الخطوة الأولى لأتأكد أن محمدا هو رسول الله؟

المقدمة  لإثبات نبوة محمد صلي الله عليه وسلم سنسيرفي 5 مراحل ندرس فيها :

صفاته – معجزاته – نبوءاته  – ثمراته  – بشارات الرسل من قبله.

ولنري إن كان يحمل الصفات التي تؤهله لتلك المكانة. هل صدقت نبوءاته؟ كيف كانت ثمراته؟ وماذا عن بشارات الأنبياء من قبله؟

طريقة التعامل مع النصوص المقتبسة من كتب السيرة في كل الدروس التالية:

  • أن يقوم المعلمة\المعلم بالقراءة للطلاب تلك النصوص كما هي مكتوبة كفقرة قراءة جماعية. بعدها يمكنه أن يعيدها بالعامية السهلة حتي تتأكد من وصول المعني. تكرار تلك الطريقة من سماع النص الأصلي ثم إعادة الحكي بالعامية من المعلم أو من أحد الطلاب يجعل حصيلتهم اللغوية تزداد تدريجيا وشيئا فشيئا سيفهمون الفصحي .
  • روابط الأناشيد نتمني أن تعتمد علي السماع بدون صورة بقدر الإمكان حيث هذا الجيل يتابع شاشات الفيديو ونتمني أن نركز علي حاسة السمع.و يكون من الرائع أن يحفظ الطلاب الأناشيد والقصائد لعمل حفلة في محبة النبي صلي الله عليه وسلم في النهاية.
  • نعطي الطلاب الفرصة كل مرة لإستحضار النماذج من سيرة النبي حول العنوان المطروح وإن لم ذكروا شيئا نقدمه لهم نحن. (ملحوظة الفيديوهات و الأناشيد موجودة علي الرابط بالموقع)

المرحلة الأولي : صفاته
الدرس الأول

  • الفكرة الأولي: الإنسان كائن مميز في خلقته – في علمه – في إرادته – في مكانته وإمكاناته – في ملكة البيان عنده – في عقله وإدراكه وخياله -في إستعداده الأخلاقي.

يتم إبراز الفكرة بمجموعة من الصور للبشر وللحيوانات و نجمع التعليقات من الطلاب حتي يصلوا معنا إلي تلك الفكرة.

  • الفكرة الثانية: نوجه للطلاب سؤالا: لماذا هذا التميز؟ ونجمع إجابات

الإجابة: لإنك سيد الأرض، أنت خليفة الله عليها.

الخليفة نائب عن صاحب الكون ولابد يتبع تعليماته. لهذا كان إرسال الرسل ضرورة للإتصال مع الله وإبلاغ تعليماته لنا. هذا الرسول لابد له صفات تؤهله لتلك المهمة

الفكرة الثالثة:  كيف تتصورون الصفات التي يجب أن تكون عليها شخصية الإنسان الذي يكلفه الله بتلك المهمة؟

  • فلنقم بعصف ذهني ثم نبحث هل تلك الصفات توفرت في شخصية محمد أم لا ؟

بعد سرد الصفات التي يقولها الطلاب نصنفها ونخبرهم عما ورد عن تلك الصفات في سيرته النبوية كالتالي:

الصفات الظاهرية  أي مظهره وهيئته تكوينه الجسمي

نبدأ بأنشودة البردة . محاولة السماع فقط حتي يركز الطلاب علي حاسة السمع فقط

  • عن أبي هريرة:(ما رأيت أحسن من رسول الله وكأن الشمس تجري في وجهه، وما رأيت أحدا أسرع في مشيه منه كأن الأرض تطوي له إنا لنجهد وإنه لغير مكترث.)

عن إبن عمر : مارأيت أشجع ولا أضوأ من رسول الله.

وصف هند إبن أبي هالة (كان رسول الله فخما مفخما، يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر.. عظيم الهامة ، جل الشعر ..أزهر اللون ،واسع الجبين أزج الحواجب سوابغ في غير قرن.)

قال عبد الله بن سلام (لما قدم النبي المدينة جئته لأنظر إليه فلما استبنت وجهه عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب.)

