من أبدع هذا الكون؟ الله الخالق

الخطوة الأولي في بناء عقيدة الطفل هي فتح عينيه علي قدر التنوع والروعة في الكون والإستدلال بكل ذلك الجمال والإحكام والتنوع علي خالق هذا الكون.

الخطوة الثانية هي تثبيت أهم قيمة وحقيقة في حياة المسلم وهي : إن الله يحبك وتجدون أربعة من الدروس لإثباتها وتثبيتها في نفوس الأطفال علي الرابط التالي:

  •  دروس أربعة لتثبيت قيمة إن الله يحبك                                                           https://wp.me/p9ho0b-wL

ثم ننتقل إلي تعليمهم أسماء الله وصفاته ونبدأ مع الأطفال بأسماء الكمال ، وإليكم علي الرابط التالي كيف نعلم الاطفال إسم الله الرحمن الرحيم:

  • أسماء الله الحسني للأطفال/الرحمن الرحيم                                                       https://wp.me/p9ho0b-n6

من اجل هذا الهدف أعددنا لكم الأفكار التالية:

الاستدلال على الخالق من مشاهدة مخلوقاته

يبدأ هذا الدرس في حديقة نباتات أو حديقة حيوانات ويتم لفت أنظار الأطفال باستمرار لتنوع النباتات والحيوانات من حيث :

  • طريقة الاكل ونوع الاكل
  • طريقة الحركة
  • ما يغطي الجلد

وبعد كل ذلك نخبر الأطفال أن الله الذي خلق كل هذه المخلوقات الجميلة عليم وخبير ومبدع 

  • نكلف الأطفال بجمع ورقة شجر  من كل شجرة مختلفة عن الاخري ويقوم بتجفيفها بوضعها بين طيات كتاب، قبل ذلك يمكنهم  التدقيق في الفرق والغختلافات بين كل ورقة وأخري
  • إستعراض عدد ضخم من الصور للمخلوقات والكائنات ، يمكن هذا من خلال موسوعة عالم الحيونات وعليه ستجدون حشدا كبيرا للكائنات الحية التي يمكن عرضها علي الاطفال ليستشعروا كم أن خالق كل هذه الأنواع بتلك الأشكال والألوان والإختلافات قدير وبديع وواسع وعليم. الموقع علي الرابط التالي:

https://urlzs.com/MpQ9o

التعليق النهائي: نصل مع الأطفال بعد هذه الأنشطة أن الله هو خالق الإنسان وخالق كل الكائنات وكل ما في هذا الكون. ونؤكد علي أنه لابد لكل شىء موجود من خالق أوجده فإذا وجدنا فى البيت  أى شىء جديد مثلا لعبة جميلة وجدتها فى غرفتك فأول سؤال يطرح نفسه من أوجد هذه اللعبة فمن المحال أن توجد اللعبة نفسها إذن كل مخلوق لابد له من خالق . 

واذا سألت من اشترى لى هذه اللعبه سوف يجيبك أحد ويقول لك والدك أو والدتك أو صديقك…. 

واذا تاملنا فى هذه الإختراعات نتعجب ونقول ياله من عبقرى كيف اخترع التليفون والمصباح؟ فعرفنا أن توماس إديسون هو من اخترع المصباح الكهربى  ومارتن كوبر اخترع التليفون  وكذلك  فلنعرف أن الله هو من خلق الكون بما فيه من كائنات والشمس والقمرو السماء والنجوم.

هيا بنا نتامل مع هذا الطفل وهو يتجول فى البستان 

فبعد ان تجولنا مع هذا الطفل وراينا هذه المخلوقات وغيرها الكثير والكثير الا تدل على عظمة الخالق وكماله لان من خلق  هذه الاشياء بكل دقه واحكام الايستحق ان يكون عظيم وكامل وهذا الطفل تجول فى الغابة فقط فاذا تجولنا فى اماكن ثانيه سوف نرى عجب العجاب فى باطن الارض فى السموات السبع فى جسم الانسان واعضائه 

وليس شرط ان نرى كل الاشياء حولنا حتى نؤمن بوجودها 

فحولنا أشياء كثيرة لايستطيع النظر الوصول اليها 

فمثلا الكهرباء تسري في الأسلاك و لا نستطيع ان نراها ولكن نعرف انها موجوده بإضاءتها  للمصابيح وتشغيلها للأجهزة وأيضا هى خطر على الانسان ويجب الابتعاد عنها 

كما نستطيع من افعال الانسان التى نراها امامنا ان نعرف إذا كان هذا الانسان عنده عقل أو مجنون فالحمد لله على نعمة العقل

لماذا لا نري الله؟

يمسك المعلم بكتاب ذو خط دقيق ويريه للطلاب ويسألهم هل تستطيعون رؤية تلك الحروف  ويظل يبتعد عنهم إلي ان يصل إلي مسافة لا يستطيعون فيها تمييز الحروف.

