إسم الله العزيز/يعلمنا الطريق لعزة المؤمنين

في زمن تغلب فيه الإنهزامية والتخلف والتراجع الحضاري في  بلاد المسلمين، زمن يستحي كثير من المسلمين فيه من إبراز هويتهم ويتنكرون لها، يأتي إسم الله العزيز ليهدينا ويقودنا إلي الطريق للعودة لعزة المؤمنين.

أهداف الدرس:

  • أن يعرف الأطفال معني إسم الله العزيز
  • أن يفهم الأطفال معني العزة لله ومعني عزة المؤمن
  • أن يتمثل الطلاب الطريق لإستيفاء شروط العزة
  • أن يفهم الطلاب أن عزة الله وقدرته هي ملجأ للمسلم من كل خوف أو مرض

خطة الدرس:

  • التشويق:

:سنبدأ اليوم بفقرة بمنافسة. ما رأيكم سنلعب مصارعة الإبهام؟ أو مكاسرة الأيدي كما في الصورة التالية

مصارعة الابهاممكاسرة الأيدي

نقوم بعمل تصفيات ونحدد من الغالب في اللعبة. ثم نربط بين الغلبة والقوة والوعي بالقواعد والحكمة في التصرف . فالغالب في الرياضة ينتصر ويعرف الدقائق التي تؤثر في روعة الأداء ويتصرف بحكمة في المحافظة علي صحته فلا يدمرها بالتدخين او الأكل غير الصحي.

هذا بالنسبة لإنسان يغلب عددا من رفاقه، لكن ربما سيغلبه بطل آخر في كمال الاجسام في مكان آخر أو بلد آخر- لكن ولله المثل الآعلي- الله هو الغالب لكل قوي في كل مكان وكل زمان. الله هو القوي الحكيم الذي يفعل ما يريد ولا يعيق إرادته أو يغلبها شيء

  • ولتفهموا أكثر معني إسم الله العزيز فلتشاهدوا معي هذا الفيديو: ملحوظة توفيرا لوقت الحصة يتخطي المعلم أغنية المقدمة والنهاية لأن مدة الفيديو نفسه حوالي 15 دقيقة

العزيز هو الغالب والعزة هي الغلبة وقرنها الله في القرآن بالحكمة والقوة والغفران

يقوم المعلم برسم هذا الجدول وإما أن يقسم الطلاب لمجموعات  وهم يملؤونه سويا أويقوم المعلم معهم بالعصف الذهني علي السبورة.

هل تحب أن تكون عزيزا غالبا لمن حولك، قويا لا تحتاج لهم؟ إليك الطريق لتحقيق ذلك

إن العزيز في الدنيا والآخرة هو من أعزه الله، قال تعالى: ﴿ مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا ﴾ [فاطر: 10]، أي من أحب أن يكون عزيزًا في الدنيا والآخرة فليلزم طاعة الله، 

العزيز جدول

  • قصص الأنبياء:

نستعمل القصص التي تعلمها الأطفال لإستخلاص نقطة التحدي لأهل الظلم وكيف نصر الله رسله عليهم برغم قوة أعداء الله الظاهرية. يبحث الأطفال فيما يعرفونه من قصص :

موسى – عليه السلام -، عندما حاول فرعون أن يمنع خروج هذا الصبي بأن أمر بقتل جميع الذكور من بني إسرائيل، لأنه علم أنه سيخرج فيهم نبي ينتزع منه ملكه، ولكن يأبى الله العزيز إلا أن يتم نوره، ولو كره الكافرون، فولد موسى – عليه السلام -، وتربى في قصر فرعون، وفي بيته، وتحت رعايته، ولما حاول قتله أهلكه الله، وقائده هامان، وجنوده أجمعين..

قصة سيدنا يوسف: ظن أخوة يوسف أنهم تخلصوا منه برميه في البئر بسبب غيرتهم منه، فكان رميه في البئر بابا ليصل إلي بيت عزيز مصر فيتعلم هناك الإدارة والولاية ويصبح عزيز مصر

قصة سيدنا نوح: ظن قوم نوح أنهم الأعز وسخروا من سيدنا نوح والذين آمنوا معه فأغرقهم الله بالطوفان ونصر نوحا والمؤمنين

ظن قوم صالح أنهم غلبوا عندما قتلوا الناقة ولكن جائت الصيحة فدمرتهم

وهكذا يمكن العثور علي تلك العبرة في كل قصص الأنبياء

  • لعبة الشفرة:يمكنكم تحميل الملف الخاص بشرح اللعبة وكيفية أدائها من هنا لعبة الشفرة

صاحب الطاعة عزيز، وصاحب المعصية ذليل،

  • عزة الله ملجأ من المرض والخوف: ندرب الطلاب علي الدعاء ونتواصي بترديده عند الخوف أو المرض

أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “إذا اشتكيت فضع يدك حيث تشتكي ثم قل: بسم الله أعوذ بعزة الله و قدرته من شر ما أجد من وجعي هذا، ثم ارفع يدك ثم أعد ذلك وترًا”.رواه مسلم 

  • موضوع للمناقشة: يقوم المعلم بكتابة الجملة التالية علي اللوح ويطلب من الطلاب إعطاء رأيهم فيها

قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب: (نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله) وندير الحوار مع الطلاب لنصل للمفهوم التالي:

أن ما أصاب المسلمين من ضعف، وذل وهوان، وتخلف عن بقية الأمم في هذه الأزمنة، إنما هو بسبب المعاصي والذنوب، والبعد عن دين الله تعالى، ولو أنهم تمسكوا بهذا الدين، وعملوا به لأعزهم الله، ونصرهم على الأعداء، ولأصبحوا سادة العالم، وقادة الشعوب، كما حصل للصحابة، فقد وصلت فتوحاتهم إلى مشارق الأرض ومغاربها، قال تعالى: ﴿ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [النور: 55].

وإن من أهم أوامر الدين، الأخذ بأسباب العلم والتخصص والإتقان في العمل. تأكيدا علي أن الدين ليس فقط عبادة صلاة وصيام وزكاة.

تطبيقات عملية: أن أحقق شروط عزة المؤمن:

  • قوة البدن: نوم مبكر- طعام صحي -رياضة منتظمة
  • قوة العقل: بالعلم والمعرفة
  • تحمل مسؤولياتي: فلا أطلب شيئا من أحد طالما أنا قادر عليه
  • ترديد الدعاء واللجوء إلي الله عند الخوف والمرض.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.