أسرار توصلك للسكينة والمودة والرحمة( الحب والزواج)

الحب والزواج من أكبر النعم التي أعطاها الله للإنسان. هي نعمة، تعطيك السكن وهدوء البال. فيها المودة والتعبير عن الحب وفيها الرحمة التي تعطيك شريكا يفكر فيك ولا يتأخر في دعمك ومساندتك.
إنها استراحة المحارب التي يجدد فيها طاقته ليستمر في رسالته التي كلفه الله بها من إعمار وإصلاح للأرض.
ولعظم المهمة، أكرم الله الإنسان بمكافآة عظيمة متعة ولذة في الدنيا ونعيم وخلود في الآخرة.
لكن على الإنسان أن يفهم أنه ليحصل على المكافأة، فعليه أن يلتزم اللوائح والقوانين( الشريعة ) التي وضعها الله. الله الذي يعرف النفوس والقلوب والاحتياجات. يعلم الماضي والمستقبل والحاضر، وبناء على علمه بما كان ويكون وسوف يكون وما لم يكن، لو كان، كيف كان سيكون وضع لنا نظاما يعطينا حياة طيبة في الدنيا ويحمينا من الكثير من الضرر والألم ثم يعطينا جنة النعيم.

لخصت لحضراتكم فيما يلي محطات هذه النعمة بدءا من علاقة الرجل والمرأة مع عموم النساء والرجال. ثم كيف يكون الحب الصحيح الذي يؤدي إلى السعادة ثم حقوق وواجبات الزوجين باختصار وبنظرة عصرية ثم ختمت بقواعد تفهم كل من الزوجين للآخر حتى تمر حياتهم سعيدة

ضوابط علاقة الرجل والمرأة في الإسلام وإعداد المقبلين/ المقبلات على الزواج
فن الحب
 الحقوق الزوجية في ضوء الشريعة ومتغيرات العصر
نحو علاقة زوجية تتسم بالتفاهم والمودة والرحمة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.