بني: إن الله يحبك

في بناء العقيدة عند الأطفال يكون هدفنا الأول أن يتعرف الأطفال علي الله بأن يستدلوا عليه بالنظر والتأمل في مخلوقاته.

الهدف الثاني أن يعلموا أن الله خالقهم وأنه يحبهم ويريد لهم السعادة في الدنيا والخلود في نعيم الآخرة

للهدف الثاني أعددنا هذه الدروس الأربعة ومتوسط مدة الدرس 45 دقيقة 

بني :إن الله يحبك

الدرس الأول

1- مجموعة من الألعاب تهدف إلي تعطيل أحد الحواس، ثم ينفذ بعض المهمات وسيضحك الأطفال كثيرا :

  • نعطيهم قطعة حلوي ونطلب منهم أن يأكلوها بشرط لا يثنوا مفصل الكوع أبدا.
  • نضع علي الطاولة أطباق ونطلب منهم أن يأكلوا ما في الطبق وأيديهم مشبكة خلف ظهورهم.
  • تكليفهم بمهمة يقومون بها في أرجاء الغرفة وهم يمشون على رجل واحدة.
  • نغطي عيونهم بمنديل ونطلب منهم أن يرسموا علي اللوح وصفا نحكيه لهم أو أن يكملوا صورة مرسوم جزء منها وعليهم ان يكملوه وأعينهم مغمضة

وبعدها يأتي التعليق على كل لعبة:

تخيلوا يا أطفال لو أن حياتنا كلها كانت بهذا الشكل، كم كانت ستصبح صعبة فعلا. لكن لمحبة الله لنا أعطانا تلك الحواس وتلك الخلقة .المميزة الجميلة فالله خالقنا يا أحبابي كما ترون: على اي هيئة خلقني؟
الإنسان خلقه الله في أحسن صورة. الله المصور خلق الإنسان إنسانا من اللحظة الأولى. لم يخلقه كائنا اخر ثم رأي ان يجري عليه تحسينات ليصبح إنسانا.
خلقنا بظهر مستو وجلد مختلف الألوان ووجه مهما اتفقت أماكن الأعضاء فيه الا انها مختلفة الشكل والألوان. وونمشي على قدمين. ولنا يدان تبدع وتصنع اكبر الأشياء واصغرها (الساعة. المكوك الفضائي)
الصورة التي خلقني الله عليها هي أحلى صورة وأجمل هيئة
خلقني الله بحكمة وعلم فكل عضو له وظيفة وله شكل يناسب وظيفته وكل هذا في شكل جميل ومتنوع.
انا سعيد بشكلي الجميل..
أحببت ربي خالقي (
انا انسان مميز الخلق والصورة

  • لعبة ماذا تفعل لو :
    ماذا لو كان لنا يد واحدة.؟ ما الأشياء التي لا تستطيع عملها بيد واحدة؟
  • أن كنت اشبه ابي او امي.. مهما كان لون شعري وعيناي وجلدي.. (إن اختلافنا جمال وحكمة من ذي الجلال. سبحانه بصفاته. هو من تفرد بالكمال)
  • ماذا لو كان شعر رموشنا يكبر بنفس معدل شعر رؤوسنا؟
  • ماذا لو كان لنا ذيل؟ ما الأشياء التي كنا لا نستطيع فعلها؟

2- تحضر المعلمة بالون وشمعات وماء.

تخبر المعلمة الأطفال ان القلب يشبه هذا البالون وأن الإيمان بالله يشبه هذا الماء. إذا مررنا البالون على نار الشمعة سيتضرر كثيرا ويحترق. ولكن عندما يمتلا قلبنا بالإيمان بالله ،( وساعتها تملأ المعلمة البالون بالماء وتمرره على النار. يلاحظ الأطفال أن البالون لم يشتعل.) إن الإيمان بالله يحمي قلوبنا من الإحتراق بصعوبات الدنيا ومشقاتها وأيضا من نار يوم القيامة. القلب المليء بالإيمان بالله لا يحترق أبدا.و لأن الله يحبنا وأراد دوما أن يحمينا من المشقات في الدنيا ومن العذاب في الآخرة، أرسل لنا رسلا يعلمونا صحيح الإيمان. يعلمونا ما يضرنا وقد حرمه الله علينا لضرره وما يفيدنا وضروري لنا فجعله الله فريضة.

لهذا فمن محبة الله لنا أرسل لنا الرسل والكتب ليعلمنا ما ينفعنا ومايضرنا. ثم ليشجعنا علي إلتزام ما ينفعنا وضع لنا الجنة أجرا وثوابا .

3- من محبة الله صبره علينا إذا عصينا: فهو لا يعاجلنا بالعقاب بمجرد أن نقوم بالخطأ وإنما يمهلنا فرصا كثيرة حتي ندرك خطأنا ونتوب منه ونستغفر الله عليه. لهذا ترون الكثير من الناس لا يصلون ، ربما لا يصومون قد يكذبون ويبقون علي قيد الحياة متنعمين بالكثير من النعم . يعطيهم الله وقتا و فرصة عسي أن يتوبوا.

