الفاتحة 10/ إهدنا الصراط المستقيم

الدعاء سحر المؤمن. وهو الطريق الأجمل والأيسر لتخفيف أعباء الحياة ومشقاتها. وما فتح الله لنا باب الدعاء إلا إذا فتح باب القبول مصداقا لقوله تعالي( إدعوني أستجب لكم)

أهداف الدرس:

  • أن يتعلم الطلاب معني الدعاء في هذه الآيةوأن تتعلق قلوبهم بالله فتستحضرها قلوبهم في كل تلاوة في كل ركعة
  • أن يعرف الطلاب مواصفات الطريق المستقيم وكيفية معرفة معالمه
  • أن يفهم الطلاب طبيعة الطريق والمعوقات التي قد تبعدهم عنه
  • أن يتمكن الطلاب من حل مشكلاتهم بناءا علي معرفتهم بالطريق المستقيم وهو منهج الإسلام

مقدمة الدرس:

  •  لعبة المتاهة يمكنكم تحميلها من هنا لعبة المتاهة
  • :لعبة عبور النهر
هذه اللعبة هي من الألعاب المسلية والتي تحوي الكثير من التحديات والإثارة، حيث يقوم أفراد المجموعة بعبور النهر باستخدام العوامات المرفقة بدون ملامسة أو سقوط أي منهم في الماء . 
فكرة اللعبة :
– تحتوي اللعبة على عدد محدود من العوامات بحيث يحتاجون لإستعمال العوامة الواحدة أكثر من مرة (يمكن استعمال أوراق مقواة لتقوم بدور العوامة) لعبور النهر.لعبة عبور النهر
– يحدد المدرب مسافة العبور من ضفة إلى أخرى.
– يتعاون فريق العمل لعبور النهر باستخدام العوامات بدون ملامسة أو سقوط أي منهم في الماء.
– اللاعب الأول فقط هو من يمسك بالعوامات
– لا يرفع اللاعب قدمه قبل أن يقوم اللاعب التالي له بوضع قدمه علي نفس العوامة
-اللاعب الأخير يرفع العوامة عندما يرفع قدمه من عليها ويرسلها عبر أعضاء الفريق للاعب الأول الذي سيستعملها ليتقدم للأمام خطوة جديدة
ينجح الفريق ، إذا مروا من الضفة الأولي للضفة التالية بدون أن يقف أحد اعضاء الفريق علي الأرض( النهر) أو أن يرفع اللعب قدمه قبل أن يقف علي نفس العوامة اللاعب التالي له.
  • بعد اللعب نسأل الطلاب: ما العلاقة بين اللعبتين؟

في الإثنين الهدف كان واضحا، في عبور النهر الطريق كان معروفا وواضح لكن لم يكن سهلا. في المتاهة الطريق لم يكن واضح.

في الحياة من محبة الله لنا عرفنا الله الغاية للحياة (الهدف) وعلمنا الطريق وهو (منهج الإسلام).

  • آية اليوم هي دعاء لله تعالي بأن يبصرنا بالطريق السليم طريق الصالحين أهل النعمة والبعض عن كل أنواع أهل النار من مغضوب عليهم وضال. ابن تيمية يقول: أن أعظم دعاء هو دعاء الفاتحة لإنه إذا هداك الصراط المستقيم  أعانك علي طاعته. ترك معصيته فلم يصبك شر في الدنيا ولا في الآخرة
  • ما هو هدفك من الحياة؟هل لك هدف واضح؟

الهدف الأساسي  للمسلم يجب أن يكون رضا الله وجنته ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) سورة المائدة. (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ )(2) سورة تبارك.

  الطريق له واضح: وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153)سورة الأنعام وتفاصيله موضحة تماما في القرآن والسنة كما جاء في  قوله تعالى: {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام} (المائدة:3)

وبعد الإختبار فإن للمحسن الجنة وللمسيء النار: (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا  (122) لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا  (123) وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا  (124) (النساء)

سورة الفاتحة تجيب علي كل تلك الأسئلة

 فيها تعريف بالخالق. هورب العالمين في أول 3 آيات ثم توضح كيفية بلوغنا لمرضاته (بالعبادة والإستعانة) ثم يعلمنا أهمية سلوك الطريق المستقيم.

  •  قصة الأرنب والسلحفاة وهي قصة مشهورة نسأل الطلاب من يعرفها ونجعلهم يحكونها وهي تدور حول  حول السباق بين سلحفاة وأرنب مغرور. بينما نام الأرنب يقينا منه بقدرته علي إنهاء مسافة السباق في ثوان، اجتهدت السلحفاة وظلت تعمل حتي وصلت بالفعل لنهاية السباق وهو ما زال نائما. استيقظ الأرنب علي هتاف الجميع للسلحفاة. ربما كانت إمكاناتها أضعف ولكنها وزنت ذلك بالإجتهاد والعمل المستمر

بعد أن نتذاكر معهم القصة، ندعوهم لإستخلاص صفات من ينجح في الحياة : تحديد الهدف – المثابرة – الإلتزام – بالطريق

  • صفات من سيسلك هذا الطريق :

صراط الذين أنعمت عليهم: هم جمع غفير فتشعر معهم بالأنس

 غير المغضوب عليهم ( المغضوب عليهم) :هم الذين يعلمون الحق ولا يعملون به مثل اليهود وكل من يعلم فلا يعمل

الضالين: يعملون بلا علم فيضلون الطريق مثل النصاري وكل من يعمل علي أسس غير حقيقية

الضلال هو كل عدول عن منهج الله عمدا أو سهوا، يسيرا كان أو قصيرا.

من دقائق الآية: ذكر الله أهل النعيم اولا لأن رحمته سبقت غضبه وأنعمت عليهم منسوب لله لأنه صاحب الهداية والنعمة والمغضوب عليهم غائب لأنهم هم تسببوا في غضب الله عليهم

معني كلمة آمين: اللهم استجب

  • هام جدا جدا: ومن يسير علي منهاج الإسلام في الدنيا، يحسن ويسرع سيره علي الصراط المستقيم في الآخرة. فلندرس الأحاديث التالية التي تصف لنا الصراط في الآخرة لنعرف ما سنلقاه وكيف سنعد أنفسنا له في الدنيا بالسير علي منهج الإسلام

توزع الأحاديث علي الطلاب في بطاقات ليقرؤونها وحدهم لدقائق ثم نتخير من الطلاب من يقرأ كل حديث ونفهم المعني إذا كان خفيا

الحديث الأول: لرسول الله عن الصراط المستقيم (حديث مرفوع)عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : ” ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا ، وَعَلَى جَنْبَيِّ الصِّرَاطِ سُورٌ فِيهِ أَبْوَابٌ مُفَتَّحَةٌ ، وَعَلَى الأَبْوَابِ أُرَاهُ ، قَالَ : سُتُورٌ مُرْخَاةٌ ، وَعَلَى بَابِ الصِّرَاطِ دَاعٍ : يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، ادْخُلُوا الصِّرَاطَ جَمِيعًا وَلا تَتَعَوَّجُوا ، وَدَاعٍ يَدْعُو مِنْ فَوْقِ الصِّرَاطِ ، فَإِذَا أَرَادَ فَتْحَ شَيْءٍ مِنْ تِلْكَ الأَبْوَابِ ، قَالَ : وَيْحَكَ لا تَفْتَحْهُ ؛ فَإِنَّكَ إِنْ تَفْتَحْهُ تَلِجْهُ ، فَالصِّرَاطُ الإِسْلامُ ، وَالسُّتُورُ حُدُودُ اللَّهِ ، وَالأَبْوَابُ الْمُفَتَّحَةُ مَحَارِمُ اللَّهِ ، وَذَلِكَ الدَّاعِي عَلَى رَأْسِ الصِّرَاطِ كِتَابُ اللَّهِ ، وَالدَّاعِي مِنْ فَوْقَ وَاعِظُ اللَّهِ فِي قَلْبِ كُلِّ مُسْلِمٍ ” .

أذكري أمثلة علي الأبواب: النظرة الحرام- أفلام- مسلسلات- الصحبة السيئة- الأغاني والموسيقي- الشهرة والجمال تضييع الوقت

وعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
السعدان 2(فَيُضْرَبُ الصِّرَاطُ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ جَهَنَّمَ، فَأَكُونُ أَوَّلَ مَنْ يَجُوزُ مِنَ الرُّسُلِ بِأُمَّتِهِ، وَلاَ يَتَكَلَّمُ يَوْمَئِذٍ أَحَدٌ إِلَّا الرُّسُلُ، وَكَلاَمُ الرُّسُلِ يَوْمَئِذٍ: اللَّهُمَّ سَلِّمْ سَلِّمْ. وَفِي جَهَنَّمَ كَلاَلِيبُ مِثْلُ شَوْكِ السَّعْدَانِ، هَلْ رَأَيْتُمْ شَوْكَ السَّعْدَانِ؟ قَالُوا: نَعَمْ. قَالَ: فَإِنَّهَا مِثْلُ شَوْكِ السَّعْدَانِ، غَيْرَ أَنَّهُ لاَ يَعْلَمُ قَدْرَ عِظَمِهَا إِلَّا اللَّهُ، تَخْطَفُ النَّاسَ بِأَعْمَالِهِمْ، فَمِنْهُمْ مَنْ يُوبَقُ بِعَمَلِهِ، وَمِنْهُمْ مَنْ يُخَرْدَلُ ثُمَّ يَنْجُو)
رواه البخاري في “صحيحه” (رقم806)، ومسلم في “صحيحه” (رقم182)

.بالصورة نري نبات السعدان الذي وصفه رسول الله. ثم نعرض لهم  الفيديو التالي والذي يوضح حديث رسول الله الذ سنشرحه بعد الفيديو:

وعن أبي هريرة وحذيفة رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (وَتُرْسَلُ الأَمَانَةُ وَالرَّحِمُ، فَتَقُومَانِ جَنَبَتَيِ الصِّرَاطِ يَمِينًا وَشِمَالاً، فَيَمُرُّ أَوَّلُكُمْ كَالْبَرْقِ. قَالَ: قُلْتُ: بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي أَيُّ شَيْءٍ كَمَرِّ الْبَرْقِ؟ قَالَ: أَلَمْ تَرَوْا إِلَى الْبَرْقِ كَيْفَ يَمُرُّ وَيَرْجِعُ فِي طَرْفَةِ عَيْنٍ؟ ثُمَّ كَمَرِّ الرِّيحِ، ثُمَّ كَمَرِّ الطَّيْرِ، وَشَدِّ الرِّجَالِ، تَجْرِي بِهِمْ أَعْمَالُهُمْ وَنَبِيُّكُمْ قَائِمٌ عَلَى الصِّرَاطِ يَقُولُ: رَبِّ سَلِّمْ سَلِّمْ. حَتَّى تَعْجِزَ أَعْمَالُ الْعِبَادِ، حَتَّى يَجِيءَ الرَّجُلُ فَلاَ يَسْتَطِيعُ السَّيْرَ إِلاَّ زَحْفًا، قَالَ: وَفِي حَافَتَيِ الصِّرَاطِ كَلاَلِيبُ مُعَلَّقَةٌ مَأْمُورَةٌ بِأَخْذِ مَنِ اُمِرَتْ بِهِ، فَمَخْدُوشٌ نَاجٍ، وَمَكْدُوسٌ فِي النَّارِ. وَالَّذِي نَفْسُ أَبِي هُرَيْرَةَ بِيَدِهِ إِنَّ قَعْرَ جَهَنَّمَ لَسَبْعُونَ خَرِيفًا) رواه مسلم في “صحيحه” (رقم401-402)

  • شبهة: تتكرر في آيات القرآن أن الله يهدي من يشاء. فطالما لم يرد الله هدايتي مثلا فما ذنبي ولم يحاسبني؟

وجواب تلك الشبهة في معرفة أنواع الهداية: وهي 3 أنواع أو 3 مراحل

هداية الفطرة: بها الرضيع يلقم ثدي أمه والضمير يدرك الخير والشرمصداقا لقول رسول الله ﷺ:(ما من مولود يولد إلا على الفطرة)

وأيضا : قد وضع الله في فطرة كل إنسان أن الله هو ربنا وخالقنا، مصداقا للآية الكريمة: ( وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ * أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ ) الأعراف/ 172، 173 .

 هداية الارشاد: وتلك بذلها الله لنا برسله ورسالاته وكتبه ووضع شرطا ( وما كنا معذبين حتي نبعث رسولا) من استجاب لهداية الإرشاد يعطيه الله هداية التوفيق ومن رفض هداية الإرشاد حرم هداية التوفيق.

ثم هداية التوفيق للمؤمنين( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)

فعندما يتكرر قول الله ( يهدي الله من يشاء) فهي محمولة علي هداية التوفيق وليست هداية الإرشاد أو الفطرة. كما حمل بعض المفسرون أن  الفاعل المقصود في يشاء هو عائد علي الشخص وليس علي الله. فإذا شاء الإنسان الهداية ، رزقه الله إياها وإذا رفضها الإنسان لم ينفتح قلبه لها.

ومن حيث الزمن تقسم الهداية إلي ثلاث:

  • هداية في الحاضر: ثبات علي الهداية
  • هداية في المستقبل: معرفة طريق الخير في ما أستقبل من اختيارات وكيفيته تنفيذ تلك القرارات
  • هداية في ما مضي: توبة من ذنب أو ترقي في طاعة

فنحن بحاجة لهداية الله في كل وقت لهذا علمنا الله أن ندعوه طلبا لها في كل ركعة من الصلاة

تطبيقات عملية: نقاش حول الموضوعات التالية. نقسم الطلاب إلي مجموعات  أربعة ونعطي لكل مجموعة سؤال ونسمح لهم بالبحث لإعداد الإجابة. نعطيهم وقتا ثم تعرض كل مجموعة إجابة سؤالها علي الباقين:

  • السؤال الأول: أريد ان استمتع بحياتي؟ هل طريق الإلتزام خال من المتعة؟

ليس في دين الله حرمان. إنما هناك قواعد تساعد المسلم ليحصل من كل متعة علي ما يفيده في الوقت المناسب وبالشكل المناسب. فيحصل المنفعة ويتجنب الضرر. المنفعة للفرد والمنفعة للمجتمع في نفس الوقت .دون ان يطغي أحدهما علي حساب الآخر.

فمثلا لو أكلت كل ما يحلوا لي في أي وقت وبأي كمية فسأصاب بالسمنة والأمراض التي ستحرمني متعة الصحة.أيضا المزيد من الإستفاضة لشرح هذا المعني علي الرابط التالي:

معني الحياة                                                         https://wp.me/p9ho0b-nm

لو أبيحت العلاقات بين الرجل والمرأة، بلا ضوابط الرباط الشرعي لجائت بأذي رهيب مشروح بإفاضة علي رابط الدرس التالي:

 التربية الجنسية 8/لماذا حجاب؟ لماذا غض البصر؟ لماذا يحرم الخضوع بالقول؟         https://wp.me/p9ho0b-rc  

  • السؤال الثاني: بمن أقتدي في حياتي؟

أولا أقتدي برسول الله كما علمنا الله في القرآن (لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21)سورة الأحزاب ثم الصالحين من أهل الإيمان والإحسان ممن طابق فعله منهاج الإسلام الوسطي المعتدل المستنير. ولأتمكن من تقييم هؤلاء الناس فأنا بحاجة لدراسة وتعلم هذا الدين.

لا مانع من أن أتعلم ممن هم علي غير دين الإسلام شيئا دنيويا لو كان لهم سبق علمي في بحث أو دراسة. فالحكمة ضالة المؤمن، أنا وجدها فهو أحق الناس بها بشرط أن يتمكن من تقييم ما يدعوا إليه غير المسلمين إن كان منافيا لعقيدتنا فسنرفضه حتما أم يتفق معها فلا مانع من الإنتفاع به.

  • السؤال الثالث: أري أناسا ينتكسون ويتحولون من الصلاح للفساد، لا أفهم لماذا؟

يحدث هذا علي مر الزمان ولا غرابة. كان هناك مرتدون في زمن أبي بكر ومنافقون من بداية عهد رسول الله. أناس يظهرون غير  ما يبطنون. أناس لهم نوايا غير صالحة فيكشفهم الله بعد ذلك. لا يجب أن يربكنا هذا أبدا فنحن نقيس الناس علي منهاج الإسلام. فإن إلتزموا به فأهلا وسهلا بهم. إن خالفوه ولو بعد فترة من شهرة بإلتزامهم فنعطيهم مكانهم الذي يستحقونه ولا يهتز إيماننا شعرة بالله ومنهاج نبيه. ولهذا أفردت سورة البقرة والكثير من سور القرآن الآيات الطوال حول المنافقين. ليعلم كل مسلم بوجودهم.(هَا أَنتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ ۚ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) آل عمران. 

( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ ۖ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ۖ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11)سورة الحج . البعض ينتكسلأنه لم يصبر علي إبتلاء أو علي فقد متعة أو نعمة رغب فيها. وهناك أسباب أخري لا يسع وقتنا هنا لشرحها للإرتداد والإنتكاس. إنما نسأل الله الثبات.

  • السؤال الرابع: الناس يقلدون الغرب وهي موجة جارفة لو خالفتهم سينتقدونني أو علي الأقل يتجنبوني. هذا صعب علي. ماذا أفعل؟

إتباع الناس للغرب بهذا الشكل في كل قبيح ومناف للفطرة السوية مثل السماح للمثليين بحق الزواج والموضات العارية وغيره الكثير لا يدهشنا فقد تنبأ به رسول الله صلي الله عليه وسلم (فعن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لتتبعُنَّ سَنَنَ من كان قبلَكم، شبرًا بشبرٍ، وذراعًا بذراعٍ، حتى لو دخلوا جُحْرَضبٍّ تبعتُمُوهم))، قلنا: يا رسولَ اللهِ، اليهودُ والنصارى؟ قال: ((فمَنْ؟)) [البخاري: 7320].

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يأتي زمانٌ على أمتي القابض على دينه كالقابض على جمرة من النار)،كما أن لكم البشارة بأجر خمسين من الصحابة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن من ورائكم أيام الصبر، الصبر فيهن كقبض على الجمر للعامل فيها أجر خمسين قالوا: يا رسول الله أجر خمسين منهم أو خمسين منا. قال: خمسين منكم» فلنصبر ولنأخذ الأجر.

ولنعلم أن الله حكيم فطالما وضعنا في هذا الإختبار فنحن قادرون علي إجتيازه بعون الله وطلب معونته وصحبة الصالحين . 

  • السؤال الخامس: هل يمكنني أن أسلك هذا الطريق وأستمر عليه وحدي؟

يمكنك أن تكون عليه وحدك ولكن هذا صعب جدا فالصحبة الصالحة تعين الإنسان علي الطاعة والصحبة السيئة تجره للفساد والذنوب. فالمرء علي دين خليله كما قال رسول الله  والإنسان بفطرته كائن إجتماعي لا يمكنه أن يعيش وحده. فليجتهد للحصول علي صحبة صالحة تعينه وتذكره بالله. حتي لو اختلط بعد ذلك بمجتمعات غير ملتزمة اضطراريا في عمل أو سفر أو دراسة كانت صحبته الصالحة في أوقات لقائه بهم خير معين يشحن قلبه وعزيمته ليحقق الثبات علي منهج الإسلام والصراط المستقيم.

  • السؤال السادس: ماذا أحتاج كي أعرف الطريق وأستقيم عليه؟

 دعاء طلب الهداية بنوعيها هداية الإرشاد وهداية الثبات. وهو متحقق في كل مرة نتلوا فيها سورة الفاتحة بشرط حضور القلب.

طلب العلم بنوعيه علم شرعي وعلم دنيوي.

 التركيز علي الهدف دائما وعدم نسيانه. فيديو قطعة الجبن علي الرابط التالي:

التقويم:

  • يطلب من كل طالب أن يرسم لوحة لطريقه هو وفق ما يعرفه عن نفسه :ويضع عليها أنوار-عجل – موتوسيكلات- لوحات إرشادية الصراط المستقيم– طوب وزلط يمثل خطوات بناء المستقبل  – حفر تمثل عثرات أتوب منها أو أحذر الوقوع فيها مثل النميمة أو اصدقاء السوء – قنابل وألغام يمكنها أن تعبر عن الشهوات التي يجب أن يسيطر عليها مثل النظرة الحرام

أوراق لاصقة بيضاء – تكتب عليها ما تراه من معوقات علي الطريق فيى حياته مثلا كثرة النوم أو الوقت الضائع علي السوشيال ميديا- ومساعدات للنجاح علي السير فيه والثبات وعليه مثلا الصحبة الصالحة ودروس القرآن-  وتوضع تلك العلامات علي الطريق

تذكر أن الطريق مراقب بالكاميرات والرادار الذي لا يتعطل ولا يتوقف

واجب عملي

  • حدد لنفسك عملين تلزم نفسك بهما ليساعداك علي إلتزام الطريق
  • حدد عملين آخرين مما يعوقانك لتتخلص منهما
  • جدد النية في الاعمال اليومية حتي تتحول من اعمال عادية إلي معينات علي الطريق مثل الأكل – النوم – الراحة..
  • احرص علي ان يطابق قولك عملك: واطلب العلم لتعرف الطريق
  • ولنستشعرفي  كل آية رد الله علينا
  • لما كانت الهداية والاستقامة التامة عزيزة علي كل مؤمن وجب لزوم الاستغفار