سورة الكهف 2/ الدين النصيحة

نركز هنا على وجوب النصيحة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من باب حب الخير للغير ولكن بتفويض الامر لله فإننا لا نملك هداية الناس ولا إجبارهم على الخير

الأهداف:
  1. أن يستشعر الأطفال التقدير والمحبة لرسول الله.
  2. أن يفهم الأطفال كيفية التعامل مع الأشخاص المتسببين في الأذى.
  3. أن يعرف الأطفال أن النصيحة واجبة على كل مسلم
  4. أن يتدرب الأطفال على آداب النصيحة
بداية البرنامج
التشويق

سنتعلم اليوم صفات جميلة من صفات رسول الله ولنشاهد الفيديو التالي ولنر من سيحدد هذه الصفات؟

الفيديو يعرض كيف آذاه أهل الطائف بينما كان يدعوهم للإيمان وسعادة الدنيا والآخرة وكيف أتاه ملك الجبال يخيره ويطلب إذنه بأن يطبق عليهم جبلين عقابا لهم على أذيتهم له فيرفض أملا أن يخرج الله من أبنائهم من يؤمن بالله.

  • من يمكنه أن يعيد حكاية القصة؟
  • ما رأيكم في تصرف النبي صلى الله عليه وسلم؟
  • كيف تكون تصرفاتك عندما يؤذيك أحد ما، هل يمكنك أن تتسامح أم لا؟

أتسامح عن قوة ولكن لا أسكت عن ضعف فيبالغ من يؤذيني في أذيتي. وأن ألجأ للكبار( والداي أو معلمي) أستشيرهم في كيفية التعامل مع هذا الشخص.

وسأحكي لكم أيضا 3 حكايات فقط من بين حكايات كثيرة تدل على حرص رسول الله على المسلمين ومحبته للخير لهم وتيسير الأمور عليهم:
  1. قال عليه الصلاة والسلام : إني لأقوم إلى الصلاة وأنا أريد أن أطول فيها فأسمع بكاء الصبي، فأتجوّز في صلاتي كراهية أن أشق على أمـِّه (حديث صحيح).
  2. لولا أن أشق على أمتي أو على الناس لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة، رواه البخاري ومسلم.
  3. لما فـُرضت الصلاة على أمته خمسين صلاة، استشار سيدنا موسى ـ عليه الصلاة والسلام ـ، فقال سيدنا موسى : ارجع إلى ربك فاسأله التخفيف فإن أمتك لا يطيقون ذلك، فإني قد بلوت بني إسرائيل وخبرتهم. فلم يزل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يُراجع ربّه حتى خفف الله عن هذه الأمة فصارت خمس صلوات.
ومن شدة رسول الله على نفسه من أجلنا خاطبه الله في سورة الكهف بهذه الآية

 فَلَعَلَّكَ بَٰخِعٞ نَّفۡسَكَ عَلَىٰٓ ءَاثَٰرِهِمۡ إِن لَّمۡ يُؤۡمِنُواْ بِهَٰذَا ٱلۡحَدِيثِ أَسَفًا (6) 

التفسير: أي لعلك مهلكا لنفسك من شدة الحرص والحزن على من رفض الإيمان بالله وبالقرآن. وهذا لأن رسول الله يحب لنا الخير ويريد لنا الحياة الطيبة في الدنيا والجنة والنعيم في الآخرة.

بعد عرض البوستر نجد به آيتان من القرآن وحديث شريف، علينا أن نحفظها ونكتبها في دفاترنا وهي تشير إلى 3 مفاهيم:

أن المسلم عليه أن ينصح من حوله بالخير وأن يمتنعوا عن التصرفات السيئة.
وأن هذا شرط الإيمان أن نحب الخير للغير
ولكننا نفعل هذا بهدوء وبدون ضغط شديد على أنفسنا فنحن لا نملك سوى تبيين الطريق لكننا لا نستطيع أن نجبر الآخرين على التزام ما نوضحه لهم من خير أو ترك ما ننصحهم بالبعد عنه من شر.

وللنصيحة آداب
  • تجنّب النصيحة أمام النّاس واختر وقتا مناسبا
  • تأكد أن رغبتك بالفعل هي الرغبة في الخير لمن تنصحه
  • لا تنصح إلا بما تعرف ولا تطيل على من تنصح

والآن لننقسم إلى مجموعات. ولتقوم كل مجموعة بارتجال مشهد تمثيل للأدوار يعبر عن إحدى هذه الآداب. وعلى بقية المجموعة أن يقوموا بتحديد أي من الآداب يشيرون أليها.

التطبيق:

نتواصى مع الأطفال على تنفيذ ما تعلمناه من آداب النصيحة وفي الأسبوع التالي نتبادل الخبرات عما مر بنا خلال الأسبوع.

أن نصلي على رسول الله كل يوم 10 مرات واستحضار ما تحمله من أجلنا وحرصه علينا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.