عن البراء(كان رسول الله أحسن الناس وجها وأحسنهم خلقا، ليس بالطويل الذاهب ولا بالقصير)

  • صفات الشخصية الأساسية:
  1. الصدق المطلق                       2- الإلتزام الكامل بما يدعو إليه

3-  التبليغ الكامل المستمر لمضمون رسالته          4- العقل العظيم

ولنبحث الأن في كل صفة هل هي متوفرة لدي محمد صلي الله عليه وسلم أم لا؟. ولنبدأ بالصفة الاولى وهي الصدق. ثم سنتلوها في الدروس القادمة بباقي الصفات بإذن الله.

  • يقوم المعلم هنا بتحفيز الطلاب علي تحويل القصص التالية إلي مشاهد تمثيلية فيقسم الطلاب إلي مجموعات وتقوم كل مجموعة بأداء مشهد واحد.
  1. الصدق وسنثبت هذه الصفة مما ورد في كتب السيرة الثقات. بشهادة خصومه أولا ثم يشهادة أتباعه الذين توفر لهم العقل الراجح وطول المصاحبة وتجلى تصديقهم له في تضحيتهم بكل شيء في سبيل الدعوة التي صدقوه فيها. ثم نختم بشهادة الواقع ومواقف من مناحي الحياة المتعددة والمواقف الثابتة عنه صلى الله عليه وسلم.
  • أ- شهادة الخصوم . عن المغيرة بن شعبة قال : ” إن أول يوم عرفت فيه رسول الله اني امشي أنا وأبو جهل في بعض أزقة مكة إذ لقينا رسول الله،قال : يا أبا الحكم هلم إلى الله ورسوله ، أدعوك إلى الله . فقال أبو جهل : يا محمد هل أنت منته عن سب آلهتنا ؟ هل تريد إلا أن نشهد أنك قد بلَّغت ؟ فنحن نشهد أن قد بلَّغت ، فوالله لو أني أعلم أن ما تقول حق،لأتبعتك. فأنصرف رسول الله، وإلتفت إلي وقال: إن ما يقول حق ولكن يمنعني شيء . أن بني قصي قالوا : فينا الحجابة . قلنا : نعم . ثم قالوا :فينا السقاية . قلنا : نعم . ثم قالوا : فينا الندوة . فقلنا : نعم . ثم قالوا : فينا اللواء . فقلنا :

نعم ، ثم أطعموا و أطعمنا ، حتى إذا تحاكت الركب قالوا : منا نبي . والله لا أفعل “

  • ب- شهادة الأتباع الذين توفرت لها الخلطة الدائمة و الذكاء والفطنة في المخالطين فلا يمكن خداعهم. هؤلاء المخالطين وبعد فترة يسيرة من الزمن وبإتباعهم لهذا الدين نجحوا في إقامة وحكم دولة عظيمة إستمرت لمئات السنين. مما يؤكد ان مثل أولئك الأشخاص يوثق بهم وبحكمهم علي الأخرين. كانوا يدونون كل كلمة وحركة فلو حدث تضارب او تغيير في أمر أو تناقض قول مع عمل لأدركوا ذلك وما فات عليهم.

ثبات هؤلاء الاتباع مع التضحية بالمال والنفس وهجرة البلد والوطن في سبيل تلك الدعوة لابد ينبي عن تصديق كامل لصاحب تلك الدعوة.

  • أن صهيباً – رضي الله عنه – أقبل مهاجراً نحو النبي فتبعه نفر من قريش مشركون ، فنزل فانتشل كنانته فقال :

