القيم الأساسية لبناء الإنسان المسلم/ الرضا( الدرس2)

ما زلنا نجتهد علي غرس قيمة الرضا لدي أطفالنا ونريد في هذا الدرس توصيل 3 مفاهيم ضرورية جدا وهي أن الإنسان المتطلع لما في أيدي الناس سيظل في معاناة دائمة. وأن الرضا بالقدر لم يكن معناه أبدا السكوت عن الظلم وهضم الحقوق. وختاما ان الرضا لا يتعارض مع الطموح.

أهداف الدرس

  • أن يعرف وأن يفهم  الأطفال أن من لا يشعربقيمة ما أعطاه الله بسبب رغبته فيما في أيدي الناس سيكون في معاناة مستمرة.
  • إن الرضا بما يقسمه الله لنا ، لا يعني أن نرضي بالظلم.
  • إن الرضا لا يتعارض مع الطموح.

خطة الدرس

  • نبدأ اليوم بمشاهدة الفيديو التالي ونأخذ تعليقات الأطفال عليه ومنه يستخرجون عنوان الدرس:
  • يحضر المعلم شيئا من حلوي ويقوم بالتوزيع بعدم عدالة ونراقب سلوك الأطفال:

هل سيعطي صاحب النصيب الأكبر الآخرين أم لا. هل سيعترض المظلومين أم لا. بعدها يشرح المعلم للأطفال ، أن هذا كان اختبارا سلوكيا وأنه كان يريد أن يعرف كيف سيتصرفون.

المطلوب أن:  الرضا لا يعني السكوت علي الظلم. وان الإعتراض على الظلم لا يعني سوء الأدب وإنما نستعمل أسلوبا مناسبا للإعلان عن رأينا.

  • وقت الإستماع للحكايات: يحكيها المعلم للطلاب بالفصحي أولا، ثم لو كانت غير واضحة المعني لضعف عربيتهم، يمكنه أن يوضحها بعد ذلك بالعامية

كان هناك شاب، والده يعمل بمزارع خيول السباق ولقد تنقل بين مدن كثيرة مما أثر علي دراسة هذا الشاب. وعندما كبر قليلا، طلب معلم الصف منه هو وزملائه أن يكتب موضوعا يصف فيه حلمه الذي سيحققه عندما يكبر. وأن يرسم هذا الحلم على ورقه ويحولها إلى لوحة فنية معبرة، فاجتهد ذلك الطالب الألمعي في ترجمة حلمه إلى لوحة مرسومة رائعة. وبعد أن انتهى قدمها إلى المعلم وقال له ذاك حلمي الذي سوف أحققه ذات يوم ..
فنظر إليه المعلم ثم تأمل اللوحة ووجده قد رسم مزرعة كبيرة للخيول تحتوي على أعلى التجهيزات وأكبر المساحات وجميع الخدمات ..
فتمتم المعلم قليلاً وهزئ بالطالب وأعطاه علامة رسوب. وبرر ذلك قائلا:  نريد أن ترسموا لنا أشياء واقعية مقبولة , وليست شطحات لا أصل لها ولا معنى فهذه أحلام مستحيلة وسوف تبقى احلاماً !!ثم قال له: سأعطيك فرصة لتغير حلمك وتعيد كتابته من جديد وأنا سأغير الدرجة.

ذهب الشاب إلي بيته مهموما واستشار والده ، ماذا يفعل؟

لكن والده قال له: هذا قرار يجب أن تأخذه بنفسك. ولكن إعلم أن ما يقوله الناس عنك هي وجهة مظرهم وأنها لا تمثل حقيقتك.

وبعد أسبوع أعاد الطالب ورقته للأستاذ ولم يغير حلمه المكتوب والمرسوم فيها قائلا: يمكنك أن تحتفظ بدرجة الرسوب وأنا يمكنني الإحتفاظ بحلمي.
دارات الأيام والحلم يطرق عقل ذاك الفتى الهمام فعمل من أجله وخطط ونفذ وصبر وضحى. وقرر أن يحصل على مراده بالتدرج وفعلاً كان ذلك، وبعد 20 عام تمكن من تحقيق حلمه في امتلاك، مزرعة نموذجية كبيرة لتربية الخيول ليس لها نظير ,
ولم تكن مصادفة أن كانت ترجمة دقيقه لتلك اللوحة التي رسمها التي احتفظ فيها وعلقها في مدخل البيت ليراها كل يوم ..
مرت الأيام وتلقى ذلك الفتى الطامح الذي اصبح رجل ناجحاً ومتألقاً في حياته وأعماله خطاب من أحد المدراس لتنسيق زيارة للمزعة
حيث ذاع صيتها وانشرت اخبارها وبدأ الناس يتسابقون لزيارتها، وفعلاً وافق وحدد موعداً
وفي ذات الموعد استقبل جموع الطلاب والذي تقدمهم ذاك المعلم الهرم والذي يشرف على الرحلة
وفعلا كانت صدفة غريبة وعجيبة للطالب والأستاذ .
وبعد الترحيب بالطلاب ومشرفهم عرف بنفسه وقال لهم لقد كنت يوماً طالب مثلكم
وكنت بين خيارين إما أن أحلم واطمح وأكافح لأعيش الحياة التي أريد و أختار أو استسلم قبل أن يبدأ النزال وتتحول حياتي إلى تمنيات لا يدعمها عمل أو محاولة أو نتائج وها انتم ترون النتيجة التي جعلت الكثير يريدون زيارة المكان ووسائل الإعلام ما توقفت تكتب عن التجربة ..
وماهي الا لحظات حتى بكى المعلم امام الطلاب معتذراً ومعترفاً بخطأه متذكراً الموقف وقال اغفر لي ماصنعت
فلقد حاولت أن اسرقك .. فبهر الطلاب من هذه الصراحة وقالوا ماذا كنت سوف تسرق أيها الاستاذ ؟؟
قال إنني كنت سارق الأحلام له وللكثير من طلابي بكل أسف ..
تعلم الطلاب ومعلمهم درساً حياتيا لن ينسى وأصر الطلاب على أن يأخذوا صورة تذكارية مع الصورة الحلم وصاحبها قبل أن يغادروا هذا المكان الملهم ..

  • بعد الإنتهاء من القصة نسأل الأطفال عن الرابط بين تلك القصة وبين موضوع اليوم. حيث إن موضوع اليوم هو الرضا. ما هو الرابط بين هذه القصة وموضوع الرضا؟
  • الإجابة: إن الرضا لا يتنافي مع الطموح. فأنا أرضي بما قسم الله لي ولكني أعمل واجتهد حتي أحقق واقعا أفضل وأبذل كل جهدي وأنا أعلم في النهاية أن الخير فيما سيوفقني الله إليه.

ويكون من الواجب علي الأطفال أن يكتب كلا منهم حلمه للمستقبل في الفصل أو عندما يعود إلي البيت كفرض منزلي.

تطبيق عملي

  • كل يوم يستحضر الأطفال 3 أشياء يشكرون الله عليها ويسجلونها في دفتر واجباتهم. ليتدربوا علي مشاهدة والاستمتاع بالنعم الصغيرة
  • زيارة لدار الأيتام أو مستشفي، ترقق القلب وتساعد الإنسان علي تقدير ما لديه من نعمة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.