السيرة النبوية21 /إعرف من حولك واتخذ قرارك وتحمل النتيجة

درس للمقارنة بين شخصية 3 من أعمام رسول الله ورد فعل كل منهم للدعوة للدين الحق. والتحليل لقصتهم والخروج بفكرة أن الإنسان المبادر حر في اتخاذ قراراته ولكنه سيحاسب عليها ولا يلوم الآخرين  علي نتيجة أفعاله.

الهدف من الدرس

  • أن يتمكن الطلاب من تحليل مواقف العديد من الشخصيات في زمن النبوة وكيف تصرف كل منهم 
  • تأكيد قناعة أن كل إنسان هو مسؤول عن تصرفاته لأن الله أعطانا الحرية في الكثير من تلك الخيارات وهي التي سيحاسبنا عليها

خطة الدرس:

أعزائي لدرسنا اليوم شعار، لنري إن كنتم تستطيعون تخمين الشعار من هذه الصورة، ونعرض الصورة التالية:

بعد عرض الصورة نجمع توقعات الأطفال  وفي النهاية نريد أن نصل إلي شعار يقول:عين تري وعقل يفكر

عين تري وعقل يحلل

ولهذا يا أبنائي سنبدأ بمشاهدة فيديوهات قصيرة لنذكركم ببعض الأحداث في سيرة رسول الله صلي الله عليه وسلم وبعدها سنقوم بتحليل وشرح ما رأينا فيها والمقارنة بين أبطالها. الآن مع الفيديو الأول :

 

والآن الشخصية الثانية

والفيديو الثالث:

بعد مشاهدة الفيديوهات الثلاثة، أخبروني يا أولاد عن  الشخصيات التي تحدثت تلك الفيديوهات عن تعاملهم مع رسول الله صلي الله عليه وسلم. ولنقارن بينهم من حيث القرابة لرسول الله  وطريقة استجابتهم لدعوته ولماذا. ونرسم جدولا علي السبورة ونجعل الأطفال يسترجعون ما شاهدوه في الفيديوهات والدروس السابقة ونملأ الجدول سويا. حتي نصل إلي الجدول التالي:

مقارنة ابوطالب بحمزة

لا مانع لو أضاف الطلاب بعضا من المقارنات الأخري. لكن بعد ملء الجدول نوجه لهم السؤال التالي:

هؤلاء الثلاثة كلهم أبناء عبد المطلب، كلهم أعمام رسول الله وكلهم تربوا في نفس البلد وفي نفس الظروف. لماذا اختلفت شخصية كل منهم واختلفت ردودهم علي رسول الله؟

الإجابة: أن الله عندما خلق الإنسان أعطاه نعمة الحرية. فللإنسان الحرية في أن يؤمن مثل سيدنا حمزة أو يكفر مثل أبي لهب. لكن الله يراهما وسيحاسبهما يوم القيامة.  

بني الإنسان المبادريعلم أن لديه الحرية في اتخاذ الكثير من القرارات وأنه سيتحمل نتيجة قراراته ولا يلوم الآخرين عليها. فمثلا:

  • طفل لا يغسل أسنانه مرتين يوميا في الصباح والمساء ويأكل الكثير من الحلوي المصنعة فتتسوس أسنانه وتؤلمه ويحتاج للذهاب لطبيب الأسنان. هذا قراره ولا يلوم إلا نفسه.
  • طفل لا يذاكر دروسه فيحصل علي درجات سيئة ويغضب منه والداه فيحرمونه من التنزه والمصروف
  • طفل اختار ان يتحدث بألفاظ سيئة فابتعد عنه كل الزملاء الصالحين وتجمع حوله فقط الأولاد السيئون فكانوا دوما يعاملونه بعنف ويقولون له كلاما سيئا.

علي الناحية الأخري:

  • طفل يغسل يديه دوما بعد قضاء حاجته وبعد عودته من الخارج خاصة بعد اللعب ويغسل يديه قبل الأكل فغالبا لن يمرض
  • طفل يحافظ علي نظافة ملابسه فيغير جواربه كل يوم ويرتدي ملابس نظيفة ويمشط شعره فسيحب الجميع الاقتراب منه
  • طفل يؤدي صلاته في موعدها دائما فيوفقه الله لما يحب ويستجيب دعاؤه كلما طلب من الله شيئا

المهم أنك حر في قراراتك لكن لابد أن تتحمل نتيجتها ولا تلوم الآخرين عليها.

والآن من يذكر شخصيات أخري مرت بنا في سيرة رسول الله ويحكي لنا ما يذكره عنها.

نتوقع من الأطفال أن يذكروا قصصا عن سيدنا بلال وسيدنا أبي بكر و سيدنا عمر ويخبرنا بأكثر ما أعجبه فيها.

التطبيقات العملية:

أن نتوافق مع الأطفال أن نكون أصحاب قرار من الآن ونضع الخيارات المتعددة أمامنا ونختار الطريق السليم  ونتحمل المسؤولية 

  • مثلا نتوافق علي الإلتزام بغسيل الأسنان دون حاجة لتذكرة الوالدين لنا
  • أن نهتم بملابسنا وتمشيط شعرنا بأنفسنا
  • أن نذاكر دروسنا ونعمل الواجبات دون إلحاح الأمهات علينا للقيام بها.