اليوم لدينا فكرة عن / التربية بالمدح
وهي تعد تطبيقا عمليا لإحدي محاور بناء الثقة بالنفس.
نقتدي فيها برسول الله صلي الله عليه وسلم. فلقد كان رسول الله يمدح اصحابه.
فأبو بكر: هو الصديق
وخالد: هو سيف الله المسلول
وأبو عبيدة: هو أمين هذه الأمة. وهكذا. ولكن للمدح أصول:

-اثن على سلوك الطفل، لا على الطفل نفسه، على سبيل المثال: قل: “ساعدت أخاك في ترتيب الغرفة هذا جيد”، ولا تقل: “إنك ولد رائع”. وقل: “رسمك متقن”، ولا تقل: “أنت فنان”.
-امدح المحاولات حتي لو لم تحقق انجازا
-شجعه أثناء أدائه للعمل وصف روعة التفاصيل التي يقوم بها
-استعمل لغة الجسد التي تظهر فرحتك وفخرك بأدائه.
-امدح شيئا حقيقيا، فالأطفال أذكياء. لا تمدح نظافة غرفة مبعثرة مثلا. أو كرم طفل لا يحب العطاء.
 لدينا اليوم تكليف: لا يمر يوم بدون إمتداح وتعليق علي تصرف حسن لكل أبنائك.