قد علمتم يا معشر قريش أني أرماكم رجلاً بسهم ، وايم الله لا تصلون إلي حتى أرميكم بكل سهم في كنانتي ثم أضربكم بسيفي ما بقي في يدي منه . ثم شأنكم بعد ذلك، وإن شئتم دللتكم على مالي بمكة وتخلوا سبيلي .. قالوا : نعم . فتعاهدوا على ذلك فدلهم ، فأنزل الله على رسوله القرآن {ومن الناس من يشري نفسه إبتغاء مرضاة الله) حتي فرغ من الآية.فلما رأي النبي صهيبا قال : ربح البيع يا أبا يحيى ربح البيع يا أبا يحيى ! وقرأ عليه القرآن ” .مع العلم أن أحدا لم يشهد هذا الموقف بين صهيب وبين المشركين علي طريق سفره غير الله ليبلغ محمدا بما دار بينهم. ولقد تكررت مثل تلك الحادثة التي يدور فيها أمر في الخفاء بين بعض الناس و عندما يلقون رسول الله ولم يكن هناك مجال أبدا أن يكون هناك إنسان يبلغه ذلك الخبر ويجدون النبي عالم به،إذ يخبره الله عالم الغيب وأخفي.

  • عن مسعود بن خراش قال :بينما نحن نطوف بين الصفا والمروة إذا أناس كثر يتبعون فتي شابا موثقا بيده في عنقه. قلت ما شأنه: قالوا هذا طلحة بن عبيد الله صبأ. وغمرأة وراءه تدمدم وتسبه. قلت: من هذه؟ قالوا : الصعبة بنت الحضرمي أمه.
  • ج – شهادة الواقع . وشهادة الواقع تتمثل في أربع وسنعطي مثلا لكل منها:

في الإخبار ، وفي الوعد والعهد، وفي المزح والمداعبة ، وفي النبوءات التي سنفرد لها بابا خاصا.

في المزاح :

  • أخرج أحمد عن أنس بن مالك : ” أن رجلاً أتى النبي فاستحمله ، فقال رسول الله: إنا حاملوك على ولد ناقة ، فقال يا رسول الله ما أصنع بولد ناقة ؟ فقال رسول الله: وهل تلد الإبل إلا النوق ؟ ” رواه أبو داود والترمذي
  • امرأة يقال لها أم أيمن جاءت إلى النبي فقالت :إن زوجي يدعوك ، قال : ومن هو ؟ أهو الذي بعينه بياض ؟ قالت : والله ما بعينه بياض . فقال:  بل إن بعينه بياضاً . فقالت : لا والله . فقال : ما من أحد إلا وبعينه بياض ”  هو أراد البياض المحيط بالحدقة وهي فهمت البياض على الحدقة الذي يكون به الرجل أعور

في الإخبار:

  • روي مسلم عن طارق الجعفي أنه سأل النبي عن الخمر فنهاه عنه فقال :إنما أصنعها للدواء فقال:

(إنه ليس بدواء ولكنه داء).

وقد أثبت العلم الحديث ضرر شرب الكحوليات وتأثيرها علي تليف الكبد وضمور خلايا المخ وأن تأثيره يبدأ من مجرد وصول 10 جرامات فقط إلي الدم وهي الكمية الموجودة بالكأس الواحدة وكيف ان من يبدأها يكثر في طلبها ويصل إلي الإدمان لها. والكل يعرف كيف يكون حال مدمن الخمر من نوبات هياج وغياب للعقل مما يجعله يقوم بأي فعل خارج عن نطاق الصواب أو العرف او الدين وذلك لإنه يخدر الفص المخي الامامي المسؤول عن الضمير و حساب عواقب الأفعال. وليس هذا مكان سرد كل أضرار الخمر فهو امر يطول الحديث فيه.

  • هناك أيضا أحاديث كثيرة نجد مجالها لمن أراد أن يتوسع في كتب الإعجاز في السنة النبوية.

نماذج من صدقه فى وعوده وعهوده:

من المعروف بعد هجرة النبي للمدينة أنه ترك عليا ليرد الأمانات التي تركها الكفار لديه. فقد كان من يسافر منهم ولديه شئ غال يخاف عليه فكان يودعه لدي رسول الله أمانة حتي يرجع. ومن العجيب أنهم رفضوا إتباع دينه ولكنهم إذا بحثوا عن مؤتمن لم يجدوا أفضل منه فكانوا  يلقبونه بالصادق الأمين.

التطبيق : مراعاة الإقتداء بالنبي صلي الله عليه وسلم في الصدق في كل من الخبر والمزاح.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.