غزوة مؤتة/تثبت إيماني وتعلمني أسرار النجاح

بعد صلح الحديبية، أرسل رسول الله للملوك رسلا لتعريفهم بدين الإسلام ومنهم الحارث بن عمير الأزدي، أرسله إلى أمير بصرى فقتله، ويعد هذا إهانة شديدة وإعلانا للحرب. نستثمر تلك القصة في تثبيت الإيمان بنبوة رسول الله وأن الإسلام لا يبدأ بالحرب أو الظلم ولكنه لا يقبل الخضوع ولا الذل. وأن نعلمهم متطلبات النجاح في أي هدف.

أهداف الدرس

  • أن يعرف الاطفال أحداث غزوة مؤتة.
  • تثبيت الإيمان برسول الله، حيث كان يخبر المسلمين في المسجد عن تطور الأحداث طوال الوقت رغم المسافة
  • تقوية حب الاطفال لرسول الله الذي يأمر جنوده أن لا يتعرضوا للأطفال ولا يقتلوا الشيوخ ولا يغدروا بإنسان. وكيف أن هذا ليس الحال عند غير المسلمين، فهم يظلمون إذا ما قدروا على الناس.
  • أن يفهم الأطفال أن الإنسان عليه أن يجمع بين صفات أربع لينجح في حياته وهما طلب التوفيق من الله وبذل الجهد الممكن و الصبر والذكاء
  • أن يشعر بالفخر بانتماءه للإسلام والفخر بقادة المعركة الشهداء وبخالد بن الوليد

خطة الدرس

التشويق: في شجار مفروض عليك، في ظنك كم شخص يمكنك أن تواجه؟ وليجيب الأطفال. ربما فرد واحد أو إثنان او عشرة.

ما رأيكم بقصة حقيقية واجه فيها كل 3 أشخاص 200 وثبتوا وانتصروا؟ وبعد نظرات التعجب نخبرهم أن هذا هو ما حدث في غزوة مؤتة. والتي سنتعلم ما حدث فيها اليوم. من خلال الإنفوجرافيك بالأسفل يمكننا أن نحكي لهم القصة. ولنركز الآن فقط على سبب الغزوة.

  • لم يكن من الممكن لرسول الله أن يسكت على قتل مبعوثه على يد حلفاء الروم، فإن هذا يعد إعلانا للحرب. ولو لم يواجههم رسول الله في مؤتة لأقدموا على الهجوم على المدينة والقضاء على المسلمين فيها. لهذا أمر رسول الله بتجهيز جيش وتكون من 3000 آلاف مقاتل. ذهبوا لموقع قتل الحارث بن عمير
  • الآن وقت التحدي: من يقبل التحدي؟ قد يسرع بعض الأطفال لقبول التحدي.

فنخبرهم أن ينتظروا حتى يسمعوا شروط التحدي أولا. المطلوب أن تصف لنا ما يحدث الآن على بعد مسيرة 10 أيام من السفر. هل تستطيع ذلك؟

قد يقول الطفل: ممكن طبعا بالإستماع للمراسل الصجفي. ممكن بالقمر الصناعي والبث المباشر. ممكن بالهاتف لنعرف الأخبار ممن يسكن هناك.

ثم نسألهم لو لم توجد أي من تلك الاختراعات. وتمكن شخص من نقل الأحداث في نفس زمن حدوثها وبدون أي خطأ وبدون مساعدة من أي وسيلة تقنية أو اختراع. هل ممكن؟

كان رسول الله في المسجد على بعد مسافة كبيرة من مكان الغزوة كما ترون في الخريطة وكان يبقي مع أصحابه في المدينة وكان يخبرهم عن تطورات المعركة أولا بأول بلا أي خطأ. ولا يوجد أي احتمال أو تفسير غير أنه الوحي والغيب الذي كشفه الله لرسوله الكريم.

  • والآن نحكي أحداث القصة: فقرة استماع. ليستمع الأطفال جيدا لأننا بعد إنصاتهم سنطلب منهم تكرار ما فهموا من الحكاية. ونقرأ لهم بالفصحى مرة وبالعامية مرة أخرى

جهّز عليه الصلاة والسلام في جمادى الأولى جيشا للقصاص ممّن قتلوا الحارث بن عمير الأزدي

وأمّر عليهم زيد بن حارثة، وقال لهم: «إن أصيب فالأمير جعفر بن أبي طالب، فإن أصيب فعبد الله بن رواحة».

