الفاتحة للأطفال2/ الحمد لله تعلمني التفكير الإيجابي والتركيز على نقاط القوة

أن تحمد الله علي نعمته، يتطلب أن تكون مدركا لها.
إدراك النعمة هو نعمة أخري فصاحبها تقر عينه وينشرح صدره وتهون عليه الابتلاءات لأنه يري عوض الله في غير موطن الابتلاء. إنه إنسان قادر على التركيز على النصف الممتلئ من الكوب. على الإيجابيات وعلى ما لديه من نقاط قوة. 

 الآية الكريمة (الحمد لله رب العالمين) تدور حول موضوعين هما:
١.قيمة الحمد              ٢.  اسم الله الرب

 : أهداف الدرس ، قيمة الحمد

  • أن يعرف الأطفال معني كلمة نعمة ومعنى كلمة حمد.
  • أن يفهم الأطفال أن المنعم هو الله وأن القيمة الحاكمة لعلاقتنا مع الله هي المحبة والرحمة.
  • أن يتدرب الأطفال على التسبيح وخاصة الحمد

البرنامج العملي
نبدأ بعرض الصور التالية ونسألهم عن اسم الأداة التي يرونها ولماذا نستعملها؟

ثم نعرض عليهم الصورة التالية ونسألهم ما الفرق بين الإثنين؟

الفرق بين النوعين من الموازين أن الأول يوازن بين شيئين ليعرف إن كانا متساويين أما الثاني فيعطينا وزن الشيء بدون مقارنة.

  • لنختر أحد الموازين التي بالأعلى ولنقوم بعمل ميزان ذو كفتين كنشاط فني. وليكن الفيديو بالأسفل طريقة سهلة او يمكنكم ان تختاروا غيرها. وبعد أن يكون لدينا ميزان، نسأل الأطفال عن الكفتين. وأنهما رمز للتوازن بين شيئين
    وأن المتخصصين جميعا اتفقوا أن التوازن هو سر النجاح والاستمرار في الحياة.
  • ولنسأل الأطفال عن التوازن المفيد بين شيئين يعرفونهما ويجيدون التوازن بينهما. مثال:
  1. التوازن بين العمل واللعب
  2. بين قوة الجسد وقوة العقل
  3. بين كمية الطعام وكمية الحركة
  4. (التوازن بين الإنفاق والدخل (المصروف الشخصي
  5. التوازن بين المزاح والجد

ولكن في درسنا اليوم سنتحدث عن التوازن بين النعم التي أعطانا الله إياها وبين حمدنا لله عليها.
ثم نحضر أوراقا بيضاء ونقوم بتقسيمها جميعا لعدد متساوي في الحجم من القطع الورقية.
ونقسم الأطفال مجموعتين:

المجموعة الأولي تقوم بكتابة اسم إحدى النعم على كل ورقة فتقوم الأخرى بكتابة الحمد لله على ورقة أخرى بنفس عدد الورقات التي سجلنا فيها النعم. ونضع كل واحدة منهما في كفة.
ولنستمر في كتابة النعم وتسبيحات الحمد إلى قدر مناسب

ثم نسأل الأطفال:

  1. ماذا لو لم نضع ورقات الحمد أمام ورقات النعم. سيميل الميزان ناحية النعم ويختل التوازن.
    هل يمكن أن يكون الحمد أكثر من النعم؟
  2. مستحيل لأن نعم الله كثيرة لا تحصى والكثير منها لا ندركه حتى، فكيف نحصيه؟
  3. إذا واجب المسلم أن يكثر من الحمد لله تعالى حتى يقترب من التوازن في الحياة ويحقق السعادة والنجاح.
  • والآن نقسمهم مجموعتين تتنافسان على من يستحضر أكبر مجموعة ممكنة من النعم في وقت محدد. ثم نجعل ممثل كل مجموعة يقرأ ما كتبوه ونعقب على أسماء النعم بصيحة الحمد لله رب العالمين.
  • إستراحة مع النشيد التالي:

