حلول لمشكلة العطلة في زمن الكورونا/ الشرط الضروري للنجاح

نتمني أن ننجح في توجيه أبنائنا لقضاء عطلة يسعدون فيها بلا ضرر، يستمتعون بتوازن ويكتسبون خبرات ومهارات تفيد. ولتحقيق هذا الهدف وأي هدف تربوي آخر، هناك أساس ضروري. هذا الأساس بدونه لن ننجح في تحقيق أي هدف تربوي. هذا الأساس هو:

أولا:  أن يدرك أبناؤك أنك تحبهم حبا غير مشروط.

من الممكن أن تحبهم فعلا لكن هم لا يستشعرون ذلك الحب فتنعدم قيمته. مع الأسف ينتشر التطرف بين الأباء والأمهات بين حب يفسد بكثرة التدليل وبين جدية صارمة يغيب فيها معني الحب.حب

 الحب غير المشروط، ومعناه باختصار أن يعرف إبني/إبنتي أنني أحبه حبا حقيقيا لذاته منفصلا عن أفعاله فمهما فعل من خير أو شر ومهما حقق من إنجاز أو إخفاق فأنا أحبه. لكن أنا لا أحب الأفعال الخاطئة أو الغير مسؤولة. مشكلتي مع السلوك وليست معك أنت.

أن تؤكد لهم إن مشكلتك مع التصرفات الخاطئة أو قضاء الوقت بشكل خاطيء أساسها حبك لهم لأن هذه الأفعال الخاطئة والأوقات المهدورة، ستعود عليهم بالضرر والخسارة والأذي الذي قد لا يلاحظونه الآن ولكنه سيحدث أكيد علي المدي البعيد. لهذا فإن إعتراضك أو غضبك علي سلوك معين، يعود لشدة حبك لهم.

  • بعض الأهل يشعر أن أبناؤه كبروا فيتوقف عن التعبير عن حبه لأولاده بالحضن والقبلات والمسح علي الشعر وأن يربت علي كتفي أبناؤه.
  • عليك أن تخبرهم مباشرة بأنك تحبهم وأنك فخور بهم وانهم أجمل شيء وأكبر نعمة في حياتك.
  • أن تري كل ميزة لديهم وكل فعل جميل وتشكرهم عليه وأن تتغافل أحيانا عن بعض الأخطاء الغير خطيرة.
  • أن يكون أصل العلاقة هو حب وتقدير ومدح وشكر. وبالتأكيد لا بأس أحيانا من نقد راق وبأسلوب حنون
  • عند التوجيه أو التصحيح لخطأ، هناك أصول وقواعد تحفظ كرامة الأبناء وتسهل جدا تقبلهم للتوجيه. لابد من العلم واستعمال هذه القواعد للنجاح في التربية.

إذا كنت تعاني من صعوبة في التعبير عن حبك لأبنائك فيمكنك أن تفيد من الأفكار الموجودة بهذا الكتاب لغات الحب الخمس

ثم غرس القناعات الثلاثة التالية:

القناعة الأولي: 

أكد لأبنائك أنك تحبهم وأنك تقدر حاجتهم للترفيه والمتعة وأنك مقتنع أن هذا حق لهم ولكن حتي للترفيه والمتعة هناك ما يمتع ويضر وهذا مرفوض. وأننا يجب أن نبحث عن ما يمتع ولا يضر وإنه سيكون من الرائع أن نجد من الأنشطة ما يمتع ويفيد في نفس الوقت.

أكد لهم أن ما يمتعهم لو كان غير ضار أو يفيد فإنك ستدعم هذه المتعة بكل ما تستطيع. وتبذل كل جهدك لتوفرها لهم.

لبناء قناعاتهم بالتخلي عن الأنشطة الممتعة ولكنها ضارة، ستحتاج في هذه الخطوة إلي المعلومات التي ذكرناها  حول تلك الأنشطة:

القناعة الثانية الهامة جدا هي: 

أن وقت الأجازة هو الوقت الذي يجدون فيه الفرصة لبناء هواياتهم ومهاراتهم وشخصيتهم حيث لا يوجد ضغط الإمتحانات ولا الواجبات والمذاكرة ثم  شارك معهم في عصف ذهني عن الأشياء التي يمكن قضاء الوقت فيها واعملوا علي تصنيفها إلي:

  •   ممتع وضار: هذا لابد من إيقافه (مثلا مشاهدة الأفلام الإباحية) كوكايين

أو تقنينه (مثل ألعاب الفيديوجيم)  وتقليل مدته ولو تدريجيا حتي يقل الضرر أو يمتنع

  • ممتع وغير ضار وغير مفيد: لا نكثر منه حتي لا نهدر الكثر من الوقت
  • ممتع ومفيد: ومثل هذه الأنشطة يجب أن يكون هو الكستخدف الأول والذي يستحوذ علي معظم الوقت.
  • مفيد وغير ممتع: وهذا ضروري جدا أحيانا ولابد أن يكون هناك منه قدر للأمور الضرورية لبناء مستقبل الإنسان (مثلا إتقان لغة) وعبادات تبني علاقته مع الله

قناعة ثالثة، أساسية ومهمة :

أن علاقتنا بالله من خلال أداء العبادات وتلاوة وحفظ القرآن هي من ضروريات للحياة لإن الله وضع بها أسرارا لسلامة الروح ولنفس والجسد  معا. لهذا فلا غناء لنا عن وجودها كجزء أساسي من برنامج الإجازة والدراسة معا.

مصحف

بعد يومين إن شاء الله سأرسل لحضراتكم بعض منتجات العصف الذهني لأسر نجحت في ملء وقت أبنائها بالممتع النافع  من الأنشطة اليومية وكيف يديرون الجدول والبرنامج اليومي فتابعونا.

2 comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.