المعلم/المربي الفعال (3): سر النجاح في إكساب القناعات و المهارات

مشكلة التعليم غير الفعال والجهود التربوية المهدرة، مشكلة تؤرق كل من يعمل بمجال التربية والتعليم والأهل بالتأكيد من قبل ذلك. ونحن  وعدناكم بالتعاون معكم من أجل أن يتم العمل التربوي بالشكل السليم . تلك الحلقة الثالثة في هذه السلسلة. وننصح بضرورة مطالعة الحلقتين الأولى والثانية قبل البدء في هذه الحلقة. وذلك لتراتبهم ووجوب العمل عليهم بهذا الترتيب. إليكم روابط الحلقتين الأولي والثانية:

3- منهجية السير بالقناعات

الهدف: 

  •  أن يقتنع (يؤمن- يصدق)  الطالب أو يشعر بأهميه الشيء المراد إكسابه له وغالبا ما يكون هذا عن طريق:

إدراك الأثر الجيد الذي سيحدثه المفهوم الذي نريد للطالب أن يتبناه أو الأثر السيء للشي الذي نريد للطالب أن يتركه

 كل فرد منا يحب مصلحته، فاذا وضحت له الأثر الإيجابي لهذا الشيء أو الأثر السلبي له، سيقتنع بإذن الله تعالى به ويساعدني في إقناع الآخرين عندما تصل القناعة عنده إلى درجه إيمانه بها فيتبناها.

  •  أن يعتقد بإمكانية تطبيق وتنفيذ هذا المفهوم. 
طرق الكشف عن القناعات: ولهذا طرق عديدة نعطي أمثلة عليها
  • الإستبيان : بأسئله غير مباشرة ودقيقة لأنني أكشف عما بداخل النفس وأراعي في الأسئلة بُعدَي القناعة بالأثر و بالإمكانية 

وربما أترك له خانة بالإستبيان ليكتب  بها رأيه في الموضوع لأتأكد من مكنون نفسه

.ملاحظة فلتات اللسان : عند عرض الموضوع من خلال نشاط تمثيل الأدوار أو عرض تمثيلي بفيديو او دراسة حالة أو حل مشكلة

الانشاء

توضيح الأثر الايجابي والسلبي بمعنى الفوائد والأضرار الناتجه عن الشيء باستخدام خمس مداخل للإقناع:

d8a8d986d8a7d8a1-d8a7d984d982d986d8a7d8b9d8a7d8aa.jpg
  • أولا المدخل الايماني:  حكم الدين على هذا الشيء من حيث الحل والحرمة
  • ثانيا المدخل العكسي: بمعنى عدم وجود الشيء يؤدي إلى ماذا ؟ مثال: قال إبراهيم عليه السلام (إن الله يأتي بالشمس من المشرق )فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر
  • ثالثا المدخل العاطفي: عن طريق إستثاره عواطف الناس. مثال من خلال  الفيديوهات أو مشهد تمثيلي
  • رابعا المدخل التجريبي: أي أنقل له تجربتي أو تجربة شخص آخر وما ترتب عليها من أثر إيجابي وأثر سلبي.
  • خامسا المدخل العقلي والمنطقي: إذا فعلت هذا الشيء سيحدث كذا وإذا لم تفعله سيحدث كذا. الإقناع بالعواقب القريبة و متوسطة المدي والبعيدة المدي أيضا.
القياس
هرم القناعات

هناك سته مستويات لهرم القناعة

  • أولا الإنتباه: بأن أري مدى إنتباه الطالب للمؤثر الذي عرض عليه أثناء مداخل الإقناع الخمسة
  • ثانيا الإستجابة: وهو مدى إستجابته للموضوع بأن يبدأ يسأل ماذا حدث بعد ذلك
  • ثالثا الاهتمام: يبدأ يتصل ويسأل عن الموضوع أو يبحث عنه على النت
  • رابعا تكوين الإتجاه: أصبح متعاطف ناحية الموضوع ويحزن ويتأثر به ولكنه يكتفى بالمشاعر
  • خامسا  تكوين نظام قيمي وهرم مرتب: ولكن أولويات غير صحيحه بأن يعطي أهميه الموضوع ولكن لديه أولويات أخرى
  • سادسا السلوك القيمي : بأن يقتنع بشيء حتى يكون لديه قيمة  يعمل بها فتظهر في سلوكه ويدافع عنها 

بعد وصول القناعة للطلاب أو للأفراد عموما الذين نقوم بالعمل معهم، يجب أن نبدا في تحويل القناعة إلي تطبيق سلوكي ندرب الطلاب عليه، حتي ينتقلوا إلي مرحلة المهارة

منهجية السير بالمهارات  
  • الهدف منها ان يتقن الفرد ممارسه الشيء المراد إكسابه له
    وهي:  أداء عملي عقلي أو بدني بدقه بسرعة
    أي أن يتعلم الفرد المهارة  بنفسه إلى أن يصل لدرجه الإتقان في كل الأوقات
    مثال للمهارات العقلية:   مهارة حل المشكلات
    التحليل اتخاذ القرارات كل هذه مهارات تحتاج الى تفكير ودراسة
  • مثال للمهارات حركيةمثل الصلاه، التجويد، الطبخ، الترتيب، الكاراتيه وهكذا
لكل مهارة : معارف ومفاهيم وقناعات.
  • أي لابد أولا أن أحدد الهدف
  • ثم أعرف المتدرب على ماذا سيتدرب؟ 
  • ثم أصحح له المفهوم اذا كان خاطئ
  • ثم أقنعه بأهمية هذه المهارة

كل هذا بمنهجيه السير مع مراعاة السياسات والضوابط عند الاكساب مثل : التدرج – التحفيز- الإستمرارية -القدوة

مثال
عند اكساب مهاره التجويد:  ألاحظ ردة فعل الطلاب. 

