الشكر للمجموعة التي تستخرج أكبر عدد

1-ملك الله ملك حقيقي و ملك غيره ملك صوري إلى زوال و تصرفه فيه غيرمطلق بل هو مقيد (مثال: مالك لا يحق له التصدق بكل ماله في وصيته لأن هناك نظام في الورث)

2-ملوك الدنيا إذا أعطوا من ملكهم شيئا نقص ملكهم ، أما الله ملك الملوك لا ينقص عطاؤه من ملكه شيئا .

قال تعالى في الحديث القدسي :”  يا عبادي! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئًا، يا عبادي! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئًا، يا عبادي! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي شيئًا إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر “

3-كل ملك يزول عن ملكه لأنه ميت لا محالة و الله حي لا يموت .

4-الملك في الدنيا يحتاج إلى جنود و خدم فهذا نقص فيه ، أما الله سبحانه و تعالى فلا يحتاج إلى من يعينه من جنود و خدم و غيرهم.

الله تعالى يستغني عن كل شيء ولا يستغني عنه شيء.

قال تعالى ” قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء و تنزع الملك ممن تشاء و تعز من تشاء و تذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير”

  • إذا علمت أن العلماء قسموا الملك إلى قسمان: ملك الآخرة و ملك الدنيا.

سؤال: فكيف أصبح ملكا من ملوك الآخرة؟

الإجابة: فإذا كنت مؤمنا مستقيما صادقا مخلصا لك عمل طيب فأنت ملك من ملوك الدار الآخرة.

ملك الدنيا يؤتيه الله لمن يحب و من لا يحب، وأما ملك الآخرة فلا يؤتيه إلا من يحب.

.  وقديما قالوا( إحتج للمرء تكن أسيره. إستغني عنه، تكن نظيره. أحسن إليه تكن أميره) لتكون ملكا في الدنيا إزهد فيما في أيدي الناس وأحسن إليهم

الملك الحق من لا ينازعه معارض، فهو في تقديره منفرد و بتدبيره متوحد، ليس لأمره مرد ولا لحكمه رد والملك من دار بحكمه الفلك.

“وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم في ما آتاكم”

من ملكك هذا البيت؟ الله سبحانه و تعالى.

لمن كان هذا البيت؟ لفلان، كيف باعه؟ ضاقت به الأمور فباعه.

من الذي جعلك خليفة له في هذا البيت؟ الله سبحانه و تعالى.

هذا العمل من ولاك إياه؟ الله سبحانه و تعالى.

من ملكك هذه السيارة، هذا الهاتف….الخ؟  الله تعالى.

المَلِك الذي يُمَلِّك

  • (قم بإعطاء طلابك هذه الجملة وأطرحها للنقاش (وزع الحظوظ في الدنيا حظوظ ابتلاء و في الآخرة توزع توزيع جزاء

فهناك عطاء بالمال- الصحة -المنصب وقد يعطيك الله شيئا ويمنع عنك شيئا. فكيف يجب أن تتعامل مع كل مما ذكرت إذا أعطاك الله إياه أو منعك منه. يعطي للدارسين المجال ليذكروا كل نقطة مما سبق ويصف أمثله للشكر علي وجودها أو لصبر علي غيابها.

  • يعطي للطلاب الرابط التالي وفيه شرح لمعني والفرق بين الملك و المالك والمليك؟ ليقرؤوا ما فيه، ثم يقومون هم بشرحه وتوضيح ما فهموه منه:

كما يطلب منهم استخراج آية او أكثر من المصحف ممن ذكر بها هذا الإسم. يسمح بالبحث في الإنترنت

https://www.alukah.net/library/0/37230/

قال ابن القيِّم: “… إذِ المَلِك الحقُّ هو الذي يكون له الأمر والنَّهي، فيتصرَّف في خلقه بقوله وأمره, وهذا هو الفرق بين المَلِك والمالك؛ إذِ المالك هو المتصرِّف بفعله، والمَلِك هو المتصرف بفعله وأمره، والربُّ – تعالى – مالكُ الملك؛ فهو المتصرِّف بفعله وأمرِه”. وأُشبِعت الكسرة فيه، فصارت ياءً؛ فقيل: “مَلِيك” بزنة “فَعِيل” من صِيَغ المبالغة؛ فهو أكثَرُ مبالغةً، وأقوى في تأكيد الصِّفة لله

و في حق الله تعالى هو المَلِكُ الذي ليس مَلِكٌ فوقه ولا شئ إلا دونَهُ.

هو المَالِكُ لجميع الأشياء المُتصرِفُ فيها بلا مُمانعة ولا مُدافعة.

  • ماذا يملك الله عز وجل؟

نطلب من الدارسين ذكر أي شيء يخطر في بالهم ، ويسألون ملك لمن ؟ ثم نجيب على السؤال: 

ماهو كوني: كل مافي هذا الكون ملكه يتصرف فيه كيف يشاء وهو قادر على إزالته وقتما شاء

الرزق: “يبسط الرزق لمن يشاء و يقدر”

الأيام والوقت و الدهر

الضر و النفع بيده وحده

القلوب: قلبك و قلب غيرك بيده، هدايتك بيده، رضا قلبك وسعادتك بيده، رضا الآخرين عنك بيده (“و أنه هو أضحك و أبكى”).