لكن لا يجب علي المسلم أن يؤخر التوبة عن الذنب فهو لا يعرف متي ينتهي عمره.

التطبيق العملي:

أن نستغفر الله فور وقوعنا في أي خطأ. وأن نعتذر لمن أخطأنا في حقهم

الدرس الثاني:

1- نعرض عليهم صورا مختلفة

نظهر تلك الصورة للأطفال وكيف أن خلق الله كثير ومتنوع فهناك من يسير زحفا وهناك من يقفز وهناك من يمشي علي أربع وكيف أكرم الله الإنسان بقامة منتصبة ورأس مرفوعة لأنه أراد للإنسان أن يكون خليفة له علي الأرض أي سيدا عليها يحكمها باسم الله وينشر فيها الرحمة والخير. 

.  ثم نطلب من كل منهم أن يقلد أحد تلك الحييوانات في طريقة مشيتها أو قفزها. سيكون الجو مفعما بالحيوية وأيضا سيستشعرون نعمة خلق الإنسان.

خلق الانسان

2- صورة طفل مدرب أسود وكيف بقدراته العقلية يتحكم في مخلوقات أكبر وأقوي منه بكثير

من محبة الله لنا أعطانا عقلا نسخر به الكون ونتحكم به في المخلوقات. فطفل كهذا الذي في الصورة يمكنه أن يتحكم بأسد أكبر منه حجما وذومخالب وأنياب.

طفل يتحكم في الاسد

3- صورة مبنى جميل وكيف أعطى الله الإنسان القدرة على الإبداع وصناعة الجمال

بيت جميل

4- صورة لأم تحتضن طفلها، ونسألهم سؤالا كم تحب تلك الأم طفلها؟ تكون الإجابة : كثيرا جدا

حناننسألهم لماذا تحبه؟ هل يطعمها؟ هل يساعدها في شيء؟ هل يقدم لها أي شيء؟

الإجابة أن الصغار لا يقدمون شيئا لوالديهم بل العكس هو الصحيح. فإن الوالدين يحرمون النوم لرعاية الصغير وإطعامه وتنظيفه وتعليمه. يعملون من اجل الانفاق عليه ومتابعته على أن يكبر ويصبح قادرا علي الإعتماد علي نفسه.

إن الله هو من وضع الحب في قلب الآباء والأمهات لأطفالهم و لو لم يفعل لهلك الاطفال .

إن كل الحب في قلب والديك هو هدية من الله لك. لأن الله يحبك؟

 

5- أحاديث المغفرة للذنوب دليل على أن الله يحبنا:

سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (لا يتوضأ رجل مسلم فيحسن الوضوء فيصلي صلاة إلا غفر الله له ما بينه وبين الصلاة التي تليها).

رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما…)

أَنَّ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ قَالَ: الصَّلواتُ الخَمْسُ، والجُمُعةُ إِلى الجُمُعَةِ، كفَّارةٌ لِمَا بَيْنهُنَّ، مَا لَمْ تُغش الكبَائِرُ رواه مسلم.

رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر. لمحبة الله لنا وضع لنا محطات كثيرة ليغفر لنا ذنوبنا أولا بأول حتى نلقاه بيض الصحائف

5- المراقبة وكون الله رقيبا وحاضرا معنا في كل حال دليل على محبة الله لنا وحرصه علينا:

لأنه بعلم الناس لمعية الله لنا دوما بعلمه وقدرته ، يخاف الظالمون من أن يظلموا الأضعف لأن الله يراهم. ولأنه سيحاسبهم. فالمراقبة من الله حماية. وإن لم يخافوا فإن الله يسجل حقي ويعطيني إياه في الدنيا أو قد يري الله أنه من الأفضل لي أن يدخره لي في الآخرة فيحفظه لي. مراقبة الله تطمئنني أن العمل الصالح الذي أقوم به لا يضيع. حتى لو قابله الناس بالجحود لأنه مكتوب عند الله وسيكافئني عليه.

ففي الحديث القدسي(قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: يَقُولُ اللَّهُ -تَعَالَى: أَنَا مَعَ عَبْدِي مَا ذَكَرَنِي، وَتَحَرَّكَتْ بِي شَفَتَاهُ. أَخْرَجَهُ ابْنُ مَاجَهْ

يحفظ الأطفال الحديث ونشرح لهم الحديث التالي:

 إن الله قال (من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه ) رواه البخاري .

الكلمات الصعبة بالحديث:

عادى : آذى وأبغض وأغضب بالقول أو الفعل .
ولياً : أصل الموالاة القرب وأصل المعاداة البعد ، والمراد بولي الله كما قال الحافظ ابن حجر : ” العالم بالله ، المواظب على طاعته ، المخلص في عبادته ” .
آذنته بالحرب : آذن بمعنى أعلم وأخبر ، والمعنى أي أعلمته بأني محارب له حيث كان محاربا لي بمعاداته لأوليائي .
النوافل : ما زاد على الفرائض من العبادات .
استعاذني : أي طلب العوذ والالتجاء والاعتصام بي من كل ما يخاف منه .

التطبيقات العملية:

  • أن نحمد الله علي كل نعمة فلا نستعملها فيما يغضبه ونستعملها في الخير:

فلا أضرب بيدي أو آخذ ما لا يخصني

لا أنظر إلي عورات أو حرام -لا أنطق بالسباب أو الشتائم – لا أغتاب أصدقائي 

الدرس الثالث:

  • الجمال من بحار وانهار وجبال: نعرض الصور  حتي لو لم تكن في مكان به تلك المناظر فهناك روعة شروق الشمس وغروبها وهناك جمال السماء ونجومها هناك روعة رسومات السحب في السماء وتشكيلاتها. هناك زهور وطيور 

نطلب من الأطفال أن يحكوا لنا ما شاهدوه من مناظر جميلة في رحلة لبلد ما في حديقة حيوان أو زيارة للريف 

جبال جميلة.

  • 1- من محبة الله خلق لنا الدنيا بالألوان:

يقارن الأطفال بين الصورة للمناظر الطبيعية الملونة وبينها بالأبيض والاسود

ابيض واسود

  • عرض فيديو ملون وتكراره بالأبيض والأسود

الملون هو التالي:

الفيديو بالأبيض والأسود:

  • نوزع علي الأطفال بوستر للتلوين به مناظر طبيعية ، مجموعة تلون بالقلم الرصاص( سيكون رسمهم تظليل بالابيض والاسود) ومجموعة تلون بلون غير الرصاص ولكن فقط لون واحد( أصفر او أحمر أو…) ومجموعة تستعمل كل ما تحب من ألوان ثم نقارن الصور في النهاية. سيوضح هذا روعة نعمة وجود الألوان التي خلقها الله لنا.
  • من محبة الله لنا خلق انواعا وأشكالا مختلفة من الطعام، فواكه مختلف الوانها

لعبة تغميض العيون ووضع قطع مختلفة من الفواكه او الاطعمة بفم الطفل وهو يقول اسمها.

نسأل الأطفال عن الطعام من الفاكهة أو الخضراوات  الذي يحبه وكيف أن الله خلق كل تلك الأنواع ليمتع الإنسان فقد كان ممكنا أن يكون كل الفائدة التي  تحتاجها أجسامنا موجودة في صنف واحد.

تطبيقات عملية:

  • أن نلاحظ الجمال في ما حولنا: في الحديقة -شكل القمر -الشمس – نجوم السماء بالليل- ثم نعود في الدرس التالي لنحكي عنه للمعلمة.

الدرس الرابع:

  • من محبة الله لنا أعطانا جهاز مناعة يدافع عنا ونحن في منتهي الراحة
  • التحكم الاوتوماتيك التنفس والقلب والهضم وتنظيف الدم بالكلى والكبد

ماذا تفعل لو كنت مسؤولا عن تنفسك؟كيف ستنام؟

لو كنت تتابع هضم كل لقمة تأكلها بنفسك؟

لو كنت مسؤولا عن قياس سمية اي مادة تأكلها من ألوان للطعام أو ملح أو سكر و تقوم بما يجب لضبط تلك النسب حتي تكون مناسبة لصحتك؟

  • اعطانا الله نفخة من روحه فاعطانا قدرا من صفاته قوة وابداع كرم ولطف ومودة
  • العائلة والأسرة تكافل ورعاية وحماية

نسأل الأطفال ماذا يحدث لو لم يكن هناك أسرة من أب وأم وأشقاء؟ تخيلوا معي كيف كانت ستكون الحياة؟

  • إجابة الدعاء

من محبة الله لنا قال في القرآن( إدعوني استجب لكم) فوعدنا بالإجابة ، فقط كل ما علينا أن ندعوه. وهنا تطلب المعلمة من الأطفال التجمع في حلقة ويرفعون أيديهم ويقومون بدعاء لله ونتواصي مع الأطفال بأن يدعوا الله كل يوم لأنفسهم ولوالديهم وعائلتهم وأمتهم. يمكن تدريب الأطفال علي أدعية قصيرة مثل: اللهم أهدينا – أشفنا – أرزقنا – إحفظ والدي – أصلح حال المسلمين.

من محبة الله لنا اعطي كل منا ما يميزه

فهناك من يتميز في الرياضيات وآخر في العلوم وآخر في الفنون. ماذا يحدث لو كان كل الناس يحبون نفس الشيء ويجيدون نفس الأشياء؟

تطبيقات عملية نتفق مع الأطفال عليها:

أن يقوم الأطفال بالدعاء يوميا كما علمناهم بالدرس ويمكن وضع عمود بجداول متابعتهم للدعاء اليومي