ولنستمع ونردد ويكون من الرائع لو حفظنا هذه الأنشودة

  • قال تعالي (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها) وتلك الآية تلفت النظر إلي أن النعمة الواحدة بها
    تفاصيل كثيرة هي نعم أيضا وأننا لا نتمكن من عدها كلها لكثرتها ولغياب الكثير منها عنا. مثل
    العين نعمة. لكن بداخلها نعم أخرى كثيرة:
  1. الجفون تحمي عيوني من التراب والهواء والأجسام الغريبة
  2. عيوني ترى بالألوان، كان ممكن أرى فقط أبيض وأسود
  3. عيوني كلتاهما تتحركان سويا دون تفكير مني. تخيل لو كان مطلوبا منك أن تتحكم بحركة العيون وتضبطها في اتجاه واحد طوال الوقت.
  4. إذا جاء تراب لعيوني تفرز الدموع التي تغسلها وغير ذلك كثير جدا
  • وقت الألعاب 
  1. لعبة القطة العامية أو نقوم بتغمية عيون أحد الدارسين وجعله يتعرف على زملاءه عن طريق لمس الوجه.
  2. تربط أيدي بعض الدارسين ويقومون بنقل أشياء من مكان ووضعها في سلة دون استخدام أيديهم. بأسنانهم على سبيل المثال
  3. سد أذن أحد الدارسين ومحاولة فهم ما يقولون عن طريق قراءة الشفاه.
  4. يقسم الأطفال فرق متوازية: يقفون جميعا عند النقطة الأولى: وبالدور كل من يذكر نعمة من النعم يتقدم خطوة للأمام. ولنرى من يمكنه أن يستمر حتى النهاية ولا تقف أفكاره عن إدراك النعم. لو كان المكان صغيرا، يمكنهم بعد الوصول لنهاية المكان أن يلفوا اتجاههم ويعودوا في الاتجاه المعاكس ويستمرون. ربما حتى يعجز الأطفال عن ذكر المزيد من النعم إلا واحد. فيكون هو الرابح. أو لو طال الوقت، فسنعتبر مجموعتنا كلها من الرابحين لأن جميعهم قادرين على ذكر نعم كثيرة من نعم الله.

(ملحوظة:  يمكن عمل لعبة او اكثر حسب الوقت المتاح.)

  • ثم يتم عمل مناقشة حول هذه الألعاب بحيث أن نصل بها إلى قيمة النعم التي أعطانا الله إياها ( مثلاً: ما الرابط بين هذه الألعاب؟ ماذا كان شعورك عندما كنت مغمض العينين؟ كيف كنت تعيش لو حرمت أحد هذه النعم؟ من الذي أعطاك اياها؟ ما هو شعورك تجاه من أحسن اليك؟ كيف ستصرف معه؟…)
  • الحمد : هو الثناء على الله تعالى باللسان مع المحبة و التعظيم. فنقول الحمد لله ومن رحمة الله بنا أن وضع آية الحمد لله رب العالمين في سورة الفاتحة، حتى نتذكر دوما أن نحمد الله ونستحضر نعمه علينا. لأنه يريد أن يعطينا شعورا بالرضا والسعادة ويريد أن يعطينا من نعمه زيادة.
  • قال تعالى (وإن شكرتم لأزيدنكم). معناها أنني إذا أدركت النعمة كما عددناها من قبل وقلت الحمد لله واستعملت هذه النعمة في الخير فإن الله يعطيني أكثر. ولو لم أشكر الله عليها واستعملتها في الشر قد يعاقبني الله بزوال تلك النعمة.

يمكن مشاهدة هذا الفيديو لتوضيح معنى تقدير النعم و كيفية شكرها (قصة الأبرص و الأقرع و الأعمى) و إمكانية زوالها عند جحود النعمة.

  • فقرة ذكر بالحمد لله:

بعد ما تعرفنا على بعض نعم ربنا في الحواس و ماذا يكون شعورنا لو فقدنا أيا منها، تعالوا لنجلس في حلقة مستديرة ولنغمض أعيننا ونردد سويا في صوت واحد( الحمد لله) وكلما قلناها فلنفكر في بعض ما أنعم الله به علينا فلتنطلق تسبيحاتنا من القلب.

الواجب العملي

استشعار نعمة من هذه النعم عند كل مرة نقول الحمد لله في سورة الفاتحة في الصلاة .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.