المسلم مبادر

هذه العادة العقلية ستساعدك أن تتحكم في حياتك. لتحسين علاقاتك. اتخاذ قرارات أكثر ذكاء. التفاهم مع والديك. التحكم في الذات. تحديد القيم الخاصة بك. إنجاز المزيد في وقت أقل. زيادة ثقتك بنفسك. ستكون سعيدا. ابحث عن التوازن بين المدرسة والعمل والأصدقاء وكل شيء آخر

كن مبادرا

كن استباقيًا: يمكنك أن تقول”أنا أدير حياتي. يمكنني اختيار موقفي. أنا مسؤول عن سعادتي. أنا في مقعد السائق في مركبة حياتي ، ولست  مجرد راكب “.

البرنامج العملي

نقوم بعرض الكلمات التالية ونطلب منهم تصنيف هذه الكلمات من حيث : الكلمات التي تكثر على لسان المبادرين والكلمات التي تتكرر في حديث من يفكرون بعقلية الضحية:

يمكنني أن أفعل ذلك- مضطر ل – أستطيع فعلها – أنا سأفعلها – لا داعي لأن أحاول – اخترت أن – هذه هي أنا – يمكنني أن أفعل أفضل من ذلك – لا يوجد شيء يمكنني القيام به –  يجب أن يكون هناك طريقة – دعونا نلقي نظرة على جميع الخيارات- لن أترك المزاج السيئ يدمر يومي- لا أستطيع فعل ذلك لقد خربت يومي

ناقشوا باقي الاختلافات بين كل من النمطين من التصرف

خلق الله الإنسان ونفخ فيه من روحه وكلفه مهمة إصلاح الأرض وأعطاه القدرات التي تعينه على ذلك. ويقر العلم الحديث أن ذكاء الإنسان وملكاته ليست ثابتة وانما لديه القدرة على التعلم واكتساب المهارات بالتدريب والممارسة وبذل الجهد. و هذه القدرات تذبل وتضعف بعدم الاستعمال. نعم يمكنك ان تطلق القدرات التي غرسها الله فيك ويمكنك أن تركن في عالم الضعف. القرار لديك.
ثم نعطي وقت للجميع، ليستحضر لغته اليومية ويعطي لنفسه نسبة استعماله لكل من اللغتين ليقيم وضعه إن كان ممن يصنع الحدث( مبادر) أم يتفاعلون مع الحدث.

نعرض الرسم المقابل. مع التأكيد على أن التركيز على الدائرة الداخلية يؤدي إلى اتساعها وبالتالي صغر الدائرة الخارجية.

  • مثال: فتاة في مجتمع يقلل من شأن المرأة. يصعب جدا تغيير المجتمع. لكن بالتركيز على التعليم والكفاءة الفنية سيلجأ لها المجتمع للإفادة من علما مقرين لها بالتميز. فساعتها سيمكنها التقليل من أثر الثقافة المجتمعية الغالبة.
  • مثال 2: كبرت في أسرة فقيرة، كيف أركز على ما أستطيعه؟
  • مثال 3: لا يعجبني شكلي الخارجي، وأشعر انه يؤدي إلى عدم تقبل المجتمع لي. كيف أركز على ما أستطيعه؟
  • مثال 4: طفلة ولدت بدون ذراعين أو عمياء. كيف تركز على ما تستطيعه.
بعد مناقشة الأمثلة: نعطي كل من الحضور ورقة وقلم ويقوم برسم دوائر التحكم الخاصة به. وما العوامل التي تضغط عليه ولا يستطيع أن يتحكم فيها وما هي العوامل التي إن تحكم فيها وقام بالعمل عليها فيمكنه أن يقلل من أثر العوامل التي لا يتحكم فيها.
والآن من يمكنه أن يحسب: 

سيارة تسير بسرعة 140 كم / ساعة على طريق سريع. فجأة لاحظ وجود شخص على مسافة
كم من الوقت سيستغرقه للتوقف إذا كان يسير بهذه السرعة.

هل سيكون لديه المزيد من الوقت لو كان يسير بسرعة أقل؟
بالتأكيد كلما كان يسير بتمهل، كلما كان عنده فرصة أكثر لاتخاذ قرار بالتوقف في وقت مناسب.
لهذا عند اتخاذ قرار ما، تمهل. فكر قليلا.
تخيل وكأنك تضغط على زر الإيقاف لتمنع نفسك من قول كلمة غير مناسبة، أو التصرف بشكل غير لائق.
انتظر

التطبيق

:قم بعمل تحليل زمني لأنشطتك اليومية. احسب النسبة المئوية للوقت الذي تقضيه في:
الدراسة – مساعدة الآخرين – القراءة – ممارسة الرياضة
هل أنت ممن تعودوا على فقدان كثير من الوقت بسبب مشاهدة الأفلام وألعاب الفيديو ووسائل التواصل الاجتماعي وغيره.
وازن وقتك وتابع نفسك. تحكم في حياتك وكن صاحب قرارات سليمة.
كن استباقيًا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.