  • كان عدة الجيش ثلاثة آلاف، فساروا وشيعهم عليه الصلاة والسلام، ولنحفظ وصية رسول الله للجيش:

«اغزوا باسم الله فقاتلوا عدو الله وعدوكم بالشام، وستجدون فيها رجالا في الصوامع معتزلين فلا تتعرضوا لهم، ولا تقتلوا امرأة ولا صغيرا ولا بصيرا فانيا، ولا تقطعوا شجرا ولا تهدموا بناء» بعد شرح معني الحديث وترديده أكثر من مرة، نؤكد كيف أن الروم بدأوا المسلمين بإعلان الحرب في حين دعاهم رسول الله للإسلام بالحسني. وكيف أن رسول الله أمر بعدم التعرض للنساء أو الأطفال أو كبار السن أو الرهبان وإنما يقاتلون فقط من يستعدون لقتال المسلمين.

ولم يزالوا سائرين حتى وصلوا مؤتة وهناك وجدوا الروم قد جمعوا لهم جمعا عظيما فثبت المسلمون أمام هذه الجموع. 3000 مسلم في مقابل 200000 من الروم.

وثبت المسلمون حتى استشهد 3 من القادة وهم زيد بن حارثة -جعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحة .

واتفقوا على تأمير خالد بن الوليد، وبهمّته ومهارته الحربية حمى هذا الجيش من الضياع: فإنه لما أخذ الراية قاتل يومه قتالا شديدا. ( انظر بالصورة بالأعلى) وفي غده غير ترتيب العسكر. فجعل الساقة مقدمة، والمقدمة ساقة، والميمنة ميسرة، والميسرة ميمنة، فظن الروم أن المدد جاء للمسلمين فرعبوا.

كلف خالد جزءا من الجيش أن ينفصل ثم ينضم إليه في منتصف المعركة حتى يظن الروم أنه قد وصل المدد ، ثم انسحب خالد وهو منتصر فظن الروم أنها مكيدة وأن خالدا يريد سحبهم للصحراء فلم يتبعوه. ثم عاد خالد بالجيش إلى المدينة بعد أن نجح في:

الإنتصار على الروم -أثبت لهم أن المسلمين قوة لا يستهان بها- عرف العرب جميعا أن جيش محمد صار قويا لدرجة انتصاره على الروم، مما أثر في سهولة استجابتهم للإسلام بعد ذلك.

  • بعد حكاية القصة نقسم الأطفال لمجموعات يتناقشون فيما بينهم عن سر انتصار 3000 مقاتل في مقابل 200.000 مقاتل.

من النقاش نصل إلى:

بذل ما في الإمكان( الأخذ بالأسباب) – التوفيق من الله – الصبر والثبات – الذكاء والحكمة

التطبيق:

إطلب منهم أن يقوموا بعمل فني، تصميم يجمع هذه العوامل الأربعة في بوستر وينشرونه على صفحاتهم ويعلقونه في غرفتهم

ثم نطرح الموضوع للنقاش. على السبورة نقسمها أعمدة وفي كل عمود نضع هدف معين يقترحه الأطفال. مثلا أن أكون رياضيا- أن أكون متفوقا في مادة الحساب – أن أختم حفظ القرآن – أن أشتري لعبة غالية الثمن – أن أحافظ على الصلاة ..وهكذا. وتحت كل هدف وبالترتيب نؤكد على ضرورة الدعاء والتزام طاعة الله لنستحق التوفيق.

ثم نحدد الأشياء التي يجب أن نصبر ونثبت على استمرار القيام بها حتى نحقق هدفنا. وما هي الوسائل الذكية التى يمكنها أن تساعدنا على تحقيق أهدافنا. ممكن تكون هناك صفحات على الإنترنت أو تطبيقات معينة تقدم خبرات جيدة. لتحقيق هذا الهدف. ممكن نطلب مساعدة أحد المعلمين. مثلا معلم التربية الرياضية لو الهدف التفوق في ممارسة لعبة معينة.

ونطلع بتكاليف عملية قد تختلف حسب هدف كل شخص. أو يختارون هدفا موحدا ونتابع سويا إجراءات تنفيذه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.