مشكلة حقيقية: البداية فين/ كيف الوقاية والحل؟ساعدوها بالنصيحة

هي قصة حقيقية، نعرضها هنا للتحليل واستنتاج أين الخطأ وفي أي نقطة بدأت المشكلة؟ وما هي الإجراءات الوقائية لحماية أي فتاة أخرى من الوقوع في مثل تلك المشكلة؟

قصه حب من طرف واحد عبر السوشال ميديا.

القصة مكتوبة كالتالي:

هناك فتاه جميلة جدا وطيبة ومحترمة جدا. تتمتع بكل الصفات الجميلة.

أحبت شخصا عبر السوشيال ميديا. أحبته أكتر من نفسها. لكن هو لم يكن يشعر بها أصلا. ولم يكن يشعر ناحيتها بأي مشاعر غير الصداقة. صديقتنا كان عمرها 24سنه كانت دائما في حالها مع صديقاتها. كانت تحب تحتقظ بخصوصياتها لنفسها ولا تشارك فيها أي حد. لا صديقاتها ولا والدتها.

تعرفت علىه عبر السوشيال ميديا. كلمها وكانوا يتحدثون مع بعض كل يوم 10دقائق تقريبا. وأصبحوا أصدقاء فقط لاغير. يوم بعد يوم وهما يتكلمان بشكل عادي في قصص الحياة، كانت دائما تحكي له تفاصيل حياتها ومشاكلها. لكن هو كلامه كله كان هزار في هزار وضحك ومرح طول الوقت.

وبعد مرور فتره من تعارفهم بدأت تشعر بالراحة للحديث معه، وتحب تتكلم معه باستمرار. هذا رغم أنها لم تراه أبدا ولا حتى صورة. الفتاه تعلقت به جدا دون أن تراه أو تلتقي به. هو كان في دولة ثانية. بدأت تلمح له بالكلام أنها معجبه به جدا وبشخصيته. لكن هو رفض وقال لها: يستحسن نتوقف عن الكلام مع بعض فترة حتى لا يجرح أي منا الآخر.

بدأت الفتاة تكذب عليه و دموعها تسيل وهو لا يشعر بها. كانت بتكذب عليه حتى لا يتوقف عن الحديث معها. وقالت له أنت صديق عادي مع أنها كانت تحبه من كل قلبها. هو تغير معها أكثر وأكثر وحاول يبتعد عنها عندما شعر أنها بدأت تحبه وتتعلق به.

و بعد مرور الوقت، عاد الشاب إلى بلده التي تعيش فيها تلك الفتاة. وأخبرها أنه عاد. هي فرحت كثيرا جدا لأنها ستلقاه. الفرح ملأ عيونها باللمعان. وبعد ما عاد الشاب لمدينته، تغير معها أكثر وأكثر. الفتاه هي التي كانت دائما تسأل عليه كل يوم، وهو كان يرد عليها بكل برود.

وبعد فتره من رجوعه بدأت تصارحه بمشاعرها تجاهه، وهو رد عليها وقال لها: أنا لا أرى فيك أكثر من صديقه. وأرجوك لا تتواصلي معي ثانية. الفتاة إنهارت من البكاء وهو لا يهتم. وظلت تفرض نفسها عليه. وعندما تذمر منها، قالت له: انا آسفة ويستحسن تعمل لي بلوك. قبل أن تكمل الكلمة، كان هو عمل بلوك فورا وبكل قسوة.

للأسف الفتاة أنهارت من البكاء والحزن الشديد واسودت الدنيا في عينيها. وللأسف أصيبت بمرض شديد جدا.… صديقاتها البنات عرفوا بالامر. فكروا في حل حتى يسعدوا صديقتهم المخلصه ليهم.. فكروا أنهم يكلموا هذه الشاب. وفعلا واحدة من صديقاتها كلمته وحكت له عن حالة صديقتها. رد عليها قائلا:

ليس ذنبي أنها تعلقت بي بهذا الشكل.

ردت البنت وقالت له: لازم تسعدها لازم تحاول تكلمها حتي لو شتمتها. إشتمها كرهها فيك.

رد الشاب قائلا: لا، وعمل لها بلوك هي أيضا. الفتاه كتير زاد مرضها.

في خانة التعليقات، نرجوا منكم تحليل الموقف ووضع نصائحكم لها

ملحوظة أخيرةلدى موقع إتقان خطة كبيرة وطموحة لتقديم الخدمات للوالدين والمعلمين والمشرفيين التربويين. وتمنينا دوما أن نبذل كل برامجنا مجانية حتى لا نضع عقبات امام وصولها لكل من يحتاجها. ونفتح لكم الباب لدعم منصة إتقان للإستمرار والتوسع والتقدم نحو المزيد من الإحترافية. يمكنكم دعمنا من خلال الضغط علي العنوان التالي وتقديم الدعم من خلال موقع باتريون. الدعم يمكنه لمرة واحدة ويمكنه أن يكون شهريا وليس بالضرورة مبلغا ضخما ولكن يمكنه أن يبدأ من 5 دولار فقط.

Become a Patron!

5 comments

  1. الحل إن البنت دي تسافر شوية لمكان بعيد .. أو اشغل وقتها بدراسة سيئ جديد مفيد و تحاول تقرب من الله أكثر لأن ما فعلته خطأ .. و مع الوقت ستنسى هذا الشاب .

