أهداف الدرس الثاني:

  • معرفة أحداث غزوة بدر.
  •  تدريب الأطفال علي مهارة حل المشكلات  من تعامل رسول الله مع هرب القافلة وهجوم جيش المشركين.
  • أن يفهم الأطفال أن التوكل علي الله هو أن أقوم بكل ما أستطيعه من جهد ثم أطلب من الله التوفيق.

يمكنكم الإطلاع من هنا علي/ غزوة بدر-الدرس الأول-إبداع

خطة الدرس الثاني:

مقدمة: خرج رسول الله من المدينة علي أنه سيهاجم قافلة يحرسها في المتوسط 30 رجلا. فأعد عشرة أضعاف هذا الرقم من الرجال فخرج في أكثر من  ثلاثمائة رجل لملاقاة تلك القافلة لإستعادة بعضا من حقوق المسلمين المنهوبة. لكن قائد القافلة أبو سفيان كان ذكيا ومراقبا للوضع فعلم ان رسول الله سيهاجم القافلة. فقرر تغيير المسار للقافلة وأرسل لقريش يطلب منهم النجدة والمساعدة وخرجوا إليه في ما يُقارب الأَلْف مقاتل، منهم ستمئة يلبسون الدروع، أمّا البعير والخيل فكان معهم منها سبعمئة بعير، ومئة فرس، بالإضافة إلى القِيان معهم يُغنِّين بذَمّ المسلمين، وعلى الرغم من أنّ أبا سفيان أرسل إليهم خبر نجاة القافلة، وأخبرهم بالرجوع، إلّا أنّ أبا جهل رفض الرجوع، وعزم على المسير بالجيش إلى أن يصل بدراً، فيقيمون هناك ثلاثة أيام يأكلون، ويشربون، ويُغنّون؛ حتى تسمع بهم قبائل العرب جميعها؛ بهدف فرض السيطرة والهَيبة لقريش، وتدعيم مكانتها.

الآن قابلت رسول الله مشكلة: هو خرج فيما يقرب 300 رجل للقافلة، نجت القافلة ووجد أمامه أكثر من ألف مقاتل مجهز بتجهيزات أقوي وأفضل من تجهيزاته بكثير.

فلنتعلم من رسول الله مهارة حل المشكلات

كيف تصرف رسول الله؟

الرسم التالي يساعد في توضيح طريقة حل المشكلات

مهارة حل المشكلات

تطلب المعلمة من الأطفال رسم دائرة ويكتبون فيها كلمة (إستشار) ثم تشرح لهم:

  • إستشار رسول الله أصحابه من المهاجرين والأنصار بعد توصيف المشكلة وهي :

هرب القافلة – وجود جيش يزيد علي عدد المسلمين ب3 أضعاف – ربما يهاجمون المدينة – وسيقومون بدعاية كبيرة تشفيا وسخرية من النبي والمسلمين قد تتسبب في صد الناس عن الإستجابة لدين الإسلام. والآن

  • السؤال الثاني : ما هي الحلول الممكنة وتقييم كل حل وعواقبه ؟ نوجه السؤال للأطفال عن الحلول المتاحة أمام رسول الله والمسلمين

1- الحل الأول: أن يعود المسلمون إلي المدينة……….ساعتها ربما يهاجم الكفار المدينة وهم علي غير استعداد.

سيبقي الكفار في بدر ل3 أيام يتباهون فيها ويسخرون من المسلمين مما سيصعب دعوتهم إلي الإسلام أو قبولهم له.

2- الحل الثاني : هو مواجهة المشركين في بدر وبالتالي يحمون المدينة ويحفظون سمعة المسلمين

إن المواجهة خارج المدينة حتي ولو باستشهاد عدد كبير منهم ، علي أقل تقدير ستحمي المدينة من الغزو وستحفظ كرامة المسلمين.

السؤال الثالث: هل سيتقبل المسلمون القيام بتلك التضحية؟ هل لديهم الإستعداد للمواجهة؟

سأل رسول الله هذا السؤال في لقاء مشورته مع الصحابة وكرر السؤال حتي تأكد من ثبات واستعداد كل من المهاجرين والأنصار. فكانت نتيجة الإستشارة من المهاجرين والأنصار هي تقبل التضحية في سبيل حفظ المدينة وكرامة المسلمين

ثم التخطيط لتنفيذ الحل.