لأن عين الإنسان تستطيع أن تري مدي وقدرا محدودا من الأشياء فنحن لا نري الأشياء الصغيرة جدا ولا الأشياء البعيدة جدا فنحتاج لكل منها إلي منظار خاص. فقدرة العين محدودة لهذا لا نستطيع رؤية الله.

البصر

لكن الخبر الجميل هو أن الصالحين، أهل الجنة ستكون أحلي  مكافأة لهم أن ييسر لهم الله القدرة علي رؤيته.

كيف يرانا الله جميعا ونحن كثيرون جدا؟

هل تعرفون يا أحبابي أن الكمبيوتر الذي خلقه الإنسان قادر علي متابعة أعداد هائلة من الكاميرات في الشوارع ومراقبة الناس فيها في نفس الوقت.

  • هل تعرفون أن الإنسان إخترع أجهزة تجعله قادر علي الرؤية من خلال الجدار
  • هناك نظارات تجعلك تري في الظلام التام
  • هناك جهاز يمكنه أن يصور داخل الإنسان بكل دقة إسمه جهاز الرنين المغناطيسي
  • هناك جهاز يمكنه تصوير العظام رغم وجود اللحم والجلد فوقه.
  • الله أعطي لكل فرد من مخلوقاته عيونا يري بها فتخيلوا كمية الإبصار التي خلقها الله لكل إنسان وكل حشرة وكل حيوان .

يا أحبابي : إذا علمنا أن الله خالقنا وأن قدرة الله الخالق هي القدرة المطلقة فلا نستبعد إذا وصل الإنسان إلي تلك الدقة من المراقبة والمتابعة أن يكون الله قادرا علي متابعتنا جميعا في كل مكان وفي كل وقت. نحن نعرف أنه قادر ولا نعرف كيف ولكن فقط ما يهمنا أنه معنا في كل مكان بعلمه وقدرته ليرعانا ويساعدنا ويحمينا ويرزقنا.

سؤال من خلق الله؟

يعد المعلم لتلك الفقرة بعض السكر والملح والماء وكزبين فارغين. يكلف المعلم أحد الأطفال بملأ الكوبين بالماء، ثم يسأله السؤال التالي:

  •  إذا أردت للماء أن يكون طعمه حلو ماذا تضيف له؟
  • الطفل سيجيب:  أضع له سكر ونسمح له بتذويب السكر في كوب الماء الأول ثم يتدوقه
  • وإذا أردت أن يكون طعمه مالحا، فماذا أضيف له؟
  • سيجيب الطفل: أضيف إليه الملح ونسمح له بتذويب الملح في كوب الماء الثاني ثم يتدوقه
  • المعلم: تماما بني وإذا أردت أن يكون طعم السكر حلوا فماذا أضيف له؟
  • الطفل: إن السكر حلو بنفسه ولا يحتاج لشيء ليصبح حلو الطعم.

المعلم تماما حبيبي بنفس الفكرة الكون يحتاج لخالق ليتواجد وينشأ كما احتاج الماء للسكر ليصبح حلوا ولكن الله لا يحتاج لخالق لأنه هو الخالق ومن صفاته أنه لا يحتاج لخالق كما لا يحتاج السكر لشيء آخر ليكون حلوا.

  • يتم تقسيم الاطفال مجموعتين: الأولي ترسم إنسان آلي  والأخري تصنع إنسانا آليا بالمكعبات

بني إذا أنت رسمت صورة لكائن أو صنعت عروسة أو إنسان آلي بيديك فهل يستطيع المرسوم أو الإنسان الآلي الذي صنعته أن يدرك قدراتك العقلية والجسدية وأن يفهم كيف ولدت وبأي طريقة يمكنك الحرجة والهضم والتفكير.

بالطبع المصنوع لا يدرك كل قدرة صانعه وكذلك الإنسان لا يستطيع أن يدرك حقيقة الله لهذا نصحنا رسول الله أن نتأمل في خلق الله ولا نفكر في ذاته.

فقط نحن نعرف ما أبلغنا به رسول الله أن خالقنا واحد ، أول ليس قبله شيء وليس له شبيه أو مثيل  وأن قدرته عظيمه فخلق كل الكائنات وهو يستجيب لكل من لجأ إليه بالدعاءونختم مع الأطفال بترديد سور الإخلاص وحفظها والتأكيد علي شرح معناها.

التقويم:

هيا بنا نعمل كارت نعبر فيه عن حبنا لله سبحانه وتعالى خالق كل هذا الكون

  •  قال تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً *} [الإسراء: 70]. ولهذا الخلق والتكريم نحبه

ونقول له ان حبك يا الله قد ملأ قلوبنا  مثلا: نرسم صورة قلب ونكتب فيه كلمه الله ونملا بها القلب