يحدث التوافق النفسي والإجتماعي عندما يتساوي العمر العقلي مع العمر الفعلي مع العمر النفسي.
بسبب أساليب التنشئة الخاطئة وتجارب الماضي الأليمة قد يحدث كف للنمو النفسي للفرد فيكون مثلا هو راشد في السن ولكن طفل نفسيا. وهناك مواصفات بتقييم تحققها في ذاتك يمكنك أن تحدد عمرك النفسي. راجع السمات المتوفرة لديك لتعرف في أي مرحلة أنت بالجدول التالي: يمكنك الإستعانة بشخص يحبك ذو رأي حكيم وحسن عرض للنصيحة في تقييم هذا الجدول

عمرك النفسي يوم 16

من وجد لديه أو لدي شخص يهمه، تأخرا نفسيا فلا يقلق، فيمكنه العمل علي إستدراك ما فاته. فليدقق السمات التي يجب أن يكتسبها ويطورها ويدقق في التصرفات التي يجب أن تنشأ عنها ولا مانع من طلب مساعدة من شخص موثوق وسيستدرك ما ينقصه بإذن الله.

إن بلوغ الرشد النفسي سيؤمن لنا الثبات الإنفعالي الذي يؤهلنا للتعامل مع المواقف الصعبة بتفكير منطقي ومنظم  فنتخطي الصعوبات بأفضل نتائج ممكنة.

الصفحة 16

سيكون من المفيد جدا أن تكتب تعليقك . ستشاركنا خبراتك وستتدرب علي التعبير عن نفسك والتفاعل الإيجابي معنا في مجتمع يتعاون علي التقدم نحو الأفضل.

كن جزءا من مجتمعنا مجتمع الإتقان للحياة بأحسن طريقة توصلك للسعادة الحقيقية إن شاء الله.

  pdf  كما يمكنكم بالنقر علي العنوان التالي : تنزيل المفكرة كاملة بصيغة  

شكر واجب: للمعالجة النفسية  الأستاذة كوثر موسي لمشاركتها معنا في إعداد هذه الفكرة بتوضيح السمات الخاصة بمراحل النمو النفسي