    إعجاب

  2. طبعا علينا أن نسلم بأن الخطأ يجر خطأ أكبر منه، وأن ما حرم الله فيه مضار ندركها او لا ندركها. البنت أخطأت ان تكلمت مع رجل عبر السوشيال ميديا دون أن تجد اي احساس بالذنب في ذلك واصدقاؤها لم ينصحوها مقدما بترك هذا الذنب، ثم تمادت في الكلام وحكت تفاصيل في حياتها لشخص لا تعلم عنه شيء وقد كان من الممكن أن يضرها من خلال هذه التفاصيل بما هو أكبر واضخم، المشكلة الان حب شديد من فتاة جعلت هذا الشاب كل شيء بالنسبة لها، وإعراض شديد من شاب يجعلها جزء بسيط جدا من حياته يمكنه الاستغناء عنها بعمل بلوك لها ولكل من يأتي من طرفها.
    😰أرى أن الحل مع الفتاة ممكن يكون بجلسات تخليها تكسب مش تخسر… هي الآن تخسر نفسها وصحتها وعلاقاتها وحبها وحاجات كتير… عايزين نحاول معاها تكسب. تكسب نفسها وبعد كدة تفكر في كل حاجة وارتبها في حياتها. تكسب نفسها دنيا وآخرة.. بترديد قناعات. إن نلجأ لربنا هو ارحم بنا والطف هل طرقنا بابه زي ما بنفتح الجوال؟ هل كلمته وحكيت له تفاصيل حياتي وانتظرت جبره لخاطري؟
    هذا أمر الأمر الاخر هو استرداد صحتها وعافيتها وان ربنا أعطاها نعمة الصحة والشباب لا تضيع نفسها وتجعل تفسها مريضة ونفسية وضعيفة. بعد كدة يا ريت صديقتين مخلصين بجد يقفوا معاها يخرجوا، يتفسحو، يعملوا عمل تطوعي خدمي ليتامي او محتاجين او احتياجات خاصة او دار عجزة… يحضروا درس او دورة… ولما البنت توافق تسلك طريق استرداد نفسها تجلس مع احدي الاستشارات النفسيات ذوات الخبرة والوعي ترتب للبنت دماغها واولوباتها…

    ولعموم البنات يا ريت نعرض القصة عليهم ونناقشها تجنبا لمثل هذه المشاكل. ونحدد لهم المحرمات وما يأتي من مشكلات جراء الاستهانة بارتكابها. وربنا الهادي

    إعجاب

  3. في مثل هذه المرحلة العمرية التعلق يبدوا صعبا ولكن النسيان ليس بهذه الدرجة من الصعوبة فقط اذا ادركت انها كانت تتعامل مع شخص وهمي قد يكون رجلا متزوجا او حتى ليس رجلا وللأسف يصعب ادراك ذلك اثناء استمرار العلاقة ولذلك هى تحتاج عقل في التعامل معها لإخراجها من حالتها المرضية ولجعلها تدرك ابعادا لعلاقة ومن يستطيع وضع خطة علاجية لها هم اقرب الناس إليها من يعرفون طبيعتها الشخصية وان كان عقلي لا يستوعب ١٠ دقايق يوميا لشخص دون ان تراه او تعرفه كيف يترتب عليها كل ذلك اعتقد انها تعرفه او رأته لذلك الاقتراب اكثر من الحالة هو السبيل للحل وخاصة .
    بالتوفيق دائما وأتمنى ان اكون قدمت شىء مفيد

    Liked by 1 person

  4. لن اقول لك حبيبتي هذا ليس حب لكن صغيره علي تقدير من يناسبك حقا
    ولكن اين كرامتك واين عقلك
    الزواج القائم على الاحترام هو الذي يدوم ليس الحب فقط
    هذا مدخل من مداخل الشيطان الذي أقسم لله على أنه سيغوينا لكي نحزن كما فعل معك
    اذهبي لحب الله وتمتعي معه سبحانه وتعالى بالسعاده الحقيقه وادعي كثيرا أن يرزقك بالزوج الصالح الذي يحترمك ويحبك
    لابد.لإجابه الدعاء عدم معصيته سبحانه وتعالى
    كيف نخون الله تعالى بالكلام مع رجل بالاضافه الي خيانه الوالدين
    كيف سيكون حالك إذا فضحك أو حكي عنك من باب التفاخر أمام أصدقاؤه

    استعيني بالله
    اشغلي نفسك بما يقوي مهاراتك
    ابني شخصيتك
    اقرأي كثيرا لتأخذي خبره
    اشتركي.في دورات لتنميه مهاراتك

    وعند اقتراب موعد اختيار شريك حياتك هناك دورات لتأهيل الشباب للزواج
    اولها مواصفات الزوج
    وماهو النمط المناسب لك
    لتنعمي بإذن الله تعالى بحياه سعيده

    Liked by 1 person

  5. السلام عليكم
    اغلب التربيون يؤكدون على اهمية المشاعر والعواطف للبنات
    من قبل الاب الام الاخ الكبير
    لسد الحاجات العاطفية للبنت
    لهذا السبب وجوب اشباع العواطف لان النتائج هي كما وضح الفديو وحالات اخرى كثيرة
    نتيجة الحرمان ان البنت ستلجأ الى اي شخص يشبع هذه الحاجه لديها
    هو ليس حب عاطفي انما احتياج عاطفي ونفسي
    الاصح ان تاخذه من منبعه الصحيح وهي العائلة
    اول واهم مناشئ التربية السليمة

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.