فإذا قال الطالب لماذا أتعلم التجويد؟ يكفي أن أقرأ القران بأي طريقة. هذا مفهوم خاطئ يجب أن يصحح عن طريق الإسترشاد بآيات القران الكريم والأحاديث والسيرة
اما اذا قال الطالب: نفسي أتعلم لكن لا أستطيع . هذه قناعه خاطئة أبدأ معها بإنشاء القناعة الصحيحة. عن طريق إيضاح الأثر الجيد لتعلم التجويد ثم الأثر السلبي لعدم تعلمه مع إمكانية ذلك أي سهوله التعلم عن طريق تذليل الصعاب.

الكشف عن المهارة

أولا عن طريق الملاحظة: أستطيع أن أحدد جوده الأداء كما فعل سيدنا الحسن والحسين مع الرجل الذي كان لا يتقن الوضوء

ثم بأداء عمل من المدرب وأداء من المتدرب مع الملاحظة وإعادة البيان العملي من المدرب

ثم أداء من المتدرب إلي أن يكتسب المهارة

أي يبدأ بالتقليد الي أن يجيد ثم يمارس ثم يتقن

الكشف والإنشاء للمهارات العقليه

المهارات العقليه( مثال مهارة حل المشكلات) الكشف عنها من خلال ورش عمل مع مراعاة الأربع جوانب الأساسية
تعريف المشكلة
مظاهر المشكلة
أسباب المشكلة
العلاج والحل

  • العصف الذهني
  • تحليل المشكلات
  • دراسة الحالة
  • المباريات الإدارية
  • كل ذلك نستطيع أن نكشف به عن المهارات العقلية للأفراد وفي نفس الوقت تكون منشأه لهذه المهارة إلى حد ما
نموذج لورش عمل تقام بين المعلمين:

ما هي أسباب عدم التغيير في الطلاب؟

 ما السبب في ضعف الإقبال على الصلاة ؟

 ظاهرة إنتشار علاقات الحب غير المتناسبة وخارج إطار العائلة بين المراهقين؟

حدد أسباب المشكلة وطرق العلاج والحل من خلال إجابه المتدربين. نستطيع أن نتعرف على مدى إجادتهم لهذه المهارة العقلية.

ثم أبدا في الإنشاء لإكساب المهارة حتى يصل درجه الإتقان،  بأن أحدد هل هو ضعيف في الأداء لعدم فهم المهارة أو لعدم الإقتناع بها أو عدم ممارستها

ثم بيان عملي من المدرب وأداء من المتدرب لسد الفجوات إلى أن يتقن المهارة،  كما قال صلى الله عليه وسلم :(صلوا كما رأيتموني أصلي)

و في حل المشكلات كان النبي الكريم يجلس للتشاور مع الصحابة وعمل عصف ذهني لحل المشكلة ثم يأخذ بالحل الأمثل وبهذا أكسب الصحابة مهارة التفكير والتخطيط واستفاد من عبقريه خالد بن الوليد وتخطيطه في الحروب فأكسب سيدنا أسامه بن زيد وهو في سن المراهقه مهارة قياده الجيش وكان تحت لوائه سيدنا أبو بكر وسيدنا عمر رضي الله عنهما

ومن هنا ندرك أن المهارة تحتاج إلى شقين معرفه صحيحة بالإضافة إلى أداء إلى أن نصل بالمتدرب لدرجة الإتقان والسرعة

 بناء المهارات والقياس

هناك سته مستويات لبناء وقياس المهارةبناء المهارات

  • أولا الملاحظة
  • ثم المحاكاة
  • ثم التجريب
  • ثم الممارسة
  • ثم اتقان
  • ثم الإبداع وهو آخر هرم مستويات إكساب المهارة

ملحوظه: لا أسمح للآخرين بالتدخل أو التعليق أثناء إكساب المهارة حتى أعطي المتدرب الفرصه الكاملة لاكتساب
المهارات بدون إحراج ولا تشويش
اثناء مرحله التجريب أتدخل لأصحح الخطأ، أما أثناء الممارسة لا أتدخل حتى أتركه يمارس بحرية مع الملاحظة إلى أن يصل لدرجة الإتقان. 

مثال، إخراج اللسان في الحروف اللثوية :

ألاحظ هل يخرج لسانه أثناء قراءة القرآن أم لا( ملاحظة)

ثم أبدأ في القراءة أمامه وأقول له أنظر إلى لساني أثناء القراءة سيبدأ في محاكاتي أي تقليدي في إخراج اللسان

وأقول له جرب لتقرأ بنفسك و أتدخل عند الخطأ إلى أن يبدأ يخرج لسانه في كل الحروف اللثوية ( التجريب)

وعندما أتاكد أتركه يمارس ليصل إلى درجة الإتقان

صناعه المناخ الجيد المساعد على إكساب المهارة من تشجيع مستمر وتحفيز وحث على المثابرة والطموح ليصل المتدرب لدرجه الإبداع مع صبري على الإكساب وصبره على التلقي.

  • وبهذا نختم دورة السير بالمعارف والمفاهيم والقماعات والمهارات
  • نرجوا من حضراتكم التعليق بالإضافة أو التعديل أو تبادل خبراتكم مع متابعينا
  • كما نرجوا أن تسجلوا على إيميل الموقع ليصلكم كل جديد من إصداراتنا

 

One comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.