في مرحلة الإستشارة (أجمع المعلومات)،أحصل علي المعلومات الوافية عن وصف المشكلة وأسبابها وأدرك ما هي الفرص المتاحة للحل وما هي الأدوات ومن هم الأشخاص الذين أستطيع الإعتماد عليهم لمواجهة الموقف.

  • يرسمون دائرة ثانية بعدها ويكتبون فيها (خطط ) وتشرح لهم أنه بعد أن اختار رسول الله بمشورة أصحابه مواجهة المشركين، اختار مكانا للجيش عند بدر ولكن إعترض الصحابي الحباب بن المنذر علي إختيار المكان بمنتهي الأدب، حيث سأله أولا : هل هذا المكان أمر من الله أم أنها الحرب والخدعة والمكيدة. وعندما قال رسول الله ان الأمر كما يرونه وليس أمر من الله ، أشار عليه الصحابي بتغيير مكان تخييم الجيش بحيث يتحكمون في ماء بدر فيشرب جيش المسلمون ولا يشرب الكفار فتكون وسيلة إضعاف لهم. وقبل رسول الله مشورة الصحابي ونفذ رأيه.

ونشرح لهم كيف نظم جيشه أولا بحيث تتقدم كتيبة ضاربي النبال ( السهام) فتتخلص من عدد من جنود المشركين، ثم إذا اقترب الاعداء تلقاهم كتيبة حاملي الرماح فتتخلص من عدد آخر ثم يلتحم الجيشان فيكون دور كتيبة حاملي السيوف و الفرسان .خطط كيفية ترتيبهم بحيث يحمي المسلمين ويتخلص من أكبر عدد من الكفار قبل المواجهة المباشرة حماية لأرواح أصحابه.

في مرحلة التخطيط ، سأقرر الوسائل والخطوات التي سأواجه بها الموقف.

  • والآن الدائرة الثالثة وهي( الدعاء) وتشرح لهم كيف وبعد أن قام بكل ما يستطيعه من إستعدادات لجأ إلي الله في ضراعة ودعاء بالنصر.

في مرحلة الدعاء، أسأل الله من الخير كله وافوض أمري إليه.

  • عندما إستفرغ المسلمون وسعهم، أرسل الله لهم ملائكة يقاتلون معهم.

ثم تتوجه المعلمة للاطفال بهذا السؤال:

ما رأيكم يا أطفال؟ لماذا اتعب رسول الله نفسه بالإعداد والدعاء رغم علمه بقدرة الله علي إرسال الملائكة من البداية وحسم الأمر والقضاء علي جيش الكفار من البداية؟

  • لإن الله وضع قانونا للنصر والنجاح وهو ان تقوم بعمل كل ما تستطيعه أنت اولا، فإذا فعلت ذلك فعلا تستحق توفيق الله ونصره.
  • أما ان يكون المسلم كسلانا مهملا مضيعا لوقته فيما لا يفيد فهو لا يستحق.
  • كما أن لو نصرهم الله بلا عمل، فكيف يظهر إبداعهم وروعتهم ويحصلون علي فرصة تظهر فيها قدراتهم وشجاعتهم. ولو عرف الناس بالتجربة أن من يسمي نفسه مسلما سيربح دوما بغير جهد لكان الضعفاء والمنافقون وغير المخلصين متزاحمين علي صفوف المسلمين ولاستحال التفرقة بين المؤمن الحقيقي والخائن أو المنافق.

ثم تكمل المعلمة: تذكروا أحبابي أنه (يجب أن تؤدي واجبك أولا حتي تحصل علي توفيق وتيسير الله)

والآن وقت الحركة والألعاب:

تعد المعلمة لتلك الفقرة كوبا من الشاي وبعض قطع السكر ومعلقة وتضعهم علي طاولة في منتصف الحجرة ، في البداية الشاي بدون سكر، تطلب المعلمة من أحد الأطفال أن يتذوق الشاي فسيجده مرا.ثم تطلب المعلمة من الاطفال أن يدوروا حول فنجان الشاي وأن يقوموا بدعاء الله أن يصبح الشاي محلي بالسكر . ثم يتوقفون ويقوم نفس الطقل بتذوق الشاي وبالطبع سيجده ما زال مرا. تقوم المعلمة بإضافة قطع السكر للشاي بدون تقليب ،ثم تطلب من الأطفال أن يدوروا حول الشاي وأن يستمروا في الدعاء كما فعلوا من قبل. ثم يتوقفون ويتذوق زميلهم الشاي فسيجده مازال مرا. ساعتها تقوم المعلمة بتقليب السكر وتطلب منه ان يتذوق الشاي مرة أخري وساعتها سيجد طعمه حلوا.

نسأل الأطفال ، ماذا فهموا من هذا الموقف؟ ونعطيهم فرصة الإجابة

  • إن الله خلق الكون وأمر المسلم أن يأخذ بالأسباب. عندما يفعل المسلم ذلك ويقوم بكل ما عليه يستحق التوفيق من الله ولكن من يقعد ولا يقوم بواجباته ويظل يدعوا الله فقط فلن يحصل أبدا علي ما يريد.

هيا يا أولاد: الآن إعطوني أمثلة من حياتكم وكيف تستعملون تلك الدوائر الأربعة ،تماما مثلمل فعل رسول الله:

  • أعلنت المدرسة عن رحلة . ماذا أفعل؟

أستشير أبي وأمي وبعدها أختار إذا كنت سأذهب ام لا.فإذا قررت الذهاب، بعدها أنظم حقيبتي وأرتب أموري فربما كان هناك درس سأعده باكرا أو إختبار يتطلب تغيير موعد الإستعداد له أو دواء سآخذه معي أو…..ولن أنسي الدعاء ان يحفظني الله في الطريق أنا وزملائي وأن يرزقنا السعادة والمتعة والفائدة التي نتمناها من تلك الرحلة.

  • أعلنت الجمعية عن مسابقة في حفظ كمية كبيرة من القرآن والجائزة هي رحلة عمرة وكم تمنيت زيارة البيت الحرام ماذا أفعل؟
  • قررت أن أغير طريقة تنظيم غرفتي وأماكن الأشياء فيها. ماذا أفعل؟
  • حصلت علي علامات منخفضة في عدد من المواد. ماذا أفعل؟
  • أجازة نهاية الأسبوع ماذا سأفعل فيها؟
  • تمنيت أن أشتري لعبة جديدة من مصروفي
  • وماذا أيضا يا اولاد مواقف مرت بكم واحتجتم للدوائر الأربعد فيها؟ أخبروني.

 تقوم المعلمة في كل موقف مما سبق بتفعيل الدوائر الأربعة

الآن لنناقش مشكلة أخري

مثلا: تراجع درجاتي في اختبارات الشهر

أسباب المشكلة:يحدد الطفل ، مثلا :

أنني لا أذاكر بشكل كاف- معظم وقتي اقضيه في اللعب علي الكمبيوتر – ألعب في الشارع مع اصدقائي – لا أستطيع أن أفهم من المعلم – عندي ضعف في اللغة………….

  1. ثم نضع حلا لكل مشكلة: أحدد ساعات المذاكرة بما يناسب برنامجي اليومي
  2. أحدد مدة اللعب وأتابعها واضبط جرس المنبه حتي اعرف عند انتهاء المدة
  3. أذهب للمعلم بعد الحصة ليشرح لي. أو أن يساعدني احد اخوتي أو والدي
  4. أطور لغة التواصل مع المعلم عن طريق….

وبعد وضع كل الحلول المقترحة، أتخير ما هو ممكن ومنطقي منها ليكون هو القرار الذي سأبدا في تنفيذه.

  • دراسة الحلول الممكنة لنعرف ما هو المتاح والقابل للتطبيق
  • أجمع تلك الحلول لتكون هي خطة الحل

نماذج أخري للمشكلات:

  1. أحد الأولاد يؤذيني باستمرار ويستولي علي طعامي
  2. لا أستطيع أن ألعب كرة القدم بشكل جيد
  3. ليس لي أصدقاء
  4. وزني كبير ويسخر مني الأطفال
  5. ملابسي فقيرة ومصروفي ضئيل بالنسبة لزملائي
  • ينتقي المعلم او المعلمة مشكلات مما يمكن أن يتعرض له الأطفال يوميا في حياتهم العادية.
  • يمكن تقسيم الأطفال لمجموعات ويعطي لكل مجموعة مشكلة معينة ليناقشوها وتعرض كل مجموعة ما توصلت له علي الباقين
  • يمكن أن تعطي مشكلة للطلاب ليدرسوها في المنزل في ضوء الخطوات التي تعلموها من رسول الله