الإحياء و الإماتة (” وأنه هو أمات و أحيا”).

   الجزاء و الحساب

     الجنة و النار.

كل ما يخطر في بالك و ما لا يخطر هو ملك لله .

  • التطبيقات العملية لمعرفة اسم الله الملك
  1. إثبات الملك لله تعالى داع قوي لعدم التعلق بغير الله تعالى من الأولياء و الشفعاء و الصالحين و سبب لإخلاص العبادة لله وحده، فهؤلاء لا يملكون من أمر أنفسهم شيئا فكيف ينفعون غيرهم.
  2. التواضع لله عز وجل و عدم التكبرلأن كل من ملك شيئا فهو بتمليك الله تعالى له.
  3. علمي أني مملوكة لله يعطيني عزة لأني لست ملكا لأحد من العبيد.
  4. الاستعانة بالله وحده لأنه مالك كل شئ و نواصينا بيده و هو المتصرف في كل شيء بلا ممانعة ولا مدافعة.
  5. لا أتذلل لمخلوق
  6. أن لا أتطلع لما عند الناس وأساعدهم قدر إستطاعتي
  7. أن أملك نفسي عند الغضب- عند الكسل – عند المعصية

يمكننا أن نطلب من كل دارس بينه وبين نفسه أن يراجع حاله ويقرر أشياء صالحة يكسل عنها فيعزم علي الانتظام فيها. مثلا أداء الصلاة او النوافل أو أذكار الأحوال أو مساعد الوالدين. وأن يقرر ذنبا ليقلع عنه

التقويم :

  • تحليل موقف ( رجل كان بحاجة لإمضاء المدير العام لهيئة الإسكان ليجدد بناء بيته. فذهب إلي المبني التابع لبلدية الحي وبه مائة موظف. وقف علي باب الحارس للمدخل وظل يرجوه أن يساعده. رده الحارس بغلظة وقال ليس هذا في مقدوري. دخل المبني ووجد أمامه بعض الموظفين وكلما رأي أحدهم ترجاه وقص عليه التفاصيل وكلهم إمغ يرده بادب أو بغلظة بأن هذا ليس من شأنهم أو ليس من سلطتهم. أرهق الرجل وأصابه الأكتئاب ولم يصل إلي مكتب المدير العام وهو الوحيد الذي كان يقدر علي مساعدة الرجل.

برأيكم ما الخطأ في سلوك هذا الرجل. لو أنك مكانه كيف كنت تتصرف؟

وإذا علمت أن كل الأمر بيد الله وأنه المتصرف الحقيقي في شئون العباد. كيف يكون تصرفك. هل يتنافي أي من إجاباتك مع العم بأن الله بني الكون علي الأخذ بالأسباب وأمرنا بها.

أن نأخذ بالأسباب وكأنها كل شيء، ثم نتوكل علي الله وكأنها ليست بشيء.

  • فتاة تعيش في بيت أبيها، تنتفع به ولا تملكه…تملك المنفعة فقط

شخص يملك بيتا ويسكن فيه آخر فهو لا ينتفع به…يملك العين ولا يملك المنفعة

شخص يملك بيتا ويعيش فيه لكن جاءه قرار من الحي بإزالة هذا البيت…يملك الشيء والمنفعة ،لكنه لا يمتلك المصير

لكن الله يملك الكون والحكم والمصير

  • تطبيق : أي ملك كان يقصده سيدنا يوسف عندما قال( رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث)

الإجابة: يقصد بالملك هنا تحكمه في شهواته عندما رفض الغواية ولم يقع في الزنا

أحد رؤساء وزراء بريطانيا يقول: ملكنا الدنيا ولم نملك انفسنا.لكن الحضارة الإسلامية في أوج عصرها كانت حضارة التحكم في الذات. 

قارن الآن بين حال الامة في إنكسارها بحال الأمة في عزها من حيث قدرة أفرادها علي التحكم في النفس في المناحي المختلفة- الخلق – العلم -العمل

  • متي يجب أن يملك الإنسان نفسه؟

عند إشتهاء معصية – عند الكسل عن فريضة أو طاعة – عند الغضب – ….

  • نسأل الدارسين هذا السؤال ( كيف تكون ملكا في الدنيا و الآخرة ؟) و نطلب منهم الاجابة ، و من إجاباتهم نتفق على الواجبات العملية.

في الدنيا: أملك نفسي بكفها عن الشهوات و المعاصي  و الغضب .

في الآخرة، زد ملكك في الجنة:    – بالإكثار من قول لا حول ولاقوة إلا بالله فهي غراس الجنة.

   – بصلاة 12 ركعة سنة في اليوم يبنى لك بيت في الجنة.

  • نقوم بتحفيز الدارسين باحضار تاج و يسمى تاج الملك و يكون لمن يستطيع أن يملك نفسه فترة عن معصية كان يفعلها أو خلق غير لائق كان يقوم به أوأنه أصبح يتحكم في استخدامه للموبايل أو أنه كان يقصر في فرض ما و أصبح يداوم عليه . و يعرف ذلك من خلال متابعة المربي لأبنائه . و كل فترة يعطي التاج لأحدهم .

مصادر إضافية ننصح بالقراءة فيها لمن أراد التوسع:

  • موسوعة د. راتب النابلسي لأسماء الله الحسني 
  • كتابي د. عبد الرازق البدر والجليل