في زمن الشبهات/ عقيدة أبنائنا من 11-18 سنة باختصار

خلق الله الإنسان وقرر أن تكون محاسبته بدءا من البلوغ . لهذا فمن رحمته تعالى أن تثور الأسئلة الكبرى في قلوب وعقول أبنائنا بشكل طبيعي في هذا السن. يمتحن الأبناء الأفكار ويبنون معتقداتهم التي سينبني عليها فيما بعد نظام حياتهم بشكل كامل.

  • دور كل معلم ومربي وأب وأم أن يقدم لأبنائه الدعم الكامل في هذا الشأن حتى تتم العملية بسلام ويصلوا إلى إيمان سليم يؤهلهم لحياة نقية واضحة المعالم ومطمئنة.
  • أعددنا لكم الموضوعات التالية رغبة منا في تيسير الأمر عليكم. بالنقر على كل عنوان ستصلون إلى البرنامج العملي لبناء المفاهيم والقناعات الصحيحة نحو هذا الموضوع
  • وسنلجأ لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم(ما مِن نَفسٍ تَموتُ تشهَدُ أن لا إلَه إلَّا اللَّهُ وأنِّي رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يرجِعُ ذلِك إلى قلبِ موقنٍ إلَّا غفَرَ اللَّهُ لَها)
    فإذا استقر إيمان المسلم بالله وبرسوله وبالقرآن وتفهم واطمأن للإيمان بالقضاء والقدر، صارت الامور الباقية كلها سهلة وبسيطة.

لهذا حددنا العناوين التي يجب على كل معلم ومربي أن يطمأن إلى وصولها لأبنائه والبرنامج العملي لتحقيق ذلك كالتالي:

    محور تثبيت الإيمان بالله في القلوب:

محور الإيمان برسول الله صلي الله عليه وسلم

محور الإيمان بالقرآن

  محور الإيمان بالقضاء والقدر

 محور بالقناعة والإمتنان للتشريع والعبادة

تخريج الحديث:
الراوي: معاذ بن جبل | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح ابن ماجه الصفحة أو الرقم: